الرئيسية
  • محاسبة و مراجعة
  • تقول بي آر تي الهند إن ديلويت أخطأت في فهم القانون بتحديها لدعوة الحكومة إلى الحظر

    تقول بي آر تي الهند إن ديلويت أخطأت في فهم القانون بتحديها لدعوة الحكومة إلى الحظر

    • نشر الأربعاء ،
    • 23 أكتوبر 2019


     *الهند ، يجادل ديلويت حول أحكام قانون البلاد

    * الهند تريد فرض حظر لمدة 5 سنوات على شركة ديلويت و كي بي أم جي التابعة لها في قضية الاحتيال

    * الشركات التابعة لشركة ديلويت وكي بي أم جي تُنكِر إرتكاب أي مخالفات

    * القضية قد أثارت قلق مجتمع المراجعة و التدقيق في الهند

    نيودلهي (رويترز) -أبلغت الهند المحكمة أن الشركة التابعة لمراجعة الحسابات المحلية التابعة لمجموعة ديلويت توش توهاماتسو للمحاسبة الدولية تخطئ في قراءة وفهم قانون إتحادي رئيسي حيث تسعى الشركة لتجنب فرض حظر لمدة خمس سنوات على الأعمال الجديدة وفقا للوثائق القانونية. إستعرضته رويترز يوم الأحد.

    تعترض شركة Deloitte Haskins & Sells LLP على دعوة الحكومة لحظر أو منع المراجع على تورطه المزعوم في عملية احتيال مالي.

    قالت الحكومة إنها إكتشفت العديد من إنتهاكات معايير المراجعة من قِبَل شركة ديلويت وشركة تابعة لـ كي بي أم جي أثناء التحقيق في الإحتيال في IFCI. (IFIN)  للخدمات المالية المحدودة ، وهي وحدة من خدمات البنية التحتية للتأجير التمويلي والخدمات المالية ، والتي أثار تخلفها عن سداد ديونها العام الماضي مخاوف من حدوث عدوى مالية. كل مراجعي الحسابات يُنكِرون إرتكاب أي مخالفات.

    أظهر ملف ديلويت في الشهر الماضي أن القضية الحكومية يجب أن تُرفض لأنها جاءت بعد إنتهاء مُراجِع الحسابات لمدة 10 سنوات فيIFIN للخدمات المالية المحدودة. آخر مراجعة قام بها كانت للسنة المالية حتى مارس 2018.

     

    بدأ الكشف عن الإحتيال المزعوم في الخريف الماضي وقالت ديلويت إن القانون لا يسمح إلا بفرض هذا الحظر إذا كان المُراجع يقوم بمراجعة الشركة بنشاط في ذلك الوقت، ولم يسمح للحكومة بمراعاة عمل الشركة خلال السنوات السابقة.

    وردّت وزارة شؤون الشركات في الهند قائلةً إنه لا يمكن قراءة القانون "بهذه الطريقة غير الدقيقة وغير الواضحة"، وفقًا لتقرير المحكمة الصادر في 28 يونيو / حزيران، والذي إستعرضته رويترز ولم يكن علنياً.

    وقالت الحكومة في ملفها المُكوَن من 13 صفحة: "الإحتيال الذي لا يزال مُستمِراً حتى الآن بسبب المراجع السابق المُخطئ... لا شك في أنه يمكن تغطيته" بموجب أحكام القانون الهندي، مضيفة أن ديلويت كانت تخطئ في قراءة وفهم القانون وإنها قامت بتفسيره بشكل غير صحيح.

    وأضافت أن القانون يهدف إلى "القضاء على وجود المراجعين الذي يُخطِئون ومنعهم من ممارسة المهنة حتى لا تزعزع ديمقراطية الشركات والشفافية وإقتصاد البلاد".

    سيتم بعد ذلك النظر في القضية يوم الإثنين في محكمة قانون الشركات الوطنية في مومباي.

     

    "جريمة منظمة"

    وقال مُتحدِث بإسم ديلويت لرويترز يوم الأحد إنه تم إبلاغها بأن قضية الحكومة "غير قابلة للتفاوض" ورفض التعليق. لقد سبق أن قالت "لقد كانت شاملة ومثابرة" في مهامها كمراجع حسابات.

    إكتشفت الهند إخفاقات وأخطاء المراجعة كجزء من تحقيقها الواسع النطاق حول الإحتيال وسوء الإدارة المزعومين في IFIN، والتي تم التحقيق فيها أيضًا من قِبَل العديد من الوكالات الأخرى بما في ذلك مكتب التحقيق في الإحتيال الخطير والبنك المركزي.

    أعطت شركات المراجعة تقارير المراجعة النظيفة و"فشلت فشلاً ذريعا في الوفاء بالواجب المنوط بها"، كما زعمت الحكومة، قائلة إن الاحتيال في IFIN "لا يرقى إلى الجريمة المنظمة، ويساعده ويحرض عليه المراقبون القانونيون ".

    في تقديمها، قالت الحكومة أيضًا إنه إذا تم قبول تفسير ديلويت للقانون، فهذا يعني أن أي مراجع يرتكب عمليات الإحتيال، لكنه يستقيل قبل بدء الإجراءات القانونية ضده، لا يمكن حظره أو منعه من ممارسة المهنة في البلاد.

    وقد أنكرت الشركة التابعة  لكي بي أم جي المتهم في القضية ، BSR & Associates ، المزاعم وقالت إنها أجرت مراجعة  IFIN وفقًا لمعايير المراجعة المُطبقَة والإطارالقانوني. قامت شركة  BSR بمراجعة  IFIN جنبًا إلى جنب مع ديلويت في العام حتى مارس 2018 ، ثم كان المراجع الوحيد للعام 2018-2019. إستقال بعد أيام من رفع الحكومة قضية الشهر الماضي.

    بغض النظر عن الطريقة التي تحكم بها المحكمة الهندية ، فإن مزاعم الحكومة قد ألقت بظلالها على العمليات المحلية لكبار مراجعي الحسابات الأجانب ، الذين يقومون بمراجعة حسابات العديد من الشركات الأجنبية في الهند ، وكذلك الشركات المحلية الكبيرة.

    وقال شريك كبير في شركة مراجعة عالمية: "لقد رأينا بالفعل أدلة على أن بعض عملائنا العالميين  قد فزعهم ذلك ومدى العقوبة التي يتم طلبها". (شارك في التغطية أديتيا كالرا في نيودلهي ؛ شارك في التغطية إيوان روشا وأبيروب روي في مومباي ؛ تحرير بقلم مارتن هاول).  


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    226 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : محاسبة و مراجعة

    التعليقات

    Coowlegonna September 15 , 2020 - 3:AM

    real casino slots http://onlinecasinouse.com/# - real casino slots vegas slots online casino blackjack http://onlinecasinouse.com/#


    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية