الرئيسية
  • محاسبة و مراجعة
  • المضي قدمًا معًا: دعوة مجموعة العشرين إلى العمل في 2020

    المضي قدمًا معًا: دعوة مجموعة العشرين إلى العمل في 2020

    • نشر الإثنين ،
    • 27 يوليو 2020


    يحث الاتحاد الدولي للمحاسبين مجموعة العشرين على الموازنة بين الإستجابة ل COVID-19 والأولويات العالمية

     

    دعا الاتحاد الدولي للمحاسبين قادة دول مجموعة العشرين إلى مواصلة التركيز على التقدم على المدى الطويل إلى جانب أولوياتهم المباشرة للاستجابة والتعافي خلال جائحة فيروس كورونا الجديد.

     

    وأشار الاتحاد الدولي للمحاسبين، الذي يمثل أكثر من 3 مليون محاسب، إلى أن دول مجموعة العشرين تلعب دوراً حاسماً في تعزيز المؤسسات ونماذج الحوكمة التي يمكنها توقع الأزمات المستقبلية والحد منها.

     

    قال الرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للمحاسبين IFAC كيفين دانسي في بيان الثلاثاء الموافق 21 يوليو، 2020: "نحن في نقطة انعطاف حرجة حول العالم لأسباب عديدة. في حين أن الاستجابة الفورية لـ COVID-19 ذات أهمية قصوى، يجب ألا نتخذ إجراءًا يضع الأولويات العالمية العاجلة الأخرى والتقدم في خطر". وأضاف: "إن القرارات والإجراءات التي نتخذها الآن أمر حاسم لأننا نعمل على بناء اقتصادات قوية ومستدامة وتحقيق فرص القرن الحادي والعشرين للجميع."

     

    لتعزيز الاقتصاد العالمي وسط التحديات التي تطرحها جائحة كورونا، شجع الاتحاد الدولي للمحاسبين قادة مجموعة العشرين على:

     

    1.تسريع الاستدامة والشمول.

     

    قال ال IFAC إن أزمة COVID-19 هي دعوة للاستيقاظ لتسريع الانتقال إلى اقتصاد عالمي أكثر استدامة وشمولاً. يلعب كل من مجتمع الأعمال والحكومات دورًا مهمًا في هذا التحول، من التركيز على خلق القيمة على المدى الطويل إلى دعم اقتصاد يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة.

     

    2. التركيز على الشفافية والنزاهة في القطاع العام.

     

    استجاية على COVID-19 أدي ذلك إلى زيادة هائلة في إنفاق القطاع العام. النزاهة والشفافية في القطاع العام ضروريان إلى العقد الاجتماعي بين الحكومات ومواطنيها. وحث الاتحاد الدولي للمحاسبين مجموعة العشرين على تكثيف جهودها لتنفيذ خطط عمل مجموعة العشرين لمكافحة الفساد وغسل الأموال، واعتماد معايير المحاسبة الدولية للقطاع العام ومحاسبة الاستحقاق على جميع مستويات الحكومة.

     

    3. مقاومة التجزؤ التنظيمي.

     

    تكلف التجزئة التنظيمية الاقتصاد العالمي أكثر من 780 مليار دولار في السنة، وتتحمل الشركات الصغيرة والمتوسطة التكلفة بشكل غير متناسب. دعا الاتحاد الدولي للمحاسبين صانعي السياسات إلى إعطاء الأولوية إلي التعاون والتنسيق التنظيمي حتى تتمكن جميع الشركات من الازدهار. كما حث أصحاب المصلحة على الاتفاق على إطار عالمي لإعداد التقارير غير المالية ليتضمن مبادئ التقارير المتكاملة. 

     

    4.أعد الالتزام بالتعاون العالمي.

     

    وأشار الاتحاد الدولي للمحاسبين إلى أن المؤسسات العالمية للتعاون وإدارة الأزمات -القطاعين العام والخاص -أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى. إن تعددية الأطراف في دعم إعادة البناء بشكل أفضل لمن هم في أمس الحاجة إليها يجب أن تكون أساس الصمود وأكثر عدلاً وازدهاراً. وحثت المنظمة قيادة مجموعة العشرين على الالتزام بالعمل معًا من خلال المؤسسات العالمية لتوقع المشاكل العالمية للقرن الحادي والعشرين والتخفيف منها.

     

    "دعوة IFAC الكاملة ل G20 للعمل متاحة هنا".


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    413 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : محاسبة و مراجعة

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية