النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: اتخاذ القرارات باستخدام معلومات التكاليف

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Wed, 20 Feb 2008 08 PM:03:15
    العمر
    32
    المشاركات
    27
    معدل تقييم المستوى
    0

    Post اتخاذ القرارات باستخدام معلومات التكاليف


    الجزء ده من منهج البرنامج المهنى المعتمد لاعداد محاسب التكاليف المحترف
    الذى يقدمه مركز كيم بالتعاون مع جامعة القاهرة
    CAME-PCA
    www.camecenter.com/pcp

    اتخاذ القرارات باستخدام معلومات التكاليف


    مقدمـــة
    تتعامل محاسبة القرار كما أوضحنا من قبل مع مجموعة من البدائل للموضوع محل الدراسة والمراد اتخاذ قرار فيه . وتجرى محاسبة القرار فى مرحلة صنعه المفاضلة بين هذه البدائل حتى تصــل إلى ( مشروع القرار ) الذى يمثل البديل الأفضل فيعرض على الجهة متخذة القرار لإصداره . وتتناول المفاضلة بين البدائل كلا من مجموعتى التكاليف والعوائد على حد سواء .
    وعادة تتم المفاضلة مبدئيا بين بديلين اثنين فلا تجرى بين ثلاثة بدائل فى وقت واحد ( أ – ب – ج ) فإن المفاصلة تجرى بين البديل أ ، والبديل ب ، ثم بين البديل أ والبديل ج ، ثم بين البديل ب والبديل ج ، وهكذا إذ المطلوب معرفة ( فضل ) أى زيادة بديل عن الأخر أى مقدار تفاضله عليه .
    ولا شك أنه بموجب هذه المعلومات – مخرجات المفاضلة – يمكن لمحاسبة القرار أن تتعرف على البديل الأفضل الذى يصدر به القرار .
    فالتكاليف التفاضلية إذن هى الفروق بين تكلفتى بديلين تجرى المقارنة – المفاضلة – بينهما وتحسب بالتفصيل عن كل عنصر تكلفة على حدة وهى تتسم بأمرين :
    1- بالنسبة للبديل الذى يفضل بديلاً أخر بالزيادة - فإن التكلفة التفاضلية تكون موجبة أو متزايدة .
    2- بالنسبة للبديل الذى تنقص تكلفته عن تكلفة البديل الآخر المفاضل معه ، فإن التكلفة التفاضلية تكون سالبة أو متناقصة
    وتظهر التكاليف التفاضلية بين العناصر المتغيرة وأيضا بين العناصر الثابتة للبدائل والتكلفة المتغيرة التفاضلية مثل الفروق بين تكلفة الخامات وبين أجور عمال الإنتاج وبين مصاريف الإعلانات الخاصة بالبدائل وغير ذلك والتكلفة الثابتة التفاضلية مثل الفروق بين إيجارات معارض البيع وبين إهلاك المعدات الخاصة بالبدائل وبين فوائد قوض تمويل البدائل وبين المرتبات الثابتة للمشرفين على البدائل وغير ذلك .
    هذا ، وكما تجرى عملية المفاضلة بين تكاليف البدائل فإنها تجرى أيضا بين إيراداتها فالإيرادات التفاضلية هى الفروق بين إيرادات البديلين الخاضعين للمفاضلة وتكون الإيرادات التفاضلية موجبة أو متزايدة إذا تفاضل البديل على البديل الآخر المقارن معه بقيمة هذه الإيرادات التفاضلية . وتكون الإيرادات التفاضلية سالبة أو متناقصة إذا نقصت إيرادات البديل مقارنة بالبديل الأخر المقارن معه .
    ومما يلزم الإشارة إليه هنا ، أن التكاليف التفاضلية لأى بديل عن بديل أخر لها نفس أثر الإيرادات التفاضلية المتزايدة لذلك البديل فهذه التكاليف التفاضلية المتناقصة تمثل وفراً فى التكاليف يحقق أرباحاً تفاضلية متزايدة . والعكس صحيح فإن التكاليف التفاضلية المتزايدة لها نفس أثر الإيرادات التفاضلية المتناقصة ، وتحقق أرباحاً تفاضلية متناقصة .
    فمثلاً:
    اتضحت المعلومات الآتية من مقارنة البديل 102 بالبديل 101 :
    الفرق التفاضلى البديل 102 البديل 101 بيان
    15000 225000 210000 إيراد المبيعات
    - التكاليف :
    10000 130000 120000 تكاليف متغيرة
    5000 75000 80000 تكاليف ثابتة
    5000 205000 200000 إجمالى التكاليف
    10000 20000 10000 صافى الربح
    ومن البيان السابق يتضح الآتى :
    1- أن التكاليف المتغيرة التفاضلية متزايدة بمقدار 10000 ريال لصالح البديل 101 – ولغير صالح البديل 102 .
    2- أن التكاليف الثابتة التفاضلية متناقصة بمقدار 5000 ريال لصالح البديل 102 – ولغير صالح البديل 101 .
    3- أن جملة التكاليف التفاضلية متزايدة بمقدار 5000 ريال لصالح البديل 101 – ولغير صالح البديل 102 .
    4- أن الإيرادات التفاضلية متزايدة بمقدار 15000 ريال لصالح البديل 102 .
    5- أن صافى الربح التفاضيلى متزايد بمقدار 10000 ريال لصالح البديل 102 - ويتمثل فى :-
    5/1 إيراد تفاضلى متزايد = 15000 ريال
    5/2 (- ) تكاليف تفاضلية متزايدة = 5000 ريال
    = 10000 ريال
    هذا ويفيد التحليل التفاضلى فى العديد من المواقف التى تتعرض لها الإدارة وتواجه البدائل المختلفة لكل موقف مما يستلزم اتخاذ القرار بشأنها مثلما فى الحالات الرئيسية الآتية :
    1- شراء أم صنع الأجزاء أو المستلزمات .
    2- الاستمرار فى تشغيل خط إنتاجى ، أم إيقافه .
    3- إضافة أم عدم إضافة طاقة إنتاجية جديدة .
    4- التصرف فى العوادم بالتصنيع أم بالتخلص منها .
    5- تصنيع منتج فرعى أم بيعه .
    6- الإبقاء على فرع توزيع أم إغلاقه .
    ونعرض فيما يلى للتحليل التفاضلى لهذه الحالات .

    1- الشراء أم التصنيع :
    كثيراً ما يشغل بال الإدارة موضوع شراء بعض الأجزاء الرئيسية لتجميعها فى المنتجات طبقاً للمواصفات المقررة لها ، أو شراء منتجات غير تامة الصنع لتقوم المنظمة باستكمال تصنيعها إلى المواصفات التامة المقررة لها مثل شراء العجائن فى صناعة المشروبات حيث تذاب لدى المنظمة المشترية ثم تعبأ فى زجاجات جاهزة للتوزيع ، ومثل شراء المنسوجات الخام بقصد صباغتها وتلوينها وبيعها بالألوان والرسومات المقررة لها فى المواصفات ، أو شراء أجزاء معينة لتركيبها فى السيارات أو فى الأجهزة .


    وفيما يلى مثال تطبيقى للتحليل التفاضلى لبديلى الشراء أم الصنع :
    ينتج أحد مصانع الإلكترونيات نوعاً من الأجهزة ويستخدم فى ذلك الجزء (س) الذى يشتريه من الموردين . ولما كانت لدى المصنع طاقة غير مستغلة تفيض عن حاجة المستوى العادى للإنتاج فقد فكر مدير المصنع فى تصنيع ذلك الجزء المشترى بدلاً من شرائه وقد كلفت الإدارة أحد المحاسبين محاسباً للقرار المطلوب إتخاذه وهو عما إذا كانت المنظمة تستمر فى شراء الجزء المذكور أم يؤخذ بفكرة مدير المصنع وتصنيعه .
    وقد أمكن لمحاسب القرار تجميع المعلومات الآتية :
    1- ثمن شراء الجزء الواحد يبلغ ريال وتقدم تسهيلات ائتمانية كافية من الموردين.
    2- جملة التكاليف الثابتة للمصنع 100000 ريال .
    3- تبلغ التكاليف المتغيرة لإنتاج النوع المعين من الأجهزة التى يٌشترى له الجزء المذكور 500000 ريال – بما فيها تكلفة شراء هذا الجزء .
    4- من المتوقع أن تزيد التكاليف المتغيرة المذكورة بمعدل 10 % إذا أخذ ببديل الصنع .
    5- من المتوقع أن التمويل المطلوب لبديل الصنع يبلغ 50000 ريال .
    6- من المتوقع أن تسرى الفائدة على الودائع بالبنوك بمعدل 16 % سنوياً .
    7- تبلغ دورة الإنتاج والبيع ثلاثة شهور .
    8- من المتوقع عدم ارتفاع سعر بيع الجهاز المذكور عما هو عليه الآن ويبلغ 10 ريالات .
    9- من المتوقع أن تبلغ كمية الإنتاج السنوية 100000 جهاز تباع بالكامل .

    ومن المعلومات المذكورة يتوصل محاسب القرار إلى النتائج الآتية :
    1- تبلغ التكاليف المتغيرة لبديل الصنع 440000 ريال حسابها كالآتى :
    التكاليف المتغيرة الحالية لتصنيع الأجهزة الكاملة = 500000 ريال
    (-) منها تكلفة شراء الجزء المذكور لكمية الإنتاج (100000 جهاز X 1 ريال ) = 100000 ريال
    400000 ريال
    (+)يضاف 10 % زيادة متوقعة = 40000 ريال
    = التكاليف المتغيرة للأجهزة فى حالة تصنيع الجزء = 440000 ريال
    2- تبلغ تكلفة التمويل لبديل الصنع لمدة ثلاثة أشهر مدة دورة الإنتاج والبيع ما يلى:
    50000 ريال ( تمويل مطلوب ) X 16 % X 3 شهور = 2000 ريال .
    وتعتبر هذه التكلفة تكلفة ضمنية يتحمل بها البديل الثانى ( الصنع ) .
    3- جملة التكاليف الثابتة وقدرها 100000 ريال للطاقة القصوى للمصنع لا تتأثر بالأخذ ببديل الصنع الذى يستغل الجزء من الطاقة غير المستغلة من هذه الطاقة القصوى ومن ثم لا تؤثر فى حسابات القرار لأنها لا تختلف بين البديلين .
    4- تكون نتيجة التحليل التفاضلى بين بديلى الشراء والصنع كما يلى :-

    الفرق التفاضلى بديل الصنع بديل الشراء بيان
    ــــــــــ 1000000 1000000 إيراد المبيعات
    - التكاليف :
    60000 440000 500000 تكاليف متغيرة
    ــــــــــــ 100000 100000 تكاليف ثابتة
    2000 2000 ــــــ تكاليف تمويل
    542000 600000 إجمالى التكاليف
    58000 458000 400000 صافى الربح


    2- الاستمرار فى تشغيل خط إنتاجى أم إيقافه:
    قد تضطر المنظمة فى أحد المواقف الإقتصادية أو التجارية إلى التفكير فى إيقاف خط إنتاجى ينتج صنفاً معيناً من أصناف المنتجات مما يؤدى إلى حذف هذا الصنف من قائمة الأصناف التى تنتجها المنظمة . ولأن هذا الأمر ليس بالهين فى تنفيذه وفى تلافى أثاره على باقى الخطوط الإنتاجية وعلى ربحية المنظمة كلها سواء فى الأجل القصير أو فى الأجل الطويل فإن الإدارة تلجأ إلى محاسبة القرار لدراسة هذا الموقف والقيام بالتحليل التفاضلى بين بديل الاستمرار فى تشغيل الخط وبديل إيقاف الخط مؤقتاً أو كلية لعدم إمكانية استخدامه فى إنتاج صنف أخر من المنتجات غير الصنف المخصص له وذلك تمهيداً لاتخاذ القرار الرشيد بالبديل الأمثل من بينهما .
    وكمثال تطبيقى للتحليل التفاضلى بين بديل إيقاف تشغيل أحد الخطوط الإنتاجية التى تنتج صنفاً واحداً معيناً ، وبديل الاستمرار فى تشغيله بجانب الخطوط الإنتاجية الأخرى التى تنتج كل منها صنفاً واحداً مختلفاً عن إنتاج باقى الخطوط ....
    نفترض أنه لدى المنظمات الصناعية ثلاثة خطوط إنتاجية متخصصة فى إنتاج الأصناف س ، ص ، ع على التوالى وأن هناك تفكيراً بإيقاف تشغيل الخط المنتج للصنف ( ع ) إيقافاً مؤقتاً فى الأجل القصير كما تقضى بذلك بعض ظروف الإنتاج والتسويق الحالية .
    وقد استطاع محاسب القرار تجميع المعلومات الآتية :
    إجمالي الخط ع الخط ص الخط س بيان
    365000 90000 120000 155000 إيراد المبيعات
    - التكاليف :
    135000 42000 48000 45000 تكاليف متغيرة
    150000 50000 50000 50000 تكاليف ثابتة
    285000 92000 98000 95000 إجمالى التكاليف
    80000 ( 2000 ) 22000 60000 صافى الربح / الخسارة

    والبيان السابق يوضح الموقف التكلفى والربحى فى بديل الإبقاء على خط إنتاج المنتج ( ع ). على أنه بافتراض الأخذ ببديل إيقاف هذا الخط حيث يحقق خسارة قدرها 2000 ريال فإن البيان يعاد صياغته فيكون كما يلى :
    إجمالي الخط ص الخط س بيان
    275000 120000 155000 إيراد المبيعات
    - التكاليف :
    93000 48000 45000 تكاليف متغيرة
    150000 75000 75000 تكاليف ثابتة
    243000 123000 120000 إجمالى التكاليف
    32000 ( 3000 ) 35000 صافى الربح / الخسارة
    ومن هذا البيان يتضح أن :
    1- التكاليف الثابتة تظل كما هى فى مجموعها الثابت 150000 ريالاً ، فلا تتأثر سواء أستبعد الخط ( ع ) أم أبقى عليه وهذا بفرض الأجـل القصــــير كــما ذكــرنا وتــوزع على الخطــين الباقــيـين ( وتم توزيعها عليهما بالتساوى كما كان الفرض فى حالة بديل الإبقاء على خط الصنف ( ع ) فى البيان الأول السابق ) .
    2- يؤدى إيقاف الخط ( ع ) إلى خسارة قدرها 3000 ريال فى نتيجة أعمال الخط الثانى ( ص ) وهى خسارة أكبر من الخسارة التى يحققها الخط ( ع ) وقدرها ( 2000 ريال ) وفى بديل الإبقاء عليه ، وذلك لزيادة ما يتحمل به الخط ( ص ) من تكاليف ثابتة نتيجة استبعاد الخط ( ع ) .
    3- كما يؤدى إيقاف الخط (ع) إلى انخفاض ربح الخط الأول ( س ) من 60000 ريال إلى 35000 ريال وذلك لزيادة ما يتحمل به من تكاليف ثابتة نتيجة هذا الإيقاف .
    4- كما يؤدى إيقاف الخط (ع) إلى انخفاض ربح المنظمة من 80000 ريال إلى 32000 ريال أى فقدان المنظمة لمبلغ 48000 ريال كان يمكن الانتفاع به فى تغطية جزء كبير من نصيب هذا الخط من التكاليف الثابتة وبالتالى تخفيف عبء هذه التكاليف على الخطين الأول والثانى .
    5- وبالتالى ونتيجة لما سبق فإن محاسب القرار يعد تقريره بالتوصية بعدم استبعاد خط الصنف (ع) والإبقاء عليه مؤقتاً فى الأجل القصير بالرغم من الظروف الإنتاجية والتسويقية التى تواجه الإدارة فى الوقت الحالى ولا تكون هناك حاجة – إذن – لإعداد القائمة المعيارية للقرار إذ يبقى الحال على ما هو عليه .
    إما إذا كانت الإدارة تفكر فى إستبعاد الخط (ع) كلية ورفعه من المصنع لعدم الحاجة إليه فى الأجل الطويل فإن محاسبة القرار تقوم بتجميع المعلومات اللازمة هذه المرة للتحليل التفاضلى بين بديل الإبقاء على خط الصنف (ع) بجوار الخطين الآخرين وبديل الاستغناء الكلى عن ذلك الخط المذكور .
    وبالإضافة إلى المعلومات السابق تجميعها نفترض المعلومات الآتية :-
    1- قيمة الشراء الأصلى للخط (ع) تبلغ 500000 ريال .
    2- القيمة الدفترية للخط (ع) وقت إجراء الدراسة تبلغ 250000 ريال ( بعد خصم مجمع الإهلاك ) .
    3- القيمة السوقية للخط (ع) وقت إجراء الدراسة تقدر بمبلغ 300000 ريال .
    4- من المتوقع أن تكلف عملية فك الخط (ع) وتجهيزه للبيع 10000 ريال .
    ويقوم محاسب القرار بالتحليل التفاضلى المطلوب ويصل إلى البيان التالى :-
    ملاحظات الفروق التفاضلية البديل الثانى
    استبعاد الخط
    (ع) البديل الأول
    الإبقاء على الخط (ع) بيان
    إيراد تفاضلى متناقص 90000 275000 365000 إيراد المبيعات
    - التكاليف :
    تكاليف تفاضلية متناقصة 42000 93000 135000 تكاليف متغيرة
    تكاليف تفاضلية متناقصة 50000 100000 150000 تكاليف ثابتة
    إجمالى تكاليف تفاضلية متناقصة 92000 193000 285000 إجمالى التكاليف
    صافى ربح تفاضلى متزايد 2000 82000 80000 صافى ربح النشاط العادي
    ربح تفاضلى متزايد 40000 40000 ---- + الربح الرأسمالى
    ربح تفاضلي متزايد 42000 122000 80000 الربح الكلى


    ويلاحظ من البيان السابق ما يلى :-
    1- أن التكاليف الثابتة للمصنع تنخفض فى جملتها فى البديـل الأول من 150000 ريالـــاً إلى 100000 ريال فقط فى البديل الثانى . حيث ينتهى إهلاك الخط (ع) ويبلغ 50000 ريال بإنتهاء تشغيل هذا الخط وإيقافه نهائياً .
    2- يحسب الربح الرأسمالى الناتج عن بيع الخط (ع) – كما يلى :
    القيمة السوقية المقدرة للخط 300000
    (-) تكلفة مقدرة لفك الخط 10000
    290000 ريال
    (-) القيمة الدفترية للخط 250000 ريال
    = الربح الرأسمالى 40000 ريال
    ويعتبر هذا الربح إضافة إلى صافى ربح البديل الثانى .

    3- يزيد صافى ربح البديل الثانى عن صافى ربح البديل الأول كما يلى :-
    الربح الكلى لبديل إستبعاد الخط (ع) 122000 ريال
    (-) الربح الكلى لبديل الإبقاء على الخط (ع) 80000 ريال
    = الزيادة 42000 ريال

    3- إضافة طاقة إنتاجية جديدة :
    قد تفكر الإدارة فى حالة نجاح نشاطها ورواج منتجاتها فى توسيع طاقتها الإنتاجية وزيادتها بالقدر الذى تسمح به قدرتها التسويقية والمساحة التى يمكن شغلها فى سوق منتجاتها بالإضافة إلى قدرتها المالية فى تمويل هذه الزيادة فى الطاقة .
    وقد يكون هذا التفكير بزيادة الطاقة الحالية بعد تمام استغلال حدها الأقصى لإنتاج المنتجات الحالية أو أن يكون بإضافة خط أو خطوط جديدة لإنتاج منتجات جديدة للصعوبة الفنية فى استغلال الطاقة الفائضة فى الإمكانات والأصول المتاحة والتى تنتج المنتجات الحالية فى إنتاج المنتجات الجديدة المراد زيادة الطاقة من أجلها – ونحن الآن بصدد الحالة الثانية الأخيرة .
    مثال :
    نفترض أن المعلومات التى حصل عليها محاسب القرار عن التسويق أثبتت جدوى بديل إضافة طاقة جديدة أما المعلومات المالية التى حصل عليها فهى :
    بيـــــــــان الطاقة الجديدة الطاقة الحالية
    رأس المال المستثمر 25000 200000
    الإيرادات من البيع 67000 275000
    التكاليف المتغيرة 27000 115000
    إهلاك الأصول 20000 75000
    التكاليف الإدارية الثابتة الأخرى ــــــ 15000
    معدل الفائدة السارى 16 % ـــــــــ
    ويقوم محاسب القرار بإعداد البيان المقارن التالى :-
    الفروق التفاضلية بيان البديل الثانى
    (الطاقة بعد الزيادة ) البديل الأول
    ( الاكتفاء بالطاقة الحالية )
    67000 إيراد المبيعات 342000 275000
    - التكاليف :
    27000 تكاليف متغيرة 142000 115000
    20000 تكاليف ثابتة 110000 90000
    47000 إجمالى التكاليف 252000 205000
    20000 الربح 90000 70000
    25000 رأس المال المستثمر 225000 200000
    80 % معدل العائد على الاستثمار 40 % 35%
    30 % معدل الربح للمبيعات 26 % 25 %

    ومن التحليل السابق يتضح ما يلى :
    1- أن الفرق التفاضلى فى التكاليف الثابتة البالغ 20000 ريال يمثل إهلاك أصول الطاقة الجديدة بصفة خاصة .
    2- يزيد معدل العائد على الاستثمار من 35 % ( البديل الأول ) إلى 40 % ( البديل الثانى ) وذلك لأن هناك زيادة فى الأموال المستثمرة من 200000 ريال إلى 225000 ريال وفى مقابل هذه الزيادة زادت الأرباح من 70000 ريال إلى 90000 ريال .
    3- يلاحظ أن معدل العائد على الاستثمار فى الطاقة الإنتاجية الجديدة مرتفع إذ يبلغ 80% وهذا ما يبرر ضخ هذا المبلغ الجديد 25000 ريال فى استثمارات المنظمة فى خطوطها الجديدة .
    4- معدل الربح المحاسبى ( الربح المنسوب إلى إيراد المبيعات ) يبلغ 30 % بالنسبة للطاقة الجديدة وهو معدل معقول يبرر أيضا الاستثمار فى هذه الطاقة الجديدة .
    5- يحقق بديل زيادة الطاقة صافى ربح قدره 90000 ريال مقارناً ببديل الإكتفاء بالطاقة الحالية التى تحقق ربحاً صافياً قدره 70000 ريال أى أن زيادة الطاقة تحقق 29 % صافى ربح تفاضلى متزايد .
    6- وعلى ذلك ينصح محاسب القرار بالأخذ بالبديل الثانى .

    4- التصرف فى العوادم بالتصنيع أم بالتخلص منها :
    ينتج فى حالات صناعية كثيرة كميات من تلف المواد أو عوادم التشغيل مما يدعو الإدارة إلى التفكير فى كيفية التصرف فيها ويكون ذلك بإحدى هذه الطرق :
    1- الإستغناء عنها كلية كمخلفات لا قيمة بيعية ولا صناعية لها .
    2- بيعها والحصول من ذلك على حصيلة نقدية – أن كان لها قيمة بيعية .
    3- تصنيعها لإنتاج منتجات أخرى غير المنتجات الأصلية للمنظمة أن كان لها قيمة صناعية وكان للمنتجات المصنعة الجديدة قيم بيعية .

    مثال:
    نفترض أن تصنيع العوادم فى إحدى المنظمات ينتج عنه المنتج ( س ) وكانت المعلومات التى جمعها محاسب القرار هى :-
    1- تبلغ الكمية المتوقع إنتاجها من المنتج ( س ) فى الفترة القادمة 400 طن .
    2- يقدر نصيب العوادم من التكاليف الإنتاجية للمنظمة 25 ريال للطن .
    3- يقدر السعر المتوقع من بيع المنتج ( س ) 150 ريال للطن .
    4- تقدر تقدر تكاليف إحراق العوادم فى حالة عدم تصنيعها 35 ريال للطن .
    ويعد محاسب القرار فى ضوء المعلومات السابقة البيان التالى :
    بيـــــــــان الفرق التفاضلى البديل الثانى
    ( التصنيع ) البديل الأول
    ( عدم التصنيع )
    إيرادات بيع المنتج "س"( 400 طن X150 ريالا ) 60000 60000 ـــــــــــ
    التكاليف المتغيرة للتصنيع(400طن X 95 ريالا ) 38000 38000 ـــــــــــ
    صافى الربح 22000 22000 ـــــــــــ
    تكلفة إحراق العوادم ( 400طن X 35 ريالا ) 14000 ـــــــــــ 14000
    عائد تفاضلى من بديل التصنيع 36000 22000 14000
    ويلاحظ محاسب القرار من البيان السابق ما يلي :
    1- الإيرادات المحققة من بيع المنتج " س " ( بديل التصنيع ) تبلغ 60000 ريال وهى إيرادات تفاضلية متزايدة ، والتكاليف التفاضلية للتصنيع تبلغ 38000 ريالاً وهى تكاليف تفاضلية متزايدة ، فتخصم من الإيرادات التفاضلية المتزايدة المذكورة ويستخرج صافي الأرباح التفاضلية المتزايدة بمبلغ 22000 ريالاً
    2- تبلغ تكاليف إحراق العوادم في حالة بديل عدم التصنيع 14000 ريالاً وهو مبلغ الوفر الذي يتحقق من عدم الأخذ بهذا البديل . ولذا يضاف إلى صافي الإيرادات التفاضلية المتزايدة 22000 ريالاً المستخرج في البند السابق ويكون مجموع العائد التفاضلي من بديل التصنيع 36000 ريالاً
    3- نصيب العوادم من التكاليف الإنتاجية للمنشاة ، يعتبر عنصراً غير ملائم لتكاليف بديل التصنيع ، ولا يعتد به في التحليل التفاضلي . ويبلغ هذا النصيب 400 طن x 25 ريالاً = 10000 ريال .
    4- وفى ضوء النتائج المحاسبية السابقة ، يتوصل محاسب القرار أن بديل تصنيع العوادم ، أفضل من بديل إحراقها وعدم الإستفادة منها ، ويعد القائمة المعيارية للقرار.
    مثال :
    نفترض أن إحدى المنظمات الصناعية أنتجت 500 طن من المنتج الفرعى "ج" وتطلب الإدارة من محاسب القرار القيام بالدراسة اللازمة لإصدار قرار إما ببيع هذا المنتج بحالته التى أُنتج بها ، أم القيام بتصنيعه وبيع المنتج الذى يخرج من عملية التصنيع .
    وفيما يلى المعلومات التى قام بتجميعها محاسب القرار بما يلزم له :
    1- تبلغ تكلفة إنتاج المنتج الفرعى 100 ريال للطن .
    2- تقدر التكلفة لتصنيع المنتج الفرعى 40ريال للطن .
    3- يقدر سعر بيع المنتج الفرعى بحالته التى أُنتج عليها 200 ريال للطن .
    4- يقدر سعر بيع المنتج الجديد من تصنيع المنتج الفرعى 300 ريال للطن .

    ويعد محاسب القرار فى ضوء المعلومات السابقة البيان التالى :

    بيـــــــــان الفرق التفاضلى البديل الثانى
    (تصنيع المنتج الفرعى ) البديل الأول
    ( بيع المنتج الفرعى )
    إيرادات المبيعات 50000 150000 100000
    تكلفة إنتاج المنتج الفرعى "ج"( 500طن X 100 ريال ) 38000 ( 50000 ) ( 50000 )
    تكلفة تصنيع المنتج الفرعى "ج"( 500طن X 40 ريال ) ( 20000 ) ( 20000 ) ـــــــــــ
    صافى الربح 30000 80000 500000


    وتتضح النتائج الآتية لمحاسب القرار من واقع البيان السابق :
    1- يتحمل البديل الأول ( بيع المنتج الفرعي ) بتكلفة إنتاج هذا المنتج – وذلك محاسبياً للأسباب الآتية:-
    1- أن المنتج الفرعى يُستخلص من عملية إنتاج المنتجات الرئيسية ولذلك يتحمل بتكلفة إنتاجه خصماً من جملة التكاليف الإنتاجية ليكون الصافى هو تكاليف المنتجات الرئيسية .
    2- أن المنتج الفرعى له قيمة بيعية ولحساب الربح من بيعيه يلزم تحميله بتكلفة إنتاجه من إيراد بيعه .
    3- أن المنتج الفرعى له قيمة صناعية ولحساب جملة تكاليف تصنيعه أى جملة تكلفة المنتج الجديد الذى ينتج من عملية التصنيع يلزم تحميله بتكلفة إنتاجية بالإضافة إلى التكلفة التى تلزم لتصنيعه وبذلك يمكن حساب صافى الربح من عملية التصنيع بخصم جملة تكلفة المنتج الجديد من إيراد بيعه .
    2- تبلغ التكاليف التفاضلية 20000 ريال وهى تكاليف تفاضلية متزايدة لصالح البديل الأول .
    3- تبلغ الإيرادات التفاضلية 50000 ريال وهى إيرادات تفاضلية متزايدة لصالح البديل الثانى .
    4- يبلغ صافى الربح التفاضلى 30000 ريال لصالح البديل الثانى .
    5- يمثل المبلغ المذكور ( 30000 ريال ) من ناحية أخرى الإيرادات الضائعة إذا لم يؤخذ بالبديل الثانى ومن ثم ( تكلفة الفرصة )المختارة التى تحمل على البديل الأول إذا ما تقرر إختياره والأخذ به فيكون موقف هذا البديل الأول إذا اختير بدلاً من البديل الثانى :

    100000 ريال إيراد المبيعات
    ( - ) التكاليف
    50000 ريال تكلفة إنتاج المنتج "ج"
    30000 ريال (+) تكلفة الفرصة ( الإيراد الضائع نتيجة عدم إختيار البديل الثانى )
    80000 ريال إجمالى التكاليف
    20000 ريال صافى عائــــد البديل الأول
    6- يرى محاسب القرار الأخذ بالبديل الثانى ( تصنيع المنتج الفرعى وبيع المنتج الجديد )ويعد القائمة المعيارية له .

    القائمة المعيارية لتكاليف وعائد القرار
    150000 ريال إيراد المبيعات
    20000 ريال ( - ) تكلفة تصنيع المنتج الفرعى
    130000 ريال عائد القرار
    ويلاحظ أن القائمة لم تأخذ بمبلغ 50000 ريال تكلفة إنتاج المنتج الفرعى حيث أنها حدثت فعلاً ولا تؤثر على اتخاذ قرار التصنيع .

    6- إغلاق فرع تسويق أم الإبقاء عليه:
    قد توضح دراسة السوق لإدارة المنظمة موقفاً غير موفق لأحد الفروع التي يتم تسويق منجاتها فيه ، وذلك لعدة أسباب قد ترجع إلى أحكام السوق التي يعمل فيها الفرع أو قد ترجع إلى أسباب إدارية سواء على مستوى الإدارة العامة للمنشأة أو على مستوى إدارة الفرع .
    وتثير دراسة السوق المذكورة فكر الإدارة نحو إغلاق هذا الفرع والاكتفاء بالتسويق عن طريق الفروع الأخـــرى ، فتلجأ إلى محاسبة القرار لدراسة هذا الموقف والنصح بأحد البديلين " الإبقاء على الفرع أم إغلاقه "
    ونفترض أن التفكير يدور حول الإبقاء على الفرع الكائن بص أم إغلاقه ، والاكتفاء بالفرع الثاني الكائن في الدقي . وقد تمكن محاسب القرار من تجميع المعلومات الآتية :
    أولاً :
    بيـــــــــان إجمالى المنظمة
    ( الفرعان معاً ) فرع الدقى فرع ص
    إيرادات المبيعات 250000 150000 100000
    تكلفة المبيعات
    - تكلفة صناعية للبضاعة المباعة 90000 50000 40000
    - تكلفة تسويقية للبضاعة المباعة 90000 55000 35000
    تكلفة إدارية
    - خاصة بالفرع 30000 17000 13000
    - عامة وموزعة على الفرعين 28000 13000 15000
    صافى الربح ( الخسارة ) 12000 15000 ( 3000 )
    ثانياً : تتضمن التكلفة التسويقية لكل فرع نصيباً من مبلغ 5000 ريال إعلانات عن المنظمة كلها وموزعة على الفرعين بنسبة مبيعات كل منهما .
    ومن المعلومات السابقة أعد محاسب القرار البيان التفاضلي الآتي :
    الفروق التفاضلية البديل الثانى
    إغلاق فرع ص البديل الأول
    استمرار العمل فى فرع ص بيان
    100000 150000 250000 إيراد المبيعات
    - التكاليف :
    40000 50000 90000 تكاليف صناعية
    33000 57000 90000 تكاليف تسويقية
    13000 17000 30000 تكاليف إدارية خاصة
    ــــــــــ 28000 28000 تكاليف إدارية عامة
    86000 152000 238000 إجمالى التكاليف
    14000 ( 2000 ) 12000 صافى الربح ( الخسارة )


    ومن البيان السابق ، يتضح لمحاسب القرار ما يلي :
    1- التكاليف الإدارية العامة الموزعة بين الفرعين ( وجملتها 28000 ريالاً كما هى مبينة في البيان الأول ) لا تتأثر زيادة أو نقصاً بقرار إغلاق فرع ص أو الإبقاء عليه . وبذلك يتحمل كل بديل بذلك المبلغ – سواء إستمر فرع ص مع فرع الدقي أم أغلق ، وبالتالي لا تؤثر في القرار .
    2- نصيب فرع ص من الإعلان العام عن الشركة كلها ويبلغ 2000 ريال ( بنسبة مبيعاته ) يتحمل كل بديل على نمط المفهوم المذكور في البند السابق وبذلك يبلغ ما يتحمل به البديل الثاني :
    55000 + 2000 = 57000 ريالاً تكاليف تسويق .
    3- التكلفة الإدارية الخاصة بالفرع وتبلغ 130000 ريالاً يتم توفيرها في حالة تنفيذ البديل الثاني وهو إغلاق فرع ص .
    4- إيراد مبيعات فرع ص وتبلغ 100000 ريال – كما هى مبينة في البيان الأول – تعتبر مفقودة في حالة إغلاق الفرع . ولكن ما يخفف من هذا الفقد الوفر في التكاليف نتيجة الإغلاق ، وهذا الوفر هو ما يبينه الفرق التفاضلي في البيان الثاني ، ولذلك يكون صافي الفقد كما يلي :
    إيرادات تفاضلية متناقصة – فقد إيراد البيع من فرع ص 100000 ريال
    تكاليف تفاضلية متناقصة – وفر في التكاليف حالة الإغلاق 86000 ريال
    14000 ريال
    5- وفى ضوء كل ما توصل إليه محاسب القرار من نتائج مذكورة فى البنود السابقة فإنه ينصح بالاستمرار بالعمل فى فرع ص ، حيث أن قرار إغلاقه يكون قراراً غير رشيد ليس فى صالح المنظمة ، فهى تحقق 12000 ريال صافى ربح من الفرعين ، وإذا أغلقت فرع ص فستحقق صافى خسارة قدرها 2000 ريال .
    6- وعلى ذلك لا يتطلب الأمر أعداد ( القائمة المعيارية لتكاليف وعائد القرار ) حيث يترتب على القرار المتخذ أى تغيير عن الوضع الحالى ويبقى الحال على ما هو عليه .









    ثانياً : تحليل التعادل
    ( العلاقة بين التكلفة – الحجم – الربح )













    نقطة التعادل The Breakeven Point
    يستخدم تحليل العلاقة بين التكلفة – الحجم –الربح لدراسة مدى تأثير ما يأخذه متخذ القرارات فى الإعتبار من بدائل مختلفة على دخل التشغيل ، وبالطبع فإن نقطة " التعادل ليست إلا نقطة إهتمام واحدة – إذ جاز التعبير – فى هذا التحليل – فنقطة التعادل هى كمية المخرجات التى يتساوى عندها إجمالى الإيراد مع إجمالي التكاليف ، وبالتالي يكون دخل التشغيل مساوياً للصفر .
    هذا وسوف نقدم ثلاثة طرق لتحديد نقطة التعادل ، طريقة المعادلة ، وطريقة هامش المساهمة ، والطريقة البيانية .
    مثال :
    اتفق حسين مع منظمة برامج تشغيل للكمبيوتر على توزيع برنامج معين يشتريه حسين بمبلغ 120 ريال ويبيعة بسعر 200 ريال ، مع احتفاظه بحق رد كل النسخ ( الوحدات ) غير المباعة ، وعلى أن يدفع مقدماً 2000 ريال مقابل هذا الإنفاق .
    1- طريقة المعادلة Equation Method
    أن أول طريقة لتحديد نقطة التعادل هى طريقة المعادلة ، وبالتالي فإن قائمة الدخل يمكن التعبير عنها عنها فى شكل معادلة كالآتي :
    الإيرادات – التكاليف المتغيرة – التكاليف الثابتة = دخل التشغيل
    أن هذه المعادلة توفر أكثر المداخل سهولة وعمومية لتذكر كافه حالات تحليل العلاقة بين التكلفة – الحجم – الربح ، فلو فرضنا أن س = عدد الوحدات المباعة لتحقيق التعادل ، وبالتالي فإن مساواة دخل التشغيل بالصفر بالمعادلة السابقة كالأتي :
    200 ريال س – 120 ريال س – 2000 ريال = صفر
    80 ريال س = 2000 ريال
    س = 2000 ريال ÷ 80 ريال
    س = 25 وحدة
    وبالتالي فإن حسين لو باع أقل من 25 نسخة (وحدة ) فإنه سوف يحقق خسارة ، وإذا باع 25 نسخة بالضبط فإنه سيحقق التعادل ( صفر أرباح ) أما إذا باع أكثر من 25 نسخة فإنه سيحقق ربحاً .. وهذه النقطة للتعادل قد تم تحديدها في شكل عدد من الوحدات ، كما أنه يمكن تحديدها فى شكل قيمة :
    25 وحدة × 200 ريال ( سعر بيع ) = 5000 ريال.

    2- طريقة هامش المساهمة Contribution Margin Method
    أن ثاني طريقة لتحديد نقطة التعادل إنما هي طريقة هامش المساهمة ، وهامش المساهمة يساوي الإيرادات مطروحاً منها كافة التكاليف التي تتغير في علاقتها بمحرك التكلفة المرتبط بالمخرجات ... وهذه الطريقة تقوم على أساس أن :
    ( سعر البيع × عدد الوحدات ) – ( التكاليف المتغيرة للوحدة × عدد الوحدات ) – التكاليف الثابتة = دخل التشغيل
    هامش المساهمة للوحدة ×عدد الوحدات = التكاليف الثابتة + دخل التشغيل
    ولكون دخل التشغيل عند نقطة التعادل هو بالتعريف يساوى صفر فإننا نحصل على :
    هامش مساهمة الوحدة × عدد وحدات التعادل = التكاليف الثابتة
    والتي تعطينا الصيغة العامة لتحديد نقطة التعادل لمنتج واحد وعلى أساس محرك تكلفة وحيد ( مرتبط بالمخرجات ) كالآتي :-

    عدد وحدات التعادل =

    وطبقاً لمثالنا السابق فإن التكاليف الثابتة كانت 2000 ريال وهامش المساهمة للوحدة 80 ريال :
    هامش مساهمة الوحدة = سعر البيع – التكاليف المتغيرة للوحدة
    = 200 ريال – 120 ريال
    = 80 ريال
    وبالتالي فإن :
    عدد وحدات التعادل = 2000 ريال ÷ 80 ريال = 25 وحدة
    وإذا كان تحديد عدد وحدات التعادل في ظل طريقة المعادلة وطريقة هامش المساهمة تبدو متماثلة ، فهذا ليس إلا لكون كل منهما مجرد إعادة ترتيب وإعداد للأخرى :-
    هذا ويمكن إعداد قائمة دخل المساهمة لتأكيد صحة ما تقدم كالآتي :
    الإيراد 200 ريال ×25 وحدة 5000 ريال
    تكاليف متغيرة 120 × 25 وحدة 3000
    هامش مساهمة 80 ريال × 25 وحدة 2000
    تكاليف ثابتة 2000
    دخل التشغيل صفر ريال
    وكما هو واضح فإن قائمة دخل المساهمة Contribution Income Statement تلقى الضوء على هامش المساهمة ، والذي يمثل الفرق بين الإيرادات وكافة التكاليف التي تتغير فى علاقتها بمحرك التكلفة المرتبط بالمخرجات .

    3 - الطريقة البيانية Graph Method
    طبقاً لهذه الطريقة فإنه يتم تمثيل خط إجمالي التكاليف وخط إجمالي الإيراد بيانياً وذلك لتحديد نقطة تقاطعهما ،والتي تمثل نقطة التعادل ، وكما يتضح من شكل رقم 1 ، والذي يستخدم نفس بيانات المثال السابق ، وأخذاً فى الإعتبار خطية علاقات التكلفة والإيراد بالحجم فإننا نكون بحاجة إلى نقطتين فقط لرسم كل من خط إجمالى التكاليف وخط إجمالى الإيراد بيانياً .. كالأتى :-
    1- خط إجمالى التكاليف .. هذا الخط هو عبارة عن مجموع التكاليف الثابتة والتكاليف المتغيرة والتكاليف الثابتة تساوى 2000 ريال عند كل مستويات المخرجات داخل المدى الملائم ولتمثيل التكاليف الثابتة بيانياً نقيس 2000 ريال على المحور الرأسى ( نقطة أ ) ثم ترسم خط أفقى والتكاليف المتغيرة هى 120 ريال لكل وحدة ولرسم خط إجمالى التكاليف نستخدم النقطة الأولى وهى 2000 ريال تكاليف ثابتة عند صفر وحدات مخرجات ( نقطة أ ) ، ثم نختار نقطة ثانية باختيار اى حجم مخرجات ملائم ( ليكن 40 وحدة ) ، ونحدد إجمالى تكاليف هذا الحجم حيث نجد أن إجمالى التكاليف المتغيرة لهذا الحجم سيكون 4800 حنيه ( 40 وحدة × 120 ريال )، والتكاليف الثابتة هى 2000 ريال عند كل أحجام المخرجات داخل المدى الملائم كما أوضحنا من قبل ،وبالتالى فإن إجمالى تكاليف 40 وحدة هى 6800 ريال،والتى تمثل نقطة (ب) بشكل رقم(1 ) كما أن خط إجمالى التكاليف هو عبارة عن الخط المستقيم بدءاً من النقطة ( أ ) ماراً بالنقطة( ب ).
    2- خط إجمالى الإيراد .. أن نقطة البداية المناسبة إنما تتمثل فى صفر إيراد عند صفر مستوى مخرجات ، نقطة ( ج ) بشكل رقم ( 1 ) ، ثم نختار نقطة ثانية باختيار مستوى أخر للمخرجات ملائم ، ثم نحدد إجمالى الإيراد عند هذا المستوى ، فعند 40 وحدة مخرجات يكون إجمالى الإيراد 8000 ريال ( 40 وحدة × 200 ريال ) ، وهو عبارة عن خط مستقيم يبدأ من النقطة ( ج ) ماراً بالنقطة ( د ) .
    أن نقطة التعادل تتحدد عندما يتقاطع خط إجمالى الإيراد مع خط إجمالى التكاليف، حيث يتساوى عندها بالضبط إجمالى الإيراد مع إجمالى التكاليف ، إلا أن شكل رقم 1 يبين خسائر أو أرباح التشغيل خلال مدى واسع من مستويات المخرجات ، ودرجة الثقة فى خريطة العلاقة بين التكلفة والحجم والربح إمنما تعتمد ولا شك على درجة دقة هذه العلاقات .
    وبالطبع فإن نقطة التعادل يجب أن لا تعطى اهتماماً أكثر مما تستحق ، فهى مجرد نقطة من نقط اهتمام تحليل العلاقة بين التكلفة / الحجم / الربح ، فشكل رقم (1) أوضح العديد من النقط ( تمثل دخل التشغيل عند مستويات مختلفة للمخرجات ) .
    تقع فى مجال اهتمام الإدارة ، وكثيراً ما نجد هناك من يصف موضوعات هذا الجزء على أنها تحليل التعادلbreakeven analysis ، إلا أننا نفضل استخدام عبارة تحليل العلاقة بين التكلفة – الحجم – الربح لتفادى الاهتمام بأكثر من اللازم بنقطة وحيدة يتساوى عندها إجمالى الإيراد مع إجمالى التكاليف .


    شكل رقم (1) خريطة العلاقة بين التكلفة – الحجم – الربح

    دخل تشغيل مستهدف ( تخطيط ربحية ) Target Operating Income
    دعونا الآن ندخل عنصر الربح فى الاعتبار ، وبالتالى نحاول تحديد عدد الوحدات المباعة التى تحقق
    لنفترض أن س = عدد الوحدات المباعة التى تحقق دخلاً للتشغيل مستهدف
    الإيرادات – التكاليف المتغيرة – التكاليف الثابتة = دخل التشغيل المستهدف
    200 ريال س – 120 ريال س – 2000 ريال = 1200 ريال
    80 ريال س = 2000 + 1200 ريال
    80 ريال س = 3200 ريال
    س = 3200 ريال ÷ 80 ريال
    = 40 وحدة
    وللتحقيق من ذلك نجد أن :
    الإيرادات 200 ريال × 40 وحدة 8000 ريال
    التكاليف المتغيرة 120 ريال × 40 وحدة 4800 ريال
    هامش المساهمة 3200 ريال
    التكاليف الثابتة 2000 ريال
    دخل التشغيل 1200 ريال
    هذا ويوضح شكل رقم ( 1 ) دخل التشغيل عند حجم 40 وحـــدة ، ذلك بالفــرق بيـن إجمــالى الإيــراد ( 8000 ريال ) وإجمالى التكاليف ( 6800 ريال ) عند هذا الحجم، أى 1200 ريال .
    كما أنه يمكن استخدام طريقة هامش المساهمة فى تحديد هذا الحجم ، وذلك بالإضافة دخل التشغيل المستهدف إلى التكاليف الثابتة بالبسط كالآتى :-

    س =


    س =

    س = 40 وحدة

    تخطيط التكلفة وتحليل العلاقة بين التكلفة – الحجم - الربح
    Cost Planning and CVP
    هياكل بديلة للتكلفة المتغيرة / التكلفة الثابتة
    Alternative Fixed Cost / Variable Cost Structures
    يُعد تحليل العلاقة بين التكلفة – الحجم – الربح أداة هامة لتخطيط التكلفة ، فهذا التحليل على سبيل المثال يلقى الضوء على مخاطر هياكل التكلفة المختلفة التى يمكن أن تربك وتعرقل تقدم التنظيم ولبيان ذلك دعونا نعود إلى مثالنا السابق حيث سنفترض أن حسين أمامه ثلاثة اختيارات هى :-
    الاختيار الأول : دفع 2000 ريال مقابل ثابت للاتفاق
    الاختيار الثانى :دفع 1400 ريال مقابل ثابت بالإضافة إلى 5 % من الإيراد للمنظمة المنتجة .
    الاختيار الثالث : دفع 20 % من الإيراد للمنظمة المنتجة دون مقابل ثابت .
    وبالطبع فإن حسين يود أن يعرف أثر كل اختيار على المخاطر التى يمكن أن تصادفه ومن ثم فإن الشكل رقم ( 2 ) يقدم هذه الاختيارات فى شكل تحليل للعلاقة بين التكلفة – الحجم – الربح :
    • الاختيار الأول .... يبين أن تكاليفه الثابتة هى 2000 ريال ونقطة التعادل هى 25 وحدة وأن هناك 80 ريال دخل تشغيل لإضافى ( ربح متوقع ) عن كل وحدة تباع بعد نقطة التعادل ( أى بعد بيع 25 وحدة )
    • الاختيار الثانى .... يبين تكاليف ثابتة أقل قدرها 1400 ريال ونقطة التعادل أقل قدرها 20 وحدة لكن دخل التشغيل الإضافى سيكون فقط 70 ريال عن كل وحدة بعد نقطة التعادل .
    • الاختيار الثالث .... لا تكاليف ثابتة مع وجود دخل تشغيل إضافى قدره 40 ريال عن كل وحدة مباعة ، وهذه المساهمة ( 40 ريال ) فى دخل التشغيل تبدأ من أول وحدة مباعة وبالتالى فكأن هذا الاختيار يمكن حسين من تحقيق التعادل فيما لو لم يتم بيع أى وحدة (2 ) وهكذا يتضح أن تحليل العلاقة بين التكلفة – الحجم – الربح يلقى الضوء على المخاطر المختلفة والعوائد المختلفة المرتبطة بكل اختيار فعلى سبيل المثال نجد أن الاختيار الأول يتضمن أعلى مخاطر ( بدفع 2000 ريال مقدماً ) لكن يمكن فى ظله تحقيــق أعلى هامش مساهمة للوحدة وبالتالى فإن هذا الهامش للمساهمة يمكن أن يتحول إلى دخل تشغيل فيما لو نجح حسين فى تحقيق مبيعات أعلى من 25 وحدة ( نقطة التعادل ) بينما الاختيار الثانى يتضمن مـخاطــر أقـل ( بدفع تكاليف ثابتة أقل ) فيما لو كان الطلب منخفض ، لكن فى المقابل نجد أن هامش المساهمة يصبح 70 ريال للوحدة فقط ( نتيجة زيادة التكاليف المتغيرة ) وهذا معناه ربح متوقع أقل ، فيما لو أن الطلب مرتفع ومن ثم فإنه يتضح لنا أن الاختيار بين 1 ،2 ، 3 إنما يتأثر بدرجة ثقة حسين فى مستوى الطلب واستعداده على تحمل مخاطر دفع الأموال مقدماً . .

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Tue, 01 Jan 2008 07 PM:16:55
    العمر
    62
    المشاركات
    130
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي رد: اتخاذ القرارات باستخدام معلومات التكاليف

    معلومات همة ومفيدة ... يحفظكم الله ... ويبارك في علومكم وعافيتكم .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التكيف والابداع فى اتخاذ القرارات
    بواسطة mona في المنتدى منتدى العلوم الإدارية العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: Tue, 25 Sep 2012, 07 PM:05:28
  2. استخدام المحاسبة فى اتخاذ القرارات الماليه (مهم)
    بواسطة عبدالحليم محمد في المنتدى المحاسبة الادارية والأدارة المالية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: Tue, 25 Sep 2012, 06 PM:42:04
  3. اتخاذ القرارات وحل المشكلات باسلوب ابداعي من كلية ولدنبرج الدولية
    بواسطة ماجده في المنتدى المنتدى العام للشهادات المهنية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: Sun, 09 Oct 2011, 11 AM:18:55
  4. دورة فن اتخاذ القرارات
    بواسطة Tadrebi في المنتدى عروض الدورات التدريبية والندوات والمؤتمرات المهنية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: Sun, 11 Sep 2011, 02 PM:48:12
  5. اتخاذ القرارات الإدارية (مراحلها وأنواعها)
    بواسطة saphwan في المنتدى منتدى العلوم الإدارية العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: Wed, 25 Jun 2008, 09 AM:51:32

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •