أبوغزاله ضيف شرف إطلاق "الشهادات المهنية في أعمال ديوان المحاسبة الليبي وفقاً لمعايير "الإنتوساي" IASCA

أطلق المجمع الدولي العربي للمحاسبين القانونيين بالتعاون مع ديوان المحاسبة الليبي مشروع "برنامج الشهادات المهنية المتخصصة في أعمال المراجعة لديوان المحاسبة الليبي وفقاً لمعايير الإنتوساي".

 

وتم إطلاق المشروع، الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في ليبيا، خلال حفل رقمي، بحضور سعادة الدكتور طلال أبوغزاله كضيف شرف، ورئيس ديوان المحاسبة الليبي السيد خالد شكشك، وبمشاركة المبعوث الأمريكي الخاص إلى ليبيا السفير ريستشار نورلاند، والسيد المنجي الحمامي المشرف العام على الأمانة العامة للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة والمحاسبة (الأربوساي)، والسيد نجيب القتاري الرئيس الأول لمحكمة المحاسبات في تونس والأمين العام للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة والمحاسبة (الأربوساي).

 

ويأتي هذا البرنامج ضمن أهداف ديوان المحاسبة الليبي في تحقيق رقابة فاعلة على المال العام والتحقق من حسن استخدامه وكيفية التصرف فيه، حيث يهدف البرنامج إلى بناء مادة مهنية مبنية على المعايير الدولية والتوجيهات المرتبطة بها والصادرة عن الإنتوساي، والتي تغطي أنواع التدقيق الثلاث: التدقيق المالي وتدقيق الالتزام وتدقيق الأداء.

 

وخلال كلمته، أكد الدكتور طلال أبوغزاله أن إطلاق المشروع يعد إنجازا عظيما في مسيرة ديوان المحاسبة الليبي، وسيكون له الأثر الكبير على إدارة وحماية مكتسبات الشعب الليبي.

 

وأضاف الدكتور أبوغزاله أن المجمع منذ تأسيسه يسعى جاهداً إلى تنمية المهنية من خلال وضع أسس وقواعد لحمايتها من خلال الأدوار التي تقلدها، مشيرا إلى أنه سيضع جميع خبراته لمساعدة ديوان المحاسبة الليبي لتنفيذ هذا المشروع.

 

وأشار الدكتور أبوغزاله إلى أن المعايير مرجع محاسبي ثابت يساعد على تحسين نوعية وجودة التقارير المالية المقدمة من قبل القطاع العام، مما يؤدي إلى الوصول إلى قرارات تقييم أفضل وأبلغ في تخصيص الموارد المقدمة من الحكومات، وبالتالي زيادة الشفافية عن مسائل الأعمال وتوفير مقارنات دورية.

 

وقد وجه السيد خالد شكشك رئيس ديوان المحاسبة الليبي الشكر للمجمع الدولي العربي للمحاسبين القانونيين على تعاونه في إطلاق المشروع، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في ليبيا على دعمها وتمويلها للمشروع.

 

وبين السيد شكشك أهمية الأجهزة الرقابية في الدول للمحافظة على المال العام، والوصول إلى مستوى عالٍ من الشفافية في عرض البيانات المالية وفقا لمعايير الإنتوساي، مشيرا إلى أن خطة الديوان الاستراتيجية وأحد أولوياته هي تنفيذ التحول الرقمي، وتنمية الموارد البشرية. 

 

من جانبه، بين السفير رتشارد نورلاند المبعوث الأمريكي الخاص إلى ليبيا أن موضوع حماية المال العام الليبي لها أهمية بالغة، مضيفا أن أولويات الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تتضمن تحقيق الاستقرار الاقتصادي في ليبيا والتوزيع العادل للموارد وخاصة بعد استئناف استخراج النفط.

 

ووجه الشكر الجزيل للمجمع ممثلا برئيسه الدكتور طلال أبوغزاله لتقديم الدعم الفني للمشروع بتدريب المراجعين والمحاسبين الليبيين وتأهيلهم للقيام بالواجبات المناطة بهم بكل مهنية وشفافية.

 

وتضمن الحفل مشاركات كل من السيد علاءالدين المسلاّتي، وكيل ديوان المحاسبة الليبي، والسيد عبد القادر رحال مدير برنامج إدارة المال العام في ليبيا الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية، والدكتور جمال طرايرة خبير المجمع الدولي العربي للمحاسبين القانونيين، حيث تم تقديم عرض فني للمشروع ومراحل وآليات تنفيذه.

 

 

قراءة 156 مرات آخر تعديل في الأحد, 30 أكتوبر 2022 10:42

الموضوعات ذات الصلة

سجل الدخول لتتمكن من التعليق

في المحاسبين العرب، نتجاوز الأرقام لتقديم آخر الأخبار والتحليلات والمواد العلمية وفرص العمل للمحاسبين في الوطن العربي، وتعزيز مجتمع مستنير ومشارك في قطاع المحاسبة والمراجعة والضرائب.

النشرة البريدية

إشترك في قوائمنا البريدية ليصلك كل جديد و لتكون على إطلاع بكل جديد في عالم المحاسبة

X

محظور

جميع النصوص و الصور محمية بحقوق الملكية الفكرية و لا نسمح بالنسخ الغير مرخص

We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…