صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: مقدمة في المحاسبة المالية

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sun, 06 Jul 2008 09 AM:32:35
    العمر
    48
    المشاركات
    23
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي مقدمة في المحاسبة المالية

    أقدم هذه المشاركة عل فصول وأتمنى أن تستفيدوا منها وهي:



    الإطار النظري والفكري للمحاسبة
    ▪ التعريف والأهداف.
    ▪ المصطلحات المحاسبية الرئيسة.
    ▪ خصائص المعلومات المحاسبية.
    ▪ مفاهيم القياس والاعتراف : الفروض المحاسبية ، المبادئ المحاسبية ، القيود
    المحاسبية.
    ▪ المعايير المحاسبية الدولية.

    الدورة المحاسبية والقوائم المالية:
    ▪ نظام المعلومات المحاسبي (العناصر والمكونات).
    ▪ التحليل والتسجيل .
    ▪ الترحيل و ميزان المراجعة.
    ▪ التسويات وقائمة التسوية.
    ▪ القوائم المالية وقيود الإقفال.
    ▪ القيود العكسية.

    الأصول المتداولة : النقدية ، الذمم المدينة ، والمخزون
    ▪ النقدية ( المكونات ): صندوق النثرية ، مذكرة تسوية البنك.
    ▪ الذمم المدينة : الذمم المدينة التجارية ، الذمم المدينة غير التجارية.
    ▪ الذمم المدينة التجارية : الأنواع ، الاعتراف ، طرق المعالجة وتكوين
    المخصصات ، التقييم.
    ▪ المخزون : الجرد والتقييم.

    الأصول الثابتة
    ▪ الأصول الثابتة: الخصائص ، والأنواع .
    ▪ الأصول الثابتة الملموسة : الامتلاك ، الاستهلاك ، الانخفاض ، الإضافات ،
    التحسينات ، إعادة التقدير، التخلص والبيع .
    ▪ الأصول الثابتة غير الملموسة : الامتلاك ، الاطفاء .
    ▪ الموارد الطبيعية ( البترول والغاز ) : الامتلاك ، النفاد .

    مقدمة في تحليل القوائم المالية
    ▪ أدوات التحليل المالي : التحليل العمودي ، التحليل الأفقي ، النسب المالية .
    ▪ تحليل النسب : السيولة ، الربحية ، النشاط ، الفعالية ، السوق .

    وأبدأ بالفصل الأول ، وأرفق بنهايته مسرد بالمصطلحات العربية مترجمة للإنجليزية
    التعريف:
    " يهدف نظام المعلومات المحاسبي بشكل أساسي إلى تزويد المستخدمين وأصحاب الصلة بالمشروع بالمعلومات اللازمة لمساعدتهم في اتخاذ قراراتهم الاقتصادية المختلفة،ولعل ذلك
    يبدو واضحاً من تعاريف المحاسبة المختلفة التي نسوق منها:
    " المحاسبة " علم وفن يهتم بتحليل وتسجيل وتبويب العمليات المالية وتلخيصها وتفسيرها لتقديمها لأصحاب الصلة لاتخاذ القرارات اللازمة.
    " المحاسبة " نظاماً للمعلومات (Accounting Information System ) يهتم بتحديد وقياس وتوصيل معلومات كمية عن الوحدة الاقتصادية ، يمكن استخدامها في عمليات التقييم واتخاذ القرارات من قبل الأطراف أو الفئات المستخدمة لهذه المعلومات".
    " المحاسبة " نشاط خدمي(Service Activity) وظيفته تقديم معلومات كمية ذات طبيعة مالية عن الأنشطة الاقتصادية في المنشآت لمتخذي القرارات بهدف ترشيد قراراتهم واستخدام أمثل للموارد المتاحة".

    الأهداف:
    يمكن تلخيص الأهداف الأساسية للمحاسبة بما يلي :
    - تقديم المعلومات اللازمة والملائمة لاحتياجات المستفيدين والمستخدمين .
    - القياس الدوري لدخل المنشأة .
    - تقديم معلومات عن الموارد الاقتصادية للمنشأة ومصادرها .
    - تقديم معلومات عن التدفقات النقدية .

    المصطلحات المحاسبية الأساسية
    - الأصول: هي منافع اقتصادية متوقع الحصول عليها في المستقبل وأن الوحدة المحاسبية قد اكتسبت حق الحصول على هذه المنافع أو السيطرة عليها نتيجة أحداث وقعت أو عمليات تمت في الماضي.
    - الالتزامات: تشكل الالتزامات أحد مصادر التمويل في المنشآت وهي المصدر الخارجي للتمويل وتعرف بأنها منافع اقتصادية من المتوقع التضحية بها مستقبلاً في شكل التزام قائم بالفعل على الوحدة المحاسبية حيث يتم ذلك بتحويل أصول أو تقديم خدمات لوحدة أو وحدات أخرى وذلك نتيجة لأحداث وعمليات تمت في الماضي.

    - حقوق الملكية : هي مصدرالتمويل الداخلي في المنشآت، وتعرف بصافي الأصول وهو ما يتبقى من الأصول بعد طرح الالتزامات ، وتشمل بشكل أساسي على رأس المال والأرباح المحتجزة والاحتياطيات .
    - الإيرادات : هي مقدار زيادة الأصول أو نقص الخصوم أو كليهما معًا ، خلال مدة زمنية معينة الناتجة من إنتاج السلع أو بيعها،أو السماح للوحدات الأخرى باستخدام الأصول التي تملكها،أو تقديم الخدمات ، أو تأدية أنشطة أخرى تستهدف الربح مما يشكل الأعمال الرئيسية المستمرة للمنشأة.

    - المصروفات: المصروف هو انقضاء أصل أو تحمل التزام أو كلاهما معا خلال فترة زمنية معينة ، نتيجة إنتاج السلع أو بيعها،أو السماح للوحدات الأخرى باستخدام أصول المنشأة أو تأدية خدمات للغير وغير ذلك من الأنشطة التي تستهدف الربح وتشكل العمليات الرئيسية المستمرة للمنشأة.
    - المكاسب: المكاسب هي زيادة في حقوق أصحاب رأس المال(صافي الأصول) تنتج من العمليات العرضية أو الفرعية للمنشأة مع غيرها من الوحدات،والظروف والأحداث الأخرى التي تتأثر بها خلال فترة زمنية معينة،وذلك بخلاف الزيادة في صافي الأصول التي تنتج من الإيرادات أو من استثمارات أصحاب رأس المال أو المساهمات الرأسمالية من غير أصحاب رأس المال.

    - الخسائر: هي نقص في حقوق أصحاب رأس المال( صافي الأصول) ينتج من العمليات العرضية أو الفرعية للمنشأة مع غيرها من الوحدات ومن الأحداث والظروف الأخرى التي تتأثر بها
    المنشأة خلال فترة زمنية معينة، وذلك بخلاف النقص في صافي الأصول الذي يترتب على المصروفات أو التوزيعات على أصحاب رأس المال.

    - صافي الدخل (صافي الخسارة) : صافي الدخل (صافي الخسارة) عن مدة زمنية معينة هو مقدار الزيادة(النقص( في حقوق أصحاب رأس المال أي في صافي الأصول، وينتج صافي الدخل (صافي الخسارة) من الإيرادات والمصروفات والمكاسب والخسائر التي ترتبط بتلك الفترة الزمنية، ويتضمن ذلك كافة التغيرات في صافي الأصول خلال تلك الفترة فيما عدا التغيرات التي تنتج من استثمارات أصحاب رأس المال أو التوزيعات عليهم أو المساهمات الرأسمالية من مصادر أخرى غير أصحاب رأس المال.



    خصائص المعلومات المحاسبية :
    وقد قسمت هذه الخصائص والمعايير إلى خصائص رئيسية وأخرى فرعية.
    -الخصائص الرئيسية: هي الخصائص التي يجب توافرها في المعلومات المحاسبية المنشورة وإلا فقدت المعلومات أهميتها وأصبحت غير مفيدة للمستخدمين وهي:الملاءمة وإمكانية الاعتماد .
    - الخصائص الثانوية: وهي الخصائص التي يتيح توفرها فائدة أكبر للمعلومات ولعل توفرها يعزز من فائدة الخصائص الرئيسية التي سبق ذكرها وهذه الخصائص هي : قابلية المعلومات للمقارنة والثبات.

    مفاهيم القياس والاعتراف المحاسبي :
    مفاهيم القياس والاعتراف المحاسبي تتكون من:الفروض المحاسبية،المبادئ المحاسبية،والقيود المحاسبية،وقد صيغت هذه المفاهيم حتى تكون إطاراً عاماً يسترشد به جموع المحاسبين والممارسين للمهنة .
    أولاً : الفروض المحاسبية (Accounting Assumptions) :
    - الاستقلالية (Entity) أو الوحدة المحاسبية (Accounting Entity) وينص على إعداد القوائم المالية للوحدة المحاسبية بمعزل عن أنشطة ملاكها أو أي وحدة محاسبية أخرى . حيث تحتفظ المنشأة بسجلات ودفاتر محاسبية خاصة بها.
    - الاستمرارية (Going Concern) : ويقصد بالاستمرارية الافتراض بأن المشروع مستمراً ما لم يثبت عكس ذلك، وهو ما يعني إبراز وتقييم الأصول الثابتة بكلفها التاريخية والاستمرار بإهلاكها من سنة مالية إلى أخرى طالما المنشأة مستمرة في استخدام هذه الأصول.
    - وحدة القياس النقدي (Monetary Unit) : حيث ينص على اعتبار وحدة النقد الوسيلة الوحيدة للتعبير عن الأحداث الاقتصادية وقياسها .
    - الدورية (Periodicity) : ويتم بموجب هذا الفرض تقسيم عمر المنشأة إلى فترات زمنية متساوية بقصد التعرف وبشكل دوري على نتائج أعمالها .

    ثانياً : المبادئ المحاسبية (Accounting Principles)
    - الكلفة التاريخية (Historical Cost) : يرتبط هذا المبدأ بفرض الاستمرارية ، وينص على تقييم الأصول الثابتة بكلفتها التاريخية على اعتبار أن هذه الكلفة أكثر موضوعية من المقاييس

    الأخرى المستخدمة في هذا المجال كالكلفة الجارية. كما يجب الإشارة إلى أن الكلفة التاريخية تستخدم كذلك في تقييم الالتزامات.
    - تحقق الإيراد (Revenue Realization) : ويوضح هذا المبدأ توقيت الاعتراف بالإيراد وكيفية توزيعه فيما بين الأنشطة والفترات . ويعتبر الإيراد متحققاً بشكل عام في المنشآت عند نقطة إتمام البيع (Point of Sale) ، أي بمجرد حدوث عملية البيع وتبادل السلع والخدمات بين المنشأة والغير . ويجب الإشارة هنا إلى وجود أسس أخرى مستخدمة لاعتبار الإيراد متحققاً غير نقطة البيع ، وهي :- الاعتراف بالإيراد عند الانتهاء من الإنتاج . - الاعتراف بالإيراد عند استلام النقدية . - الاعتراف بالإيراد أثناء الإنتاج .
    - مقابلة الإيرادات بالمصروفات (Matching) : يتم بموجبه المقارنة بين إيرادات الفترة المالية من جهة ومصاريفها من جهة أخرى للتعرف على نتائج الأعمال ، حيث يتم من خلاله التعريف بمصادر الدخل ومكوناته والأهداف والعمليات والظروف التي أدت إلى تحقيقه .
    - الإفصاح الشامل (Full Disclosure) :
    ينص هذا المبدأ على ضرورة احتواء التقارير المالية المنشورة من قبل الشركات على كل المعلومات اللازمة والضرورية لخدمة متخذي القرار والمستخدمين .
    إن تطبيق مبدأ الإفصاح لا يعني بالضرورة الإفصاح عن كل شئ بقدر ما يجب أن يوفر هذا الإفصاح وضوحاً وموضوعية في البيانات المفصح عنها ، مما يساعد المستخدم على فهم وتفسير محتوى القوائم المالية ، من هنا يجب ممارسة هذا المبدأ المحاسبي تحت مظلة القيود المحاسبية التالية : - الأهمية النسبية - العرف الصناعي - الكلفة والمنفعة .
    - الأهمية النسبية (Materiality) : ينص هذا القيد على ضرورة الإفصاح فقط عن البنود ذات الأهمية النسبية في القوائم وعدم اشتمال هذه القوائم على تفاصيل وبنود لا داعي للإفصاح عنها .
    - العرف الصناعي (Industry Practice): تفصح المنشأة عن البنود في قوائمها المنشورة بما لا يتعارض مع الممارسة العامة في القطاع الذي تنتمي إليه وبما لا يتعارض مع المبادئ المحاسبية المعروفة.
    - الكلفة والمنفعة (Cost / Benefit): إن الإفصاح المحاسبي في القوائم المالية يجب أن لا يتعارض مع هذا القيد ، حيث أن الفائدة والمنفعة المتوقعة للمستخدم يجب أن تتحقق في ضوء كلفة إنتاج هذه المعلومات والإفصاح عنها.

    - مقدمة عن المعايير المحاسبية الدولية:
    تأسست لجنة معايير المحاسبة الدولية (IASC) عام 1973 على يد المؤسسات المحاسبية الرائدة في عشر دول ، وتمثل اللجنة في الوقت الحاضر 104 مؤسسة محاسبية مهنية من 78 بلداً وهي الهيئة المستقلة الوحيدة التي عهدت إليها المؤسسات المحاسبية المهنية بمسؤولية وسلطة إصدار معايير محاسبية دولية ويقوم بإدارة أعمال اللجنة مجلس يضم ممثلين عن 13 بلدا تساعده الأمانة الدائمة المتفرعة. وتعتمد لجنة معايير المحاسبة الدولية في هذا الصدد سياسة تقضي بأن يكون التعيين لعضوية الهيئة شاملاً لممثلين عن ثلاثة بلدان نامية على الأقل. كما ينص دستور اللجنة على أن يضم المجلس أيضاً ممثلين لا يزيد عددهم عن أربع مؤسسات دولية ليست هيئات محاسبة مهنية وإنما لها اهتمام بالتقارير المالية كلجنة التنسيق الدولية لجمعيات المحللين الماليين أولى المؤسسات غير المحاسبية في المجلس اعتبارا من 1 يناير 1986 .وتهدف اللجنة إلى :
    - صياغة ونشر المعايير المحاسبية لما فيه المصلحة العامة عند عرض البيانات المالية والسعي
    لجعلها مقبولة ومعمولا بها على نطاق عالمي.
    - توثيق العلاقة بين لجنة معايير المحاسبة الدولية وإتحاد المحاسبين الدولي.
    - يوافق أعضاء اللجنة على دعم هذه الأهداف بالتعهد بنشر كافة المعايير المحاسبية الدولية التي
    يصدرها المجلس في بلدانهم وبذل مساعيهم من أجل:
    - التأكد من تطابق البيانات المالية المنشورة لمعايير المحاسبة الدولية من كافة الوجوه والإفصاح
    عن حقيقة هذه المطابقة.
    - إقناع الحكومات والهيئات المعنية وسلطات أسواق الأوراق المالية والأوساط التجارية بضرورة
    مطابقة البيانات المالية المنشورة لمعايير المحاسبة الدولية من جميع النواحي المهمة.
    - تشجيع قبول ومراعاة معايير المحاسبة الدولية على الصعيد الدولي.
    وقد صدرت اللجنة أكثر من 40 معيارا في مختلف المعالجات المحاسبية ، ومن الأمثلة عليها :
    - المعيار الاول " عرض البيانات الماليه " . - المعيار الثاني :" البضاعه" .
    - المعيار الرابع " محاسبة الاستهلاك" . - المعيار السابع : "التدفق النقدي" .

    glossary
    Definition تعريف
    Conceptual framework الإطار المفاهيمي
    Accounting المحاسبة
    Science علم
    Art فن
    Analyzing تحليل
    Recording تسجيل
    Classifying تصنيف
    Summarizing تلخيص
    Interpreting تفسير
    Financial transactions العمليات المالية
    Inputs مدخلات
    Processing means وسائل المعالجة
    Outputs المخرجات
    Objectives الأهداف
    Profitability الربحية
    Financial position الوضع المالي
    Liquidity السيولة
    Financial Statements القوائم المالية
    Income Statement قائمة الدخل
    Balance Sheet الميزانية العمومية
    Cash Flow Statement قائمة التدفق النقدي
    Retained earnings statement قائمة الأرباح المحتجزة
    Basic terms المصطلحات الرئيسية
    Assets الأصول
    liabilities الالتزامات
    Equities حقوق الملكية
    Revenues الإيرادات
    Gains المكاسب
    Expenses المصروفات
    Losses الخسائر
    Income ( profit) الدخل ( الربح)
    Accounting Income الدخل المحاسبي
    Economic Income الدخل الاقتصادي
    Users المستخدمين ( المستفيدين)
    Internal users المستخدمين الداخليين
    External users المستخدمين الخارجيين
    Management الإدارة
    Labors العمال
    Qualitative characteristics الخصائص النوعية
    Primary Qualities الخصائص الرئيسية
    Reliability الوثوق
    Relevance الملاءمة
    Secondary Qualities الخصائص الثانوية
    Comparability قابلية المقارنة
    Consistency الثبات
    Recognition and Measurement concepts مفاهيم القياس والاعتراف
    Accounting Theory النظرية المحاسبية
    Accounting Assumptions الفروض المحاسبية
    Going Concern الإستمرارية
    Entity الإستقلالية
    Accounting Period الفترة المحاسبية
    Monetary Unit وحدة القياس النقدي
    Accounting Principles المبادئ المحاسبية
    Historical Cost التكلفة التاريخية
    Matching المقابلة
    Revenue Recognition تحقق الإيراد
    Accounting Constraints القيود المحاسبية
    Industry practice الممارسة الصناعية
    Cost-benefit الكلفة/المنفعة
    Materiality الأهمية النسبية
    Conservatism الحيطة والحذر
    International Accounting Standards المعايير المحاسبية الدولية

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Mon, 29 Oct 2007 10 PM:44:00
    المشاركات
    831
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي

    شكرا جزيلا للاستاذ مؤيد عبد الحميد على هذه المعلومات القيمة و ايظا على ترجمة المصطلحات الى الانجليزية .

  3. #3
    moderator الصورة الرمزية الكيمو
    تاريخ التسجيل
    Thu, 20 Mar 2008 06 PM:27:00
    المشاركات
    1,714
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    شكرا على هذة المعلومات الرائعة المفيدة باللغة العربيه والانجليزية ولكن بالنسبة للاصول الثابتة الملموسه يكون لها اهلاك وبالنسبة للاصول الثابتة غير الملموسه يكون لها استهلاك.

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Sun, 06 Jul 2008 09 AM:32:35
    العمر
    48
    المشاركات
    23
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    يا سيدي الأصول الثابتة تقسم ل: ملموسة ، وغير ملموسة، وموارد طبيعية ، فإذا قمنا بعملية توزيع الكلف على سنوات عمرها الانتاجي انسجاما مع مبدأ المقابلة عرف ذلك في حالة الأصول الملموسة بالاستهلاك أو الإهلاك ( depreciation) ، أما إذا مارسنا التوزيع للكلف في حالة الأصول غير الملموسة فذلك يعرف بالاطفاء ( amortization) أما بالنسبة للموارد الطبيعية فيعرف ذلك بالنفاد ( depletion).

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Mon, 29 Oct 2007 10 PM:44:00
    المشاركات
    831
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي


    فإذا قمنا بعملية توزيع الكلف على سنوات عمرها الانتاجي انسجاما مع مبدأ المقابلة عرف ذلك في حالة الأصول الملموسة بالاستهلاك أو الإهلاك ( depreciation) ، أما إذا مارسنا التوزيع للكلف في حالة الأصول غير الملموسة فذلك يعرف بالاطفاء ( amortization) أما بالنسبة للموارد الطبيعية فيعرف ذلك بالنفاد ( depletion).
    اظن ان العكس هو الصحيح حيث انني متاكد تماما من ان توزيع التكاليف على سنوات عمرها الانتاجي في حالة الأصول الملموسة يسمى بالإهلاك ( amortization) ، و في حالة الأصول غير الملموسة فذلك يعرف بالاطفاء او نقص في القيمة ( depreciation) أ...
    .

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Sun, 06 Jul 2008 09 AM:32:35
    العمر
    48
    المشاركات
    23
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    أود أن أكرر بأن الإستهلاك هو نفسه الإهلاك وبالانجليزية هو depreciation وهي عملية توزيع كلفة الأصل الثابت على سنوات العمر الإنتاجي ، أما الإطفاء فهو توزيع الكلف للأصول غير الملموسة والتي يمكن تحديد عمرها الإنتاجي فقط.

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Mon, 29 Oct 2007 10 PM:44:00
    المشاركات
    831
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي

    من الممكن ان يكون الاهلاك هو الاستهلاك في مفاهيم القانون المحاسبي الاردني و لكنه ليس كذلك في باقي القوانين
    هذا ماخود من نص الدليل المحاسبي حسب القانون المحاسبي المصري

    ح-332 الإهلاك والاستهلاك
    ح-3321 إهلاك الأصول الثابتة
    ح-3322 استهلاك الأصول غير الملموسة والنفقات المرسملة .

    و اظن ان لا اجتهاد مع وجود النص

  8. #8
    moderator الصورة الرمزية الكيمو
    تاريخ التسجيل
    Thu, 20 Mar 2008 06 PM:27:00
    المشاركات
    1,714
    معدل تقييم المستوى
    8

    Red face

    شكرا للاستاذ جمال على هذا الايضاح لانة فى الاغلب تختلف مسميات الحسابات من بلد لاخر
    لانه لاول مرة اسمع اطفاء الاصول الثابتة فهذة معلومه جديدة اشكركم عليها
    فعلا منتدى رائع يقرب المحاسبين العرب مع تحياتى

  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Fri, 17 Oct 2008 12 PM:56:54
    العمر
    25
    المشاركات
    15
    معدل تقييم المستوى
    0

    Post *** مبادئ المحاسبة المالية ***

    *** مبادئ المحاسبة المالية ***

    نشأة المحاسبة وتطورها
    History and Development of Accounting
    تعتبر المحاسبة لغة التعامل ولغة شؤون الحياة الاقتصادية والاجتماعية والمالية كما أنها تعتبر لغة الأعمال, فهي معنية بتسجيل العلاقات الاقتصادية والمالية والاجتماعية بلغة الأرقام. لذا لا بد لكل منشأة أن تستخدم المعلومات المحاسبية في إدارة أعمالها وأساساً لاتخاذ قراراتها والتعرف على نتائج أعمالها وكذلك التعرف على أوجه الاستثمار ومصادر الأموال لذلك فإن الوظيفة الأساسية للمحاسبة هي إيجاد السجل المنظم للأنشطة الاقتصادية اليومية معبراً عنها بالوحدات النقدية.

    نشأة المحاسبة
    عرف الإنسان المحاسبة منذ بدء الحضارة الإنسانية ,وتشير معظم الدراسات إلى أن أكثر الأنظمة المحاسبية القديمة تطوراً كان النظام الذي عرفه الفراعنة في مصر حيث كان المحاسب يستخدم سجلات كمية لإحصاء ثروات الملوك والقياصرة والفراعنة.
    ومع نشوء وتطور الدولة الإسلامية (ما بعد عام 600 ميلادي) تطورت تطبيقات المحاسبة حيث أنشأت الدواوين والأجهزة التي تهتم بالمال العام ولعل أشهرها بيت المال الذي أنشأه الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه, وقد شهدت العصور الوسطى بدايات نظم محاسبية لحصر موجودات المزارع التي يمتلكها الإقطاعيون في إنكلترا وتسجيل نفقات تلك المزارع وإيراداتها.

    وحتى بداية القرن العاشر الميلادي كانت السجلات المحاسبية بدائية لا تزيد عن كونها مذكرات يثبت فيه التجار ومقرضو الأموال معاملاتهم المالية الآجلة مع الغير بقصد إظهار ما يترتب على هذه المعاملات من حقوق والتزامات, أما العمليات النقدية فكان التاجر يخضعها لرقابته الشخصية دون الحاجة لتسجيلها وقد أطلق فيما بعدد على هذا الأسلوب في تسجيل المعاملات المالية مصطلح القيد المفرد.

    وكان للثورة الصناعية الأثر البالغ في تطور المحاسبة حيث أخذت المشروعات الكبيرة تحل محل المشروعات الفردية, ونشأت الحاجة إلى رؤوس الأموال الضخمة لتمويل المشروعات وانفصلت الإدارة عن الملكية.
    ومع تطور الشركات الصناعية وظهور الاحتكارات والشركات المساهمة ومن بعدها الشركات المتعددة الجنسيات وظهور الشركات العملاقة من صناعية وتجارية ومالية, تطورت المحاسبية وتعددت فروعها ووسائلها وأساليبها, ووجدت هيئات محاسبية مستقلة أخذت تعمل على تطوير علم المحاسبة والقيام بالبحوث والدراسات وتقديم التوصيات ووضع المبادئ المحاسبية التي تمكن هذا العلم من مواكبة كافة التطورات الاقتصادية.

    مفهوم المحاسبة

    إن النظام المحاسبي يقدم الخلفية المناسبة لتقديم المعلومات المحاسبية للمديرين والمستثمرين والعملاء وغيرهم من خلال القوائم والتقارير المحاسبية المختلفة وهكذا فإن مفهوم المحاسبة هو عبارة عن تحويل البيانات المحاسبية (المدخلات) إلى تقارير وقوائم (المخرجات) وذلك بإجراء بعض العمليات مثل التسجيل والتبويب والتلخيص باستخدام بعض الوسائل اللازمة لإنتاج هذه المعلومات.

    مجال استخدام المحاسبة

    تستخدم المحاسبة في مختلف الوحدات الاقتصادية التي تمارس نشاطاً معيناً من أجل تحقيق هدف معين, بصرف النظر عن طبيعة هذا النشاط أو الشكل القانوني لهذه الوحدات, ولهذا فإن استخدام المحاسبة واسع ومتعدد إذ يختلف باختلاف الوحدات الاقتصادية. ويمكن تصنيف هذه الوحدات الاقتصادية وفقاً لما يلي :

    أولاً:من حيث طبيعة النشاط:
    1- التجارية: كمنشآت البيع بالجملة ونصف الجملة والمفرق.
    2- الصناعية: كالمصانع المختلفة التي تحول المواد الأولية إلى سلع جاهزة أو نصف جاهزة.
    3- الاستخراجية: كالزراعة والمناجم والبترول.
    4- المالية: كالبنوك وشركات التأمين.
    5- النقل: كالخطوط البرية والجوية والبحرية.
    6- المهن الحرة: كالمحامين والمحاسبين والمهندسين والأطباء.
    7- المرافق العامة: كالكهرباء والمياه والهاتف.
    8- الهيئات غير الهادفة للربح: كالكهرباء والمياه والهاتف.

    ثانياً:من حيث الشكل القانوني:
    1- المشروعات الفردية: وتضم كافة المشروعات التي يملكها ويتولى إدارتها شخص واحد يقوم بشراء وبيع البضائع بنفسه ويتحمل مسؤولية المشروع.
    2- الشركات على اختلاف أنواعها: وتشمل كافة المشاريع التي يمتلكها أكثر من شخص واحد سواء كانت عامة أم خاصة.

    الافتراضات المحاسبية
    تبنى المحاسبة المالية على خمس افتراضات أساسية هي:
    1. افتراض الوحدة المحاسبية: ويعني هذا الافتراض أن للمشروع شخصية معنوية مستقلة وأن تسجيل العمليات المالية في الدفاتر يرتبط أساسا بهذه الشخصية المستقلة حتى ولو امتلكها أشخاص مختلفون أو متعددون.وبناء على هذه الافتراض يقوم المحاسب بإجراء العمليات المحاسبية لهذا المشروع كوحدة مستقلة وليس لأصحاب هذا المشروع كثروا أم قلّوا.
    2. افتراض الاستمرارية: ويعني هذا الافتراض أن المنشأة وجدت لتستمر في ممارسة نشاطها العادي لفترة زمنية غير محددة .وهذا يعني أنه تدور أرصدة السنة الحالية إلى السنة التالية(( مثال أرصدة الزبائن)).
    3. افتراض وحدة القياس: ويعني هذا الافتراض وجود وحدة قياس موحدة تربط بين مختلف العمليات والأنشطة في المنشأة وتسمح بإجراء العمليات الحسابية والمقارنات. وتعتمد المحاسبة على وحدة النقد الوطني أساساً لقياس القيمة لمختلف الأحداث التي تهم المحاسب.
    4. افتراض الفترة المحاسبية: عاد تحدد مدتها بسنة ميلادية واحدة تبدأ في 1/1 من كل عام وتنهي في 31/12 لنفس العام ويتم قياس الربح والمركز المالي في نهاية الدورة المحاسبة أو في نهاية العام.
    5. افتراض التوازن المحاسبي: ويعني هذا الافتراض أن كافة العمليات المحاسبية تنطلق من توازن تام بين طرفي القيد المحاسبي الطرف المدين والطرف الدائن مما يجعل المجموع الجبري لأي قيد محاسبي يساوي الصفر ويجب أن تتوازن الميزانية وميزان المراجعة ويساعد هذا الغرض في إمكانية كشف الأخطاء الناتجة عن عدم التوازن.

    المبادئ المحاسبية
    1- مبدأ التكلفة التاريخية: إن التكلفة التاريخية لأي أصل تمثل الشراء مضافاً إليه كافة المصروفات المدفوعة حتى يصبح الأصل جاهزاً للاستخدام.
    2- مبدأ تحقق الإيرادات: الإيرادات تتحقق عند البيع وتقاس بالقيمة النقدية وأن الإنتاج الذي لم يتم بيعه خلال الفترة المحاسبية يتم تقويمه بثمن تكلفته التاريخية وذلك لأغراض حساب الربح.
    3- مبدأ مقابلة المصروفات بالإيرادات: ويقوم هذا المبدأ على ربط المصروفات بالإيرادات التي حققتها ليتم الوصول إلى صافي الربح العادي.



    تعريف المحاسبة المالية:
    تقوم على مجموعة محددة من الفروض المنطقية والمبادئ العملية , التي تستخدم في قياس الأحداث الاقتصادية وإعداد القوائم المالية الخاصة بوحدة اقتصادية معينة. وإيصالها إلى المستخدمين المختلفين.
    ويقصد بالمستخدمين المختلفين, الجهات المستفيدة من المعلومات المحاسبية وهذه الجهات قد تكون داخلية تتمثل بالإدارة أو تكون خارجية تتمثل بالمستثمرين والدائنين..........وغيرها.

    أهداف المحاسبة المالية
    يمكن تقسيم أهداف المحاسبة المالية إلى أهداف ترتبط بالجانب التطبيقي وأهداف ترتبط بالجانب النظري.
    أ- الأهداف التي ترتبط بالجانب التطبيقي
    1- توفير سجل كامل لجميع العمليات المالية للمنشأة سواءً كانت تتعلق بالمصرفات والإيرادات أو بالمدينين.......الخ
    2- تحديد نتيجة أعمال المنشأة من ربح أو خسارة خلال فترة مالية معينة.
    3- تحديد المركز المالي للمنشأة في نهاية الفترة المالية.
    ب- الأهداف الأساسية للجانب النظري العلمي.
    1. إعداد التقارير الدورية اللازمة للمستويات الإدارية المختلفة التي تساعد في اتخاذ القرارات الرشيدة.
    2. تقدم البيانات والمعلومات التي تخدم أعراض المستخدمين الخارجين مثل الموردين والمقرضين
    3. توفير البيانات والمعلومات التي تخدم الجهات الحكومية في الأغراض الضريبية وفي مجالات إعداد الخطط العامة على مستوى الدولة.
    4. تقديم المعلومات المتعلقة بالموارد الاقتصادية للمشروع وبالالتزامات المترتبة عليه نتيجة حصوله على تلك الموارد.

    وظائف المحاسبة المالية
    1- إعداد سجلات متكاملة لجميع العمليات المالية الخاصة بالوحدة الاقتصادية:
    • كمصروفات الوحدة وإيراداتها.
    • مديني الوحدة ودائنيها
    • أصول الوحدة والتزاماتها وحقوق الملكية
    2- استخراج نتائج أعمال الوحدة الاقتصادية من ربح أو خسارة
    3- تحديد المركز المالي للوحدة الاقتصادية في نهاية الفترة المالية
    4- تزويد الإدارة بكافة البيانات والمعلومات عن أوجه النشاط في الوحدة الاقتصادية وتحقيق الرقابة الفعلية عليها.

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Fri, 04 Jul 2008 03 PM:02:00
    المشاركات
    999
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي


    أختــي mounia88


    ......................................

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مقدمة في المحاسبة المالية المتقدمة
    بواسطة حازم عواد مجالي في المنتدى المحاسبة المالية
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: Thu, 18 Oct 2012, 03 PM:16:39
  2. مقدمة فى المحاسبة المالية-فيديو
    بواسطة احمد تركي في المنتدى المحاسبة المالية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: Mon, 30 Jan 2012, 08 AM:00:40
  3. مقدمة في مبادئ المحاسبة المالية
    بواسطة عبدالرحمن تركى في المنتدى المحاسبة المالية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: Tue, 31 May 2011, 02 PM:17:36
  4. مقدمة عن أسواق الأوراق المالية
    بواسطة mounia88 في المنتدى البورصة وأسواق المال
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: Fri, 17 Oct 2008, 05 PM:15:05

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •