اشكالية التحقق من اعلان الممول في ظل الرقمنة

من الامور المستحدثه وتشغل الفكر حديثا هي عملية التحقق من اعلام الممولين عبر وسائل التواصل الحديثه ومنها الايميل وهل مجرد نجاح عملية الارسال تعبر عن تمام العلم وتأكيده ؟؟

 ايضا ممكن ان يدخل في البحث الواتس اب او الماسنجر ولكن ستواجهنا هنا كيفية اثبات تمام العلم في حالة الاختلاف ووصول الامر للتقاضي، ايضا من المسائل ذات الصله هي مدة الاعتراض او الطعن وايضا مراعاة بُعد المسافه والتي يُأخذ بها حاليا فهل نحن نحتاج الى تلك المساحه الزمنيه بعد ما تلاشت فكرة الزمن بالتعبير المجازي حيث ان الامر لايعدو سوى ضغطة على زر في الكمبيوتر او في الموبيل، ونرد على هذه الموضوع ونقول نرجو عدم تعديل ما استقر عليه المجتمع واكدته التشريعات حتى لاتضيع حقوق الممولين وايضا دعونا نعود الى القاعدة الشرعيه في قسر الصلاه فإنها لم تتغير برغم من فارق السرعه بين استخدام الجمل واستخدام الطائرة والروزرويس، والشيئ بالشيئ يذكر فقد وضعتنا المادة ٥٦ من قانون الاجراءات الضريبيه الموحد في اشكالية قانونيه عندما وضعت شروط للطعن لم ينتبه اليها البعض واصبح طعنهم لايعتد به علي الرغم ان النموذج المطعون عليه يحمل مبالغ كارثيه تقترب الي ميزانية بعض الدول الافريقية او التي في امريكا الجنوبيه

 

واسأل الله التوفيق والسداد

انسي كمال الدين

قراءة 233 مرات

الموضوعات ذات الصلة

سجل الدخول لتتمكن من التعليق

في المحاسبين العرب، نتجاوز الأرقام لتقديم آخر الأخبار والتحليلات والمواد العلمية وفرص العمل للمحاسبين في الوطن العربي، وتعزيز مجتمع مستنير ومشارك في قطاع المحاسبة والمراجعة والضرائب.

النشرة البريدية

إشترك في قوائمنا البريدية ليصلك كل جديد و لتكون على إطلاع بكل جديد في عالم المحاسبة

X

محظور

جميع النصوص و الصور محمية بحقوق الملكية الفكرية و لا نسمح بالنسخ الغير مرخص

We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…