الرئيسية
  • محاسبة و مراجعة
  • فشلت كل من برايس ووتر هاوس كوبرز و كي بي أم جي و ديلويت و ارنست آند يونغ في تحقيق أهداف جودة المراجعة بعد سلسلة من الإخفاقات البارزة

    فشلت كل من برايس ووتر هاوس كوبرز و كي بي أم جي و ديلويت و ارنست آند يونغ في تحقيق أهداف جودة المراجعة بعد سلسلة من الإخفاقات البارزة

    • نشر الإثنين ،
    • 4 نوفمبر 2019


    فشل كل كبار مراجعي الحسابات في المملكة المتحدة في تحقيق أهداف الجودة لفحص دفاتر الشركات، وفقًا لتقريرحاسم.

     

    لم تتمكن أي من الشركات الأربعة الكبرى -EY وKPMG وDeloitte وPwC -من تجاوز هدف الـ 90 في المائة من عمليات التدقيق والمراجعة التي تم تقييمها على أنها ذات نوعية جيدة وجودة عالية، حسبما قالت هيئة مراقبة المحاسبة.

     

    وتأتي النتائج بعد سلسلة من القضايا البارزة التي غاب عنها المراجعون مثل المشاكل المالية المحتملة أو الإحتيال والغش-بما في ذلك علامات تدل على وجود مشاكل في Carillion وBHS وPatisserie Valerie. دخلت سلسلة محلات المعجنات إلى الإدارة في يناير بعد العثور على خلل أو فوارق بقيمة 40 مليون جنيه إسترليني في حساباتها.

     

    أظهر آخر الأرقام أن نصف عينة التدقيقات التي أجراها مدقق حسابات Patisserie Valerie        Grant Thornton في عام 2017، تم تقييمها على أنها "جيدة" من قِبَل مجلس التقارير المالية. تخضع خامس أكبر شركة محاسبة في المملكة المتحدة بالفعل إلى الكشف والتحقيق بسبب دورها في إنهيار السلسلة.

     

    وقال ديفيد دونكلي، الرئيس التنفيذي لـ جرانت ثورنتون، للنواب في كانون الثاني (يناير) إن مهمة شركته ليست كشف الغش والإحتيال.

     

    قال السيد دونكلي في ذلك الوقت: "نحن لا نبحث عن حالات الإحتيال ، ولا ننظر إلى المستقبل ، ولا نعطي بيانًا أو تقريرًا بأن الحسابات صحيحة".

     

    أكثر من مراجعة واحدة من كل أربع عمليات مراجعة من مراجعات جرانت ثورنتون تمت مراجعتها في السنوات الخمس الماضية تتطلب "تحسينًا كبيرًا".

     

    تحسنت النتائج في KPMG، بوجود مُدقِق حسابات Carillion السابق، لكن الشركة لا تزال تخضع لمزيد من التدقيق والمراجعة المنظمين بعد الإخفاقات السابقة، حسبما تقول. FRC

     

    بشكل عام ، فإن 75٪ فقط من عينة التدقيق و المراجعة من بين أكبر 350 شركة مُدرجَة في بريطانيا للعام المنتهي في ديسمبر 2017 ، استوفت معايير الجودة. خارج الشركات الأربع الكبرى ، فشل مدققو الحسابات متوسطة الحجم Mazars و Grant Thornton و BDO في تحقيق الهدف. حصلت BDO على أفضل نتيجة جودة حيث تم تقييم 87.5 في المائة من أعمالها على أنها "جيدة".

     

    وتقول FRC إنها وجدت حالات في جميع الشركات السبع التي فشل فيها المدققون في تحدي الإدارة بما فيه الكفاية.

     

    يقول ستيفن هادريل ، الرئيس التنفيذي لشركة FRC : "في الوقت الذي يكون فيه مستقبل قطاع التدقيق تحت المجهر ، فإن نتائج جودة المراجعة الأخيرة غير مقبولة".

     

    "يجب على شركات التدقيق و المراجعة تحديد أسباب قصورعمليات التدقيق و المراجعة لديها وإتخاذ إجراءات سريعة ومناسبة لتحسين الجودة. نتائجنا الأخيرة تشير إلى أنهم فشلوا في تحقيق هذا في السنوات الأخيرة. "

     

    ستضيف النتائج إلى دعوات النواب لتُحدِث تغيير جذري في طريقة توقيع حسابات الشركات الكبرى.

     

    في إبريل / نيسان، قالت لجنة الأعمال والطاقة والإستراتيجية الصناعية (BEIS) إن أذرع التدقيق والمراجعة والإستشارات في شركة Deloitte وEY وKPMG وPwC ينبغي تقسيمها لتحسين الجودة والمنافسة.

     

    أصدرت هيئة مراقبة المنافسة تقييماً منفصلاً لم تصل فيه إلى حد المطالبة بالتقسيم الإجباري للأربعة الكبار، بدلاً من التوصية بإجراء عمليات تدقيق ومراجعة مُشتركَة إلزامية حيث قسمت الشركتان العمل على مراجعة دفاتر شركة واحدة.

     

    كما ذكرت هيئة السوق المالية أنه يجب فصل التدقيق والمراجعة بشكل جزئي عن الأعمال الأخرى من خلال وجود إدارة منفصلة، حسابات، الرئيس التنفيذي، مجلس الإدارة والبيانات المالية.

     

    عند الإعلان عن نتائج التقرير، قال رئيس هيئة المنافسة والأسواق أندرو تيري، "تعتمد سبل عيش الناس ومدخراتهم ومعاشاتهم التقاعدية على عمل مراجعي الحسابات بشكل كبيرعلى مستوى عالٍ. لكن هناك الكثير من أوجه القصور -  أكثر من ربع عمليات مراجعة حسابات الشركات الكبرى تعتبر دون المستوى من قِبَل الجهة المُنظِمة. لا يمكن أن يُسمَح بهذا للمتابعة".


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    206 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : محاسبة و مراجعة

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية