الرئيسية
  • محاسبة و مراجعة
  • كيفية التمييز بين الأحداث المعدلة من غير المعدلة بعد فترة إعداد التقارير بموجب معيار المحاسبة الدولي 10

    كيفية التمييز بين الأحداث المعدلة من غير المعدلة بعد فترة إعداد التقارير بموجب معيار المحاسبة الدولي 10

    • نشر الخميس ،
    • 25 يونيو 2020


    في هذا الدليل، تلخص ICAEW Financial Reporting Faculty المتطلبات بموجب معيار المحاسبة الدولي 10 فيما يتعلق بالأحداث بعد نهاية فترة إعداد التقارير (يشار إليها فيما يلي باسم "أحداث الميزانية العمومية") وينظر في الكيفية التي قد تميز بها المنشآت بين الأحداث المعدلة وغير المعدلة في ضوء جائحة كورونا.

     

    يستهدف هذا الدليل بشكل أساسي المنشآت التي تعد حسابات IFRS. كما أنها تنظر في متطلبات المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية للشركات الصغيرة والمتوسطة.

     

    أحداث بعد الميزانية العمومية

     

    من المبادئ الأساسية في إعداد الحسابات أن تعكس الشروط التي كانت سائدة في تاريخ الميزانية العمومية (معيار المحاسبة الدولي 1.10). عند إعداد الحسابات، يجب أيضًا مراعاة الأحداث التي تقع بين تاريخ الميزانية العمومية وتاريخ اعتماد الحسابات لإصدارها (معيار المحاسبة الدولي 10.3 و7). في حين أن العملية المتبعة في اعتماد القوائم المالية للإصدار قد تختلف باختلاف السلطة القضائية، من المحتمل أن يكون ذلك عندما تتم الموافقة على الحسابات من قبل مجلس الإدارة وتوقيعها نيابة عن مجلس الإدارة من قبل مدير الشركة.

     

    يجب أن تنعكس المعلومات التي تظهر للعيان بعد تاريخ الميزانية العمومية التي تقدم دليلاً على الشروط التي كانت موجودة في تاريخ الميزانية العمومية (تعديل أحداث ما بعد الميزانية العمومية) في المبالغ المعترف بها في الحسابات (معيار المحاسبة الدولي 10.3 و8).

     

    يجب الإفصاح عن المعلومات التي تدل على الظروف التي نشأت بعد تاريخ الميزانية العمومية (أحداث الميزانية العمومية غير المعدلة) عندما تكون جوهرية.

     

    يجب أن يتضمن هذا الإفصاح معلومات عن طبيعة الحدث، وتقديرًا لتأثيره المالي أو بيانًا بأنه لا يمكن عمل مثل هذا التقدير (معيار المحاسبة الدولي 10.3 و21).

     

    نهاية عام 2019

     

    بالنسبة إلى عام 2019 المنتهي، يُعتبر ظهور الفيروس بشكل عام حدثًا غير قابل للتعديل بالنسبة للغالبية العظمى من المنشآت. لذلك، لن تقوم المنشآت عادةً بتعديل المبالغ التي تظهر في الحسابات إلا إذا كانت الأحداث بعد تاريخ الميزانية العمومية تعني أنه ليس من المناسب إعداد الحسابات على أساس الاستمرارية. كما هو موضح أعلاه، فإن الإفصاحات مطلوبة في الحسابات لأي أحداث غير قابلة للتعديل في الميزانية العمومية، عندما تكون جوهرية.

     

    نهاية عام 2020

     

    في 30 يناير 2020، أعلنت منظمة الصحة العالمية عن فيروس كورونا كحالة طوارئ صحية عالمية. في 11 مارس 2020، أعلنت أن الفيروس كان جائحة عالمية. بالنسبة للعديد من المنشآت التي تصدر القوائم في 31 مارس 2020، من المرجح اعتبار تفشي المرض حدثًا في الفترة الحالية سيتطلب أيضًا التقييم المستمر للأحداث بعد تاريخ الميزانية العمومية. من المرجح أن يكون نهاية 31 يناير 2020 و29 فبراير 2020 أكثر تحديًا وسيتطلب إصدار حكم مهم لتحديد ما إذا كانت الأحداث المتعلقة بـ COVID-19 تعدل أو لا تعدل أحداث الميزانية العمومية.

     

    التعديل أو عدم التعديل

     

    سوف تكون هناك حاجة إلى حكم كبير لتحديد الشروط التي كانت موجودة في تاريخ الميزانية العمومية وما إذا كان من الضروري تعديل المبالغ المعترف بها في الحسابات. سيعتمد هذا الحكم اعتمادًا كبيرًا على نهاية السنة المالية المعنية، والظروف الفردية للمنشأة، والأحداث الخاصة التي توضع في الإعتبار.

     

    عوامل يجب أن توضع في الاعتبار

     

    عند إصدار أحكام بشأن الظروف التي كانت موجودة في تاريخ الميزانية العمومية، ستحتاج المنشآت إلى استخدام جميع المعلومات المتاحة حول طبيعة وتوقيت تفشي COVID-19 والتدابير المتخذة استجابة له. على سبيل المثال، يمكن النظر في التوقيت والتأثير على الموظفين والعملاء والموردين:

    • قيود السفر.

    • الحجر الصحي والإغلاق.

    • إغلاق الشركات / المدارس.

    • المبادرات الحكومية لدعم الأفراد والشركات.

     

    ستحتاج المنشآت إلى تحديد الأحداث المتعلقة بـ COVID-19 التي تعتبرها مهمة وتقييم ما إذا كان كل منها يعكس الظروف في تاريخ الميزانية العمومية، على سبيل المثال، هل يلقي الحدث ضوءًا أكثر سطوعًا على الظروف (في تاريخ الميزانية العمومية) أم هل تغيرت الظروف بعد تاريخ التقرير؟

     

    قد يكون من المفيد الرجوع إلى تحديثات منظمة الصحة العالمية لأنها توفر معلومات مفيدة حول تحديد وانتشار COVID-19 في جميع أنحاء العالم.

     

    عند تطبيق حكم هام في تحديد ما إذا كان حدث الميزانية العمومية يعدل أو لا يعدل، فيجب الإفصاح عن ذلك (معيار المحاسبة الدولي 1.122).

     

    الآثار المترتبة على التنبؤ

     

    من المهم توقع الإيرادات المستقبلية والتدفقات النقدية عند تقييم بنود معينة في الحسابات، على سبيل المثال عند تقدير المبالغ القابلة للاسترداد. وباستثناء تقييمات الاستمرارية، يجب أن تستند التدفقات النقدية المستقبلية المقدرة إلى الشروط التي كانت موجودة في تاريخ الميزانية العمومية. لذلك، قد يكون تقدير المبلغ القابل للاسترداد مختلفًا جدًا لنفس الأصل إذا تم إجراء الحساب لنهاية 31 ديسمبر 2019 ونهاية 31 مارس 2020 على سبيل المثال. في هذه المواقف، فإن الحكم على ما إذا كان الحدث يتم تعديله أو عدم تعديله سيكون مهمًا بشكل خاص.

     

    الإستمرارية

     

    من المهم أيضًا مراجعة أحداث الميزانية العمومية عند تقييم الأساس الذي يتم على أساسه إعداد الحسابات. لا يسمح للمنشآت بإعداد الحسابات على أساس الاستمرارية إذا قررت الإدارة بعد تاريخ الميزانية العمومية أنها إما تنوي:

    • تصفية المنشأة؛ أو

    • وقف التداول،

    أو أنه لا يوجد لديها بديل واقعي سوى القيام بذلك.

     

    ينص معيار المحاسبة الدولي 10 على أن تدهور نتائج التشغيل والمركز المالي بعد تاريخ الميزانية العمومية قد يشير إلى الحاجة إلى النظر فيما إذا كان افتراض الاستمرارية لا يزال مناسبًا. إذا قررت الإدارة أن افتراض الاستمرارية لم يعد مناسبًا، يعتبر معيار المحاسبة الدولي 10 أن التأثير منتشر لدرجة أنه يلزم إجراء تغيير جوهري في أساس المحاسبة أي أنه لا يجب إعداد الحسابات على أساس الاستمرارية.

     

    عندما لا يتم إعداد الحسابات على أساس الاستمرارية، يُطلب من المنشآت الإفصاح عن هذه الحقيقة، جنبًا إلى جنب مع الأساس الذي تم على أساسه إعداد الحسابات، وسبب عدم اعتبار الكيان كمنشأة مستمرة (معيار المحاسبة الدولي 1.25). لا يحدد معيار المحاسبة الدولي رقم 10 أو معيار المحاسبة الدولي رقم 1 الأساس الذي يجب أن يتم إعداد الحسابات بناءً عليه، عندما لا يتم إعدادها على أساس مبدأ الاستمرارية.

     

    إذا توصلت الإدارة إلى أن المنشأة تعمل بشكل مستمر، لكنها تدرك، عند إجراء تقييمها، الشكوك الجوهرية المتعلقة بالأحداث أو الظروف التي تلقي بظلال من الشك على قدرة المنشأة على الاستمرار، يجب الإفصاح عن تفاصيل هذه الشكوك في الحسابات (معيار المحاسبة الدولي 1.25).

     

    تطبيق المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة

     

    تعكس متطلبات القسم 32 الأحداث بعد نهاية فترة إعداد التقارير تلك الواردة في معيار المحاسبة الدولي 10. عندما يتم تطبيق حكم هام في تحديد ما إذا كان حدث الميزانية العمومية يعدل أو لا يعدل، فيجب أيضًا الإفصاح عن ذلك (القسم 8.6).

     

    التخطيط

     

    سيكون من المهم للمنشآت أن تدمج مراجعة شاملة للميزانية العمومية في خطة إعداد التقارير في نهاية العام، خاصة مع تغير المعلومات حول حجم وتأثير الفيروس بشكل متكرر. يجب متابعة تحديثات منظمة الصحة العالمية عن الفيروس.


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    666 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : محاسبة و مراجعة

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية