الرئيسية
  • تكنولوجيا
  • ما يجب فعله عند إستخدام التكنولوجيا أثناء أزمة كورونا

    ما يجب فعله عند إستخدام التكنولوجيا أثناء أزمة كورونا

    • نشر الخميس ،
    • 7 مايو 2020


    ما يجب فعله وما لا يجب فعله عند استخدام التكنولوجيا أثناء أزمة كورونا

     

    مع ظهور أزمة كورونا، تكتشف الشركات من جميع الأحجام كيفية العمل عن بعدُ. تداعيات هذا التغيير عديدة، من الضغط على اتصالات الإنترنت بشكل عام إلى التحول للعمل الافتراضي. وقد يؤدي هذا الي الاستمرار على هذا النمط على المدي الطويل.

     

    هناك شيء واحد نتعامل معه جميعًا الآن، على الرغم من ذلك، وهو اعتماد حلول تكنولوجية جديدة تمكن الفرق من القيام بعملهم من المنزل.

     

    من الممكن تمامًا أنك بحاجة إلى الاشتراك في بعض التقنيات الجديدة وتنفيذها بسرعة من أجل إصلاحات سريعة والاستمرار في العمل. قد لا يكون هذا مثالي ولكننا الان لا نبحث عن المثالية في ظل الظروف الراهنة.

    كلما زادت سرعتك في التعامل مع واقعنا الجديد، زاد احتمال خروجك منه بشكل مناسب.

     

    ابحث عن حلول تجعل من العمل عن بُعد أمرًا ممكنًا 

    دعت الشركات أن البرمجيات القائمة على السحابة أنها المستقبل. تتيح لك السحابة العمل من أي مكان وفي أي وقت. في البداية، تم تسويق هذه الخدمة كوسيلة راحة. اليوم، إنها ضرورية. أي برنامج لا يعتمد على السحابة لا يقدم لك الكثير.

     

    على الرغم من أن الطبيعة القائمة على السحابة لأي حل ضرورية، إلا أن أنواع الحلول التي تحتاجها ستكون فريدة لنشاطك التجاري. يمكن لبعض الأشخاص إكمال عملهم في عزلة نسبية، وربما يحتاجون فقط إلى إرسال بريد إلكتروني في بداية كل اليوم. على الرغم من ذلك، قد يحتاج البعض الآخر إلى برامج مؤتمرات الفيديو وأدوات تتبع الوقت ومنصات إدارة المشاريع وغيرها. في البداية، يحتاج هدفك إلى إيجاد هذه الحلول وجعلها قابلة للتنفيذ في أسرع وقت ممكن.

     

    لا تشوش نفسك بالكثير من الخيارات 

    لا أحد يرغب في التحقق مما إذا كان اجتماعه مستضافًا على Zoom أو BlueJeans، أو ما إذا كان من المفترض أن يدردشوا على Google Hangouts أو Slack.

     

    هناك الكثير من خيارات البرامج المتاحة والمغرية. ولكن عليك المضي قدمًا بخطة واضحة. إن امتلاك أدوات متعددة لنفس الغرض لن يؤدي إلا إلى الارتباك والتشتت.

     

    اشرح وعلم

    بمجرد أن تقرر استخدام التكنولوجيا الجديدة، تحتاج إلى إعداد الإجراءات لضمان التنفيذ السلس قدر الإمكان. الآن، ربما ليس لديك الوقت والموارد لتقديم تدريب مكثف ومستمر. ومع ذلك، هذا لا يعني أنك تترك الموظفين بهذا الوضع بمفردهم.

     

    احصل على البرنامج وفهم الأساسيات قبل توفير إطار عمل أساسي لكيفية استخدام الأدوات بسهولة وفعالية. ويجب عليك أن تضع في اعتبارك أنه ليس كل أعضاء فريقك على دراية بالتكنولوجيا على حد سواء. تحتاج إلى التأكد من أنه حتى الأقل مهارة بين فريقك يتعامل بسلاسة.

    على الأقل، يجب أن يفهم كل عضو في الفريق كيفية إنشاء حساب وتسجيل الدخول وتنفيذ عمليات.

     

    لا تسترخ اعتمادا على أمجادك

    فقط لأنك تعمل لا يعني أنك أتقنت العمل في واقعنا الجديد. يمكن أن يتغير أفضل مسار لعملك في غضون لحظة، مثل طبيعة أوامر البقاء في المنزل. إذا وعندما تستقر الأمور ولديك وقت للراحة، استخدم هذه الأوقات للتخطيط على المدى الطويل. تأكد من أنك تتماشى مع اهداف عملك وقيمك وأين تريد أن تنمو في المستقبل الآن بعد أن تعلمت من هذه التجربة. 

     

     


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    432 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : تكنولوجيا

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية