الرئيسية
  • محاسبة و مراجعة
  • فيروس كورونا والتدقيق الداخلي

    فيروس كورونا والتدقيق الداخلي

    • نشر الإثنين ،
    • 4 مايو 2020


    كم منا كان بإمكانه توقع التغييرات التي حدثت منذ تحديد COVID-19 لأول مرة؟

     

    لقد تأثر العديد من جوانب حياتنا، إن لم يكن جميعها بسبب تفشي الفيروس. كمدققين داخليين، نفكر في تأثير هذه المخاطر كل يوم. من الآن فصاعدًا، سيغير فيروس كورونا طريقة تفكيرنا في العديد من المخاطر وكيفية مواجهتها.

     

    الهدف من هذا التقرير هو توفير التوجيه العملي لما يمكن أن تفعله وظائف التدقيق لدعم منظماتهم والوفاء بمسؤوليات ميثاق التدقيق الداخلي أثناء العمل خلال أزمة كورونا.

     

    ويستند ديبي كريتمار، عضو مجلس أمناء مؤسسة التدقيق الداخلي كاتب هذا التقرير إلى المناقشات والتوصيات التي تم الحصول عليها من العديد المصادر، بما في ذلك قادة وظائف المراجعة الداخلية والاستشاريين والمركز التنفيذي لمراجعة الحسابات التابع لمعهد المدققين الداخليين (AEC).

     

    تأثير جائحة كورونا على وظائف التدقيق الداخلي

    من الواضح أن التدقيق الداخلي يتأثر بشكل كبير بفيروس كورونا. يبدو أن التأثير يختلف حسب الصناعة، الموقع الجغرافي، الحكومات. بعض أقسام التدقيق الداخلي قامت بتحديث تقييم المخاطر وخطة المراجعة علي أساس المخاطر في البيئة الحالية.

     

    التصرف خلال الأزمة

    تكرار تقييم المخاطر مهم لإعادة ترتيب أولويات المنظمة خلال وقت الأزمات. من خلال تحديد وترتيب أولويات المخاطر الناشئة عن الوباء، يمكن أن يساعد قادة التدقيق القيادة التنفيذية على تطوير إجراءات التخفيف الملائمة واستراتيجيات لضمان أهداف الأعمال واستمرارها.

    المخاطر الرئيسية التي سيتم تقييمها خلال هذا الوقت هي التأثير على الإيرادات، وسلامة الموظفين ورفاهيتهم، وسلسلة التوريد، والأمن السيبراني.

     

    فيروس كورونا والتغيرات في بيئة الأعمال (ساربانيس - أوكسلي )

    مع التغيرات الكبيرة في بيئة الأعمال والعمليات الناتجة عن الوباء يجب على الإدارة تحديد وتحليل الآثار المحتملة على مكونات برامج Sarbanes-Oxley. فيما يلي بعض المجالات التي يجب على المنظمات مراعاتها:

     

    تأثير التغييرات في الرقابة والتحكم، مع مراعاة الكفاءة والرصد المستمر لفعالية الرقابة.

     

    تحديثات على تصميم عناصر التحكم والرقابة الرئيسية بسبب التغييرات في العمليات.

     

    التحقق من أن جمع الأدلة وتخزينها يتم التحكم فيهما بشكل مناسب.

     

    ما إذا كان وكم مرة يتم تحديث تقييم المخاطر على التقارير المالية.

     

    التأثير على إعداد التقارير المالية، بما في ذلك التغييرات في عمليات التقييم، والاضمحلال، والاستثمارات، والشهرة.

     

    ما إذا كان يجب أن يعمل التدقيق الداخلي كمورد للمدققين الخارجيين.

     

    المخاطر

    المخاطر الأكثر تأثيرًا

    COVID-19 له تأثير كبير على معظم الصناعات والمواقع الجغرافية حول العالم.

    في 9 أبريل 2020 ، استضاف AuditBoard ندوة عبر الإنترنت وقد طلب من المشاركين تحديد اكثر المخاطر علي المنظمات فكانت النتائج ما يلي:

    الإيرادات (61٪)

    الموارد البشرية (34٪)

    سلسلة التوريد (28٪)

    جائحة آخري (13٪)

     

    هذه النتائج ليست مفاجئة، نتوقع أن يكون لهذه المناطق التأثيرات الأكثر وضوحًا.

     

    قد تشمل مخاطر الإيرادات الاعتراف بالإيرادات، والتحصيل والسيولة، وتأخير إطلاق منتجات جديدة، وتغييرات في تكاليف التصنيع.

    لم يتم بعد تحديد التأثير على رأس المال البشري الذي تعتمد عليه منظماتنا بشكل كامل. تم تركيز الانتباه الي رفاهية الموظفين وسلامتهم على المدي القصير، ولكن التأثيرات طويلة المدى ليست معروفة بعد، لأن هذا النوع من الحالات لم يحدث من قبل. على المدى الطويل، يجوز للمنظمات أن تعدل تخطيط القوى العاملة لديها، تحديد من يعمل وأين وكيف يعمل.

    كما كانت مخاطر سلسلة التوريد مؤثرة للغاية أيضا. 

     

    مع مرور الوقت، من المحتمل أن تسلط نتائج الوباء الضوء أيضًا على مجالات الخطر الأخرى. كالأمن السيبراني، تكنولوجيا المعلومات.

     

    ومن الواضح أن الوباء يزيد من الحاجة إلى وظائف التدقيق الداخلي لتوفير الضمانات بشأن هذه المخاطر وغيرها التي زادت في البيئة الحالية.

     

    الخطوات التالية للتدقيق الداخلي

    إن منظماتنا في حالة تغير مستمر وستظل لبعض الوقت. هناك احتمال كبير أن وظائف التدقيق الداخلي لا تعود كالمعتاد. يجب أن ننظر إلى هذا الوضع على أنه فرصة لتحسين فهمنا للمخاطر التي تواجهها منظماتنا والتي قد تواجهها في المستقبل.

     

    فيما يلي قائمة مقترحة بأولويات وظائف الدقيق الداخلي للنظر فيها للاستجابة لمخاطر البيئة الحالية والتخطيط للمستقبل.

     

    استمرارية الأعمال

    تحقق من أن المنظمة قد أكملت التخطيط لنهاية الأزمة لزيادة الإيرادات إلى أقصى حد عندما تعود العمليات إلى طبيعتها.

     

    استفد من الموارد، بما في ذلك معايير العمل وشبكات المراجعة الداخلية لفهم الامور المهمة وأفضل الممارسات من قادة المراجعة الآخرين.

     

    ضع في اعتبارك ما هي التقنيات المهمة التي كان يجب أن تكون أو يجب أن تكون موجودة في المستقبل للمساعدة وإنشاء وتنفيذ خطط استجابة فعالة للأزمات المستقبلية، مثل إمكانات العمل عن بُعد للموظفين والتدقيق المستند إلى السحابة.

     

    إدارة المخاطر

    تحقق من أن عملية تقييم المخاطر تشمل جميع المخاطر التي قد يكون لها تأثير كبير على المنظمة في الأشهر الأربعة إلى الاثني عشر شهرًا القادمة، حتى لو كانت الاحتمالية منخفضة.

     

    الاستفادة من الأتمتة قدر الإمكان.

     

    عمليات التدقيق الداخلي

    تقييم خطة موارد التدقيق الداخلي والميزانية لفهم ما إذا كان الوباء سيؤثر أو كيف سيؤثر على التدقيق الداخلي. ضع في اعتبارك كيف ستؤثر تسريحات العمال، والإجازات، وتخفيضات الميزانية على التزامات المراجعة .

     

    إعادة تقييم خطة التدقيق لضمان تركيز الموارد على مجالات العمليات والمخاطر الأهم للأعمال خلال الوباء.

     

    إعادة تقييم كيفية تفاعل التدقيق الداخلي مع الادارة والعملاء.

     

    في مواجهة تغير سريع في البيئة الخارجية وفي عمليات الشركات الناتجة عن الوباء، وظائف التدقيق الداخلي في وضع جيد لقيادة المنظمات خلال هذا الوقت.

     

    عرض لنا هذا الوباء سرعة مذهلة للمخاطر الناشئة؛ الترابط العالمي بين الأعمال والصناعة والمجتمع؛ وكيف نتفاعل مع الشدائد كمجتمع عالمي. كممارسين في مهنة تتمحور حول المخاطر، يجب علينا استخلاص أكبر عدد ممكن من الدروس من هذه التجربة.

     

    كان هذا استعراض لاهم النقاط الواردة بتقرير "فيروس كورونا والتدقيق الداخلي"

     

     

     

     

     

     

     

     


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    2582 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : محاسبة و مراجعة

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية