الرئيسية
  • محاسبة و مراجعة
  • ستة طرق لـلممارسات الصغيرة والمتوسطة SMPs للتطور والازدهار في ظل كورونا

    ستة طرق لـلممارسات الصغيرة والمتوسطة SMPs للتطور والازدهار في ظل كورونا

    • نشر الإثنين ،
    • 11 مايو 2020


    لا نبالغ عند قول أن جائحة كورونا هو أحد الكوارث الكبرى في القرن الحادي والعشرين.

     

    تبادل أعضاء لجنة IFAC SMP مؤخرًا خبراتهم حول كيفية استجابة الشركات الصغيرة ومنظمات المحاسبة المهنية (PAOs) للأزمة.

     

    تم تحديد ستة مجالات رئيسية للممارسات الصغيرة والمتوسطة (SMPs) للتطور والازدهار بعد Covid-19:

     

    1. التركيز على الموظفين

    الموظفون هم أعظم أصول الشركة وجزء لا يتجزأ من ميزتهم التنافسية. في الأزمة الصحية الحالية، يعتبر الحفاظ على سلامة الموظفين وصحتهم أمرًا بالغ الأهمية. نفذت العديد من الشركات تدابير مثل العمل من المنزل، أو الساعات المرنة أو شغل بالمناوبة في المكتب لممارسة الإبعاد الذاتي بشكل أفضل (على سبيل المثال، سيأتي فريق يوم الاثنين والأربعاء والجمعة بينما يأتي فريق آخر يومي الثلاثاء والخميس).

     

    من المهم أن تأخذ الشركات في الاعتبار التأثير العاطفي والنفسي على الموظفين. يجب التفكير في كيفية إدارة الأفراد للتغييرات المهمة في روتين حياتهم اليومية، بالإضافة إلى صحتهم العقلية. 

     

    الاتصال والتواصل المنتظمان ضروريان، عبر الإنترنت مثل استخدام برامج Zoom أو Go-To Meeting.

     

    يمكن أن يكون لكيفية إدارة الشركة لموظفيها في هذه الظروف تأثير طويل المدى على ولائهم وبقاءهم.

     

    اعتمادًا على الظروف، قد تحتاج الشركات إلى تقليل أعداد الموظفين أو تغيير في التعويضات والمرتبات. يمكن أن يكون قرارًا صعبًا عاطفيًا سيتعين على الشركات اتخاذه. في بعض الحالات، التزمت الشركات بأن تتكفل بإحتياجات الاستحقاقات الطبية للموظفين الذين تم تقليصهم على الأقل حتى نهاية العام كرمز تقدير للخدمات السابقة المقدمة.

     

    2. التواصل المنتظم مع العملاء

    يكافح العديد من عملاء الشركات، وخاصة الشركات الصغيرة والمتوسطة. هذا هو أفضل وقت للتواصل مع العملاء لإثبات اهتمام الشركة بهم وأعمالهم وتقديم الدعم كمستشارين موثوق بهم.

     

    في بعض الأحيان، يتعلق الأمر بالاستماع إلى المديرين حول مخاوفهم وتحدياتهم ورؤيتهم المحتملة لعالم ما بعد الفيروس.

     

    لم يكن القول المأثور "الناس لا يهتمون بمدى معرفتك حتى يعرفوا مدى اهتمامك “أكثر ملاءمة من الآن. فتحديد الاحتياجات وتقديم المشورة المناسبة في الوقت المناسب أمر بالغ الأهمية.

     

    يمكنك الاطلاع علي الوحدة 6 من دليل إدارة الممارسة الاصدار الرابع تتضمن نموذج خطة عمل الإدارة (صفحة 321).

     

    قد يكون لدى بعض الشركات الصغيرة والمتوسطة احتياجات مماثلة، ولكن من المهم بالنسبة للشركات تطوير حلول مخصصة لعملائها لتمييز خدماتهم عن المنافسين.

     

    3. الوصول إلى الموارد الخارجية

    تقدم الحكومات في جميع أنحاء العالم المساعدة والدعم للإنقاذ الشركات. يقوم العديد من منظمات المحاسبة المهنية بتجميع هذه المعلومات ومشاركتها. تلعب الشركات الصغيرة والمتوسطة دورًا محوريًا من خلال مراقبة ما يتم تطويره وعرضه (والذي يمكن أن يتغير يوميًا) وإبلاغ العملاء بالخطط المتعلقة بذلك. على سبيل المثال، حول عملية التقديم للحصول على منح أو قروض وتوجيهات حول رفاهية الموظفين. يمكن أن تكون هذه خدمات ذات قيمة مضافة كبيرة.

     

    4. تنويع عروض الخدمات

    مع تأثير الفيروس على العديد من الشركات الصغيرة، لكن يوجد بعض الحلول.

     

    شهدت الأسابيع الأخيرة استيعابًا لخدمات مثل تلك المتعلقة بالمساعدة في توقعات التدفق النقدي، وإعداد خطط عمل جديدة، وأنشطة إعادة الهيكلة، ومراجعة خطط استمرارية الأعمال، وبالنسبة لبعض الشركات التي قد لا تنجو من الوباء، خدمات مثل التصفية.

     

     تحتاج الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى أن تكون قادرة على التحول إلى المجالات التي يمكن أن تساعد عملائها. على سبيل المثال، يمكن تقديم المشورة بشأن الموضوعات الحساسة المختلفة والخيارات التي تم اكتشافها (أفضل وأسوأ حالة) للتشغيل والعمليات والمركز المالي في الأشهر الثلاثة أو الستة أو الاثني عشر القادمة.

     

    من المهم بنفس القدر التأكد من أن المحاسبين المهنيين لديهم مجموعة المهارات لتقديم هذه الخدمات الجديدة. في هذا الصدد، يساعد العديد من منظمات المحاسبة المهنية أعضائها من خلال تطوير قوالب تقارير مختلفة ومواد إرشادية أخرى. كمثال على ذلك، أطلق ICAEW دليل التدفق النقدي لمحترفي التمويل.

     

    تعد قائمة IFAC لمراجعة الممارسات الجيدة للشركات الصغيرة (الإصدار الثاني) أداة تسويقية مفيدة للشركات الصغيرة والمتوسطة لتحديد النصائح التي قد يحتاجها عملاء الأعمال الصغيرة ومساعدتهم أيضًا في إدارة أعمالهم الخاصة. ويشمل قوائم مرجعية للمهام المالية ومهام الإدارة الاستراتيجية والمتطلبات التنظيمية والإدارة البيئية.

     

    5. استمرار عمليات تشغيل الشركة وإدارة المخاطر

    كما هو الحال مع الأزمة الحالية، قد لا يكون العمل كالمعتاد ممكنًا. قد لا يتمكن العملاء من دفع رسومهم المستحقة، وبالتالي قد تواجه الشركات مشكلات في التدفق النقدي. ستحتاج الشركات إلى إدارة هذه المخاطر بعناية.

     

    تعد الوحدة 7 من دليل إدارة الممارسات (الإصدار الرابع) مصدرا رائعًا للشركات لإدارة مجموعة متنوعة من المخاطر الناشئة عن تقديم خدمات جديدة، كما أنها تغطي تخطيط استمرارية الأعمال واستعادة القدرة على العمل بعد الكوارث.

     

    6. استثمارات التكنولوجيا

    هذه الأزمة أدت الي تكيف العديد من المنظمات على التكنولوجيا بشكل أسرع. من العمل من المنزل الي السحابة الالكترونية لتمكين مشاركة المعلومات بشكل أفضل والسماح للعملاء بمسح المستندات ضوئيًا وإرسالها، كانت طريقة ممتازة للحفاظ على صحة التباعد الذاتي وتحسين كفاءة الممارسة.

     

    يشارك IFAC والعديد من المنظمات الأخرى مقالات حول تقييم البرمجيات وأهمية وجود استراتيجية لتكنولوجيا المعلومات.

     

    ستشكّل الأزمة بلا شك تحدياً لكثير من الشركات الصغيرة والمتوسطة. ومع ذلك، هناك أيضًا فرص كبيرة لبناء علاقات قوية والظهور أقوى من أي وقت مضى. تحتوي خطة عمل تحويل الممارسات، التي تم إطلاقها مؤخرًا، على مجموعة ممتازة من الموارد، والعديد منها له أهمية كبيرة لأي SMPs، سواء عند مواجهة الأزمة الحالية أو استخدامها كمرجع للتخطيط للمستقبل.


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    557 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : محاسبة و مراجعة

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية