المراجعة الداخلية

تقوم المراجعة الداخلية Internal Audits بتقييم الضوابط الداخلية للشركة، بما في ذلك حوكمة الشركة وعمليات المحاسبة.

تضمن عمليات المراجعة الامتثال للقوانين واللوائح وتساعد في الحفاظ على صحة التقارير المالية وجمع البيانات بدقة وفي الوقت المناسب. كما تزود عمليات المراجعة الداخلية الإدارة بالأدوات اللازمة لتحقيق الكفاءة التشغيلية من خلال تحديد المشكلات وتصحيح الثغرات قبل اكتشافها من قبل المراجع الخارجي.

الضوابط الداخلية Internal controls هي العمليات والإجراءات التي تنفذها الشركة لضمان سلامة معلوماتها المالية والمحاسبية، وتعزيز المساءلة والمساعدة في منع الاحتيال. ومن أمثلة الضوابط الداخلية الفصل بين الواجبات، والتفويض، ومتطلبات التوثيق، والعمليات والإجراءات المكتوبة. تسعى عمليات المراجعة الداخلية إلى تحديد أوجه قصور في الضوابط الداخلية للشركة.

 اقرأ المزيد عن الضوابط الداخلية

بالإضافة إلى ضمان امتثال الشركة للقوانين واللوائح، توفر عمليات المراجعة الداخلية أيضًا درجة من إدارة المخاطر والحماية من الاحتيال المحتمل أو إساءة الاستخدام. تزود نتائج المراجعات الداخلية الإدارة بمقترحات لتحسين العمليات الحالية التي لا تعمل على النحو المنشود، والتي قد تشمل أنظمة تكنولوجيا المعلومات وكذلك إدارة سلسلة التوريد. أصبح الأمن السيبراني مهمًا بشكل متزايد حيث تحتاج الشركات إلى حماية معلوماتها الإلكترونية السرية من الهجمات الخارجية.

قد تتم عمليات المراجعة الداخلية على أساس يومي أو أسبوعي أو شهري أو سنوي. قد يتم مراجعة بعض الأقسام بشكل متكرر أكثر من غيرها. على سبيل المثال، قد يتم مراجعة عملية التصنيع على أساس يومي لمراقبة الجودة، في حين أن قسم الموارد البشرية قد يتم مراجعته مرة واحدة فقط في السنة. قد يتم جدولة عمليات المراجعة لإعطاء المديرين الوقت لجمع وإعداد المستندات والمعلومات المطلوبة، أو قد تكون مفاجأة، خاصة إذا كان هناك اشتباه في نشاط غير أخلاقي أو غير قانوني.

عملية المراجعة الداخلية

يحدد المراجعون الداخليون عمومًا القسم، ويجمعون فهمًا لعملية الرقابة الداخلية الحالية، ويجرون اختبار العمل الميداني، ويتابعون مع موظفي الإدارة حول المشكلات المحددة، ويعد تقرير تدقيق رسمي، ومراجعة تقرير التدقيق مع الإدارة، والمتابعة مع الإدارة و مجلس الإدارة حسب الحاجة لضمان تنفيذ التوصيات.

 

تقنيات التقييم

تضمن تقنيات التقييم أن المراجع الداخلي يجمع فهماً كاملاً لإجراءات الرقابة الداخلية وما إذا كان الموظفون يمتثلون لتوجيهات الرقابة الداخلية. لتجنب تعطيل سير العمل اليومي، يبدأ المراجعين بتقنيات التقييم غير المباشرة، مثل مراجعة المخططات الانسيابية أو الكتيبات أو سياسات الرقابة الإدارية أو غيرها من الوثائق الموجودة. إذا لم يتم اتباع الإجراءات الموثقة، فقد يكون من الضروري إجراء مناقشة مباشرة مع موظفي القسم.

تقنيات التحليل

يمكن أن تتضمن إجراءات العمل الميداني المدققة مطابقة المعاملات، وجرد المخزون المادي، وحسابات متابعة المراجعة، وتسوية الحساب كما هو مطلوب بموجب القانون. قد تختبر تقنيات التحليل بيانات عشوائية أو تستهدف بيانات محددة، إذا اعتقد المدقق أن عملية الرقابة الداخلية بحاجة إلى التحسين.

 

إجراءات تقديم التقارير

يتضمن تقرير المراجع الداخلي تقريرًا رسميًا وقد يتضمن تقريرًا أوليًا أو تقريرًا مؤقتًا على شكل مذكرة. يتضمن التقرير المؤقت عادةً نتائج حساسة أو مهمة يعتقد المراجع أن مجلس الإدارة بحاجة إلى معرفتها على الفور. يتضمن التقرير النهائي ملخصًا للإجراءات والأساليب المستخدمة لاستكمال المراجعة، ووصفًا لنتائج المراجعة، واقتراحات لتحسين الضوابط الداخلية وإجراءات الرقابة. تتم مراجعة التقرير الرسمي مع الإدارة وتناقش التوصيات للتحسين. والمتابعة بعد فترة زمنية ضرورية لضمان تنفيذ التوصيات الجديدة وتحسين كفاءة التشغيل.

 

 

قراءة 317 مرات آخر تعديل في الأربعاء, 10 أغسطس 2022 12:55

الموضوعات ذات الصلة

سجل الدخول لتتمكن من التعليق

في المحاسبين العرب، نتجاوز الأرقام لتقديم آخر الأخبار والتحليلات والمواد العلمية وفرص العمل للمحاسبين في الوطن العربي، وتعزيز مجتمع مستنير ومشارك في قطاع المحاسبة والمراجعة والضرائب.

النشرةالبريدية

إشترك في قوائمنا البريدية ليصلك كل جديد و لتكون على إطلاع بكل جديد في عالم المحاسبة

X

محظور

جميع النصوص و الصور محمية بحقوق الملكية الفكرية و لا نسمح بالنسخ الغير مرخص

We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…