الرئيسية
  • موضوعات ساخنة
  • بعض الخطوات التي تساعد شركتك في مواجهة أزمة كورونا

    بعض الخطوات التي تساعد شركتك في مواجهة أزمة كورونا

    • نشر الثلاثاء ،
    • 31 مارس 2020


    كما نوهنا من قبل أن أزمة كورونا تُذكر شركات المحاسبة بالنظر في تخطيط الأزمات والمخاطر

     

     لنستعرض في هذه المقالة بعض الخطوات لمساعدة شركتك في مواجهة هذه الازمة.

     

    يجبر تفشي COVID-19 الشركات على استكشاف كيفية بقائها على قيد الحياة أثناء التعامل مع أزمات ذات أبعاد ضخمة.

     

    اليكم بعض الخطوات التي يجب أن تتخذها كل شركة لتحقيق نتائج أفضل في أوقات الأزمات:

     

    رفاهية الموظف فوق كل شيء:

    موظفيك هم أعظم أصولك. في أوقات الأزمات، تقع على عاتق المنظمات مسؤولية التصرف لمصالح موظفيها وعملائها وأصحاب المصلحة الآخرين. في مثل هذه الأوقات من الافضل بالنسبة للمنظمات اكتساب وادارة مواهب الموظفين والحفاظ عليهم بينما تصبح السيطرة على التكاليف أكثر صرامة من أي وقت مضى. سيتطلب ذلك من الشركات أن تكون قابلة للتكيف مع التغيير السريع.

     

    التواصل -على الفور وبشكل واضح وشفاف:

    تعد الاتصالات الواضحة والسريعة والشفافة ضرورية في جميع سيناريوهات الأعمال. خاصة في سيناريوهات الأزمات، يكون الأمر أكثر أهمية، خاصة إذا كنت بحاجة إلى الحصول على دعم مستمر من العملاء والموظفين والموردين والمستثمرين والسلطات التنظيمية.

    يجب علي الشركات إبقاء العملاء على اطلاع على أي تأثير على تقديم المنتج أو الخدمة. إذا تعذر الوفاء بالالتزامات التعاقدية نتيجة لتعطل المورد أو الإنتاج، فكن على استعداد للتفاوض. سوف تساعدك هذه الاتصالات الشفافة في التخفيف من الأضرار التي تلحق بسمعة المنشأة.

     

    حافظ علي نفقاتك:

    حدد كيف تؤثر الأزمة على الميزانيات وخطط الأعمال. وفهم التأثير المحتمل على الأداء المالي وتقييم المدة التي قد يستمر فيها التأثير. عندما تتأثر الأعمال بشكل كبير، ضع في اعتبارك الحد الأدنى لمتطلبات التشغيل، بما في ذلك التبعيات الرئيسية للقوى العاملة والموردين والموقع والتكنولوجيا. إذا لزم الأمر، انظر إلى زيادة رأس المال على المدى القريب أو إعادة تمويل الديون أو دعم ائتماني إضافي من البنوك أو المستثمرين أو دعم من الحكومة. في نفس الوقت، قم بمراجعة تكاليف التشغيل الإجمالية والنظر في تقليص جميع النفقات غير الأساسية.

     

    تحديد وإصلاح الروابط المعطلة في سلسلة التوريد:

    ستشهد الشركات عطل في سلسلة التوريد أثناء أزمة كورونا. عند العمل مع سلاسل التوريد المكسورة، تحتاج الشركات إلى الحفاظ على اتصال منتظم مع الموردين فيما يتعلق بقدرتهم على تسليم السلع والخدمات، ووضع خطط الاسترداد. عند الحاجة، خذ بعين الاعتبار على الفور خيارات سلسلة التوريد البديلة.

     

    استعد لما هو غير متوقع:

    في المعتاد تُعِد المنشأة حواجز قانونية، ولكن تطرح بعض الأزمات تحديات قانونية غير متوقعة. فيجب على الشركات إجراء تقييم للمخاطر وتحديد الإجراءات الوقائية، وإدارة نزاعات العقود بين العملاء والموردين بسبب الآثار الاقتصادية أو اضطرابات التوريد، وحتى تكون مستعدة لاستدعاء شروط "القوة الجبرية" عند اللزوم.

     

    اليك بعض الاسئلة التي يمكنك أن تطرحها علي نفسك لتقييم وملاءمة أنظمة شركتك لإدارة الأزمات الحالية:

    كيف ستضمن مؤسستك رفاهية موظفيك وسلامة أصولك الإنتاجية في حالة حدوث أزمة؟

    كيف يمكنك ضمان التمويل المستدام والاحتياطيات النقدية المستقرة؟

    هل هناك أنظمة وبروتوكولات اتصالات منسقة جيدًا وموحدة لضمان اتصال واضح وشفاف مع جميع أصحاب المصلحة؟

    ما النموذج الذي لديك لتقييم المخاطر المحتملة وتحديد الاستجابات في حالة حدوث أزمة؟

    هل نظرت في تأثير الأزمة على الميزانيات وتخطيط الأعمال، وتنفيذ آليات الإنذار المبكر؟

    عندما يكون للأزمة أثر مالي كبير، كيف يمكنك تكييف نموذج عملك لخفض التكاليف، على المدى القصير والمتوسط؟

    كيف سيؤثر الاضطراب عليك وكيف ستتعافى من آثاره؟

    هل نموذج عملك مرن بما يكفي للتعافي من تأثير الأزمة وإدارة الأزمات المحتملة في المستقبل؟

     

    تحتاج الشركات إلى الحفاظ على أنظمة إدارة الأزمات الخاصة بها سليمة ومستعدة للعمل على أساس الحرب عند الضرورة-حتى عندما لا تتوقع حدوث أزمة في المستقبل القريب.

    إن الأولوية القصوى للشركات والحكومات خلال الأزمة هي رفاهية الناس –الأفراد. يمكن لخطة إدارة الأزمات القوية أن تساعد الشركات أيضًا على ضمان رفاهية موظفيها.

     

    في النهاية، حتى تتمكن الشركات من البقاء على قيد الحياة في حالة حدوث أزمة مثل كورونا، يجب أن يكون لديها خطة مهنية لإدارة الأزمات -خطة تعالج رفاهية الموظف وسمعة العلامة التجارية وإدارة الشؤون المالية وسلسلة التوريد والمسائل القانونية التي قد تثيرها الأزمة.


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    1209 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : موضوعات ساخنة

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية