الرئيسية
  • ضرائب
  • الإمارات تضيف إجراءات جديدة لرد الضريبة للسياح

    الإمارات تضيف إجراءات جديدة لرد الضريبة للسياح

    • نشر الثلاثاء ،
    • 11 فبراير 2020


    قالت الهيئة الاتحادية للجمارك الإماراتية، إنه تم توسيع نطاق الخدمة الذاتية لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح لتشمل عددًا من المراكز التجارية الرئيسية "المولات" والفنادق، إضافة إلى توافر هذه الخدمة بمنافذ المغادرة الجوية والبرية والبحرية المشمولة بالنظام الالكتروني لرد الضريبة للسياح، وذلك بهدف تقديم مزيد من التسهيلات لتعزيز المكانة السياحية الرائدة للإمارات كوجهة رئيسية على خارطة السياحة العالمية.
     
    وقامت شركة "بلانيت" - المخولة من الهيئة الاتحادية للضرائب بتشغيل النظام الالكتروني لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح - بتشغيل تسعة "أجهزة خدمة ذاتية" كمرحلة أولى في عدد من المراكز التجارية والفنادق، مزودة بكافة الوسائل التقنية اللازمة لإتمام إجراءات رد الضريبة للسياح بشكل آلي بالكامل.
     
    وأوضحت الهيئة أن هذه الأجهزة توفر الفرصة لمعالجة عمليات استرداد ضريبة القيمة المضافه للسياح في المراكز التجارية والفنادق بخطوات سهلة في دقائق قليلة، فيمكن للسائح من خلال المسح الإلكتروني لبطاقة صعود الطائرة التي تؤكد مغادرته للدولة خلال 24 ساعة، واستخدام جواز سفره الأصلي أو بطاقة مواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المستخدمة في التسوق للمشتريات التي تنطبق عليها معايير استرداد الضريبة، ثم اتباع الارشادات التوضيحية المكتوبة على أجهزة الخدمة الذاتية.
     
    وكشفت الهيئة عن أنه من المستهدف أن تقوم شركة "بلانيت" بزيادة عدد "أجهزة الخدمة الذاتية" بالمراكز التجارية والفنادق إلى نحو 55 جهازا بنهاية العام الحالي 2020 منها 25 في المراكز التجارية، و30 جهازا في الفنادق.
     
    وأكد خالد علي البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب، إن خطوة توسيع نطاق الخدمة الذاتية لرد الضريبة للسياح لتشمل العديد من المراكز التجارية والفنادق بالإضافة إلى منافذ مغادرة السياح للدولة، جاءت ضمن استراتيجية الهيئة الهادفة إلى التطوير المتواصل لخدماتها للوصول إلى أفضل مستويات كفاءة الأداء، وتسهيل الإجراءات لتحقيق سعادة العملاء، تنفيذا لرؤية القيادة الرشيدة لجعل الإمارات من أفضل دول العالم وأكثرها تطورا بحلول 2021.
     
    وقال: "يهدف التوسع في تقديم الخدمات الذاتية إلى توفير مزيد من التسهيلات وإتاحة خيارات أكثر أمام السياح لاسترداد الضريبة عبر وسائل وآليات متنوعة، فقد أصبح بإمكان السياح الذين تنطبق عليهم الشروط المؤهلة لاسترداد الضريبة المدفوعة عن مشترياتهم القيام بإجراءات الاسترداد من خلال فنادق إقامتهم، أو بالمراكز التجارية".
     
    وتابع: "جاءت الخطوة الجديدة لتحقق مزيدا من الارتقاء بجودة الخدمات التي يوفرها النظام الإلكتروني لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح الذي سجل نجاحا مضطردا في ظل الإقبال المتزايد على استخدامه لسهولته وسرعة إنجازه، مما جعله من الأدوات الفعالة للترويج السياحي، بما يعكس الوجه الحضاري المشرف للدولة كمقصد للسياح والزائرين من مختلف دول العالم، لما تمتلكه من بنية تحتية بمقاييس عالمية، وما تتميز به من معالم وفعاليات ومرافق سياحية متنوعة".
     
    وأشار إلى أن فرق عمل من الهيئة تقوم بجولات ميدانية مستمرة للتأكد من أن النظام يعمل وفقا للاشتراطات والمعايير المحددة.
     
    يذكر أن إجمالي عدد المعاملات الإلكترونية المتعلقة برد الضريبة للسياح ارتفع إلى 3.2 ملايين معاملة منذ بدء تطبيق النظام في نوفمبر2018 حتى نهاية 2019 مقارنة بحوالي 1.52 مليون معاملة بنهاية يونيو الماضي بزيادة 1.68 مليون معاملة بنمو نسبة 110.53 % في النصف الثاني من العام الماضي، وتضاعف المعدل اليومي لعدد المعاملات المتعلقة برد الضريبة للسياح بنحو 2.64 ضعفا مرتفعا من 3.72 آلاف معاملة في الشهر الأول للتطبيق إلى 9.83 آلاف معاملة يوميا في ديسمبر الماضي.
     
    كما ارتفع عدد متاجر التجزئة المرتبطة إلكترونيا بالنظام إلى 12.31 ألف متجر في كافة أنحاء الدولة، وزاد عدد أجهزة الخدمة الذاتية لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح عند مغادرتهم الدولة إلى 52 جهازا مقابل 29 جهازا في شهر يوليو الماضي بنمو بلغ 79.3 %، حيث تقوم شركة "بلانيت" بإدارة هذه الأجهزة المزودة بالوسائل التقنية اللازمة لإتمام إجراءات رد الضريبة بشكل آلي بالكامل.
     
    وأوضحت الهيئة الاتحادية للضرائب أن عملية استرداد الضريبة للسياح تتم عند مغادرة الدولة حيث يقوم السائح باسترداد الضريبة بتقديم الفواتير الضريبية لمشترياته مشمولة بملصقات استرداد الضريبة الصادرة من منافذ البيع المسجلة ضمن النظام مرفقا معها جواز سفره وبطاقته الائتمانية، حيث يمكنه استرداد الضريبة بدون حد أقصى بتحويل قيمة الضريبة القابلة للاسترداد إلى حساب البطاقة الائتمانية الخاصة بالسائح، وفي حال طلب الاسترداد نقدا يكون الحد الأقصى لليوم الواحد 7 آلاف درهم، ويتم ذلك من خلال أجهزة الخدمة الذاتية، بالإضافة إلى مكاتب مخصصة لرد الضريبة في منافذ مغادرة الدولة.
     
    وحدد قرار مجلس الوزراء الموقر رقم 41 لسنة 2018 في شأن تطبيق نظام رد ضريبة القيمة المضافة للسياح وقرارا الهيئة الاتحادية للضرائب رقم 1 لسنة 2018 في شأن متطلبات مشاركة تاجر التجزئة في النظام ورقم 2 لسنة 2018 في شأن نظام رد ضريبة القيمة المضافة للسياح معايير واضحة تتميز بالشفافية والدقة لإجراءات وآليات رد الضريبة للسياح القادمين من خارج الدولة.
     
    ويشتمل النظام على آليات متكاملة للربط المباشر مع متاجر التجزئة المسجلين لدى الهيئة الراغبين بالتسجيل بنظام رد الضريبة للسياح والربط مع منافذ الدولة بما يتيح للسياح تقديم طلبات استرداد الضريبة على مشترياتهم عبر النظام الذي يعتمد على أحدث التقنيات، وذلك بالنسبة للمؤهلين لاسترداد الضريبة وفقا للشروط والمعايير المحددة بقرار مجلس الوزراء وقراري الهيئة بهذا الشأن التي أوضحت أن الفواتير الضريبية القابلة للاسترداد للسياح هي فقط الفواتير الصادرة عن متاجر التجزئة المسجلة والمرتبطة بالنظام والتي يتم الإعلان عنها بوضع ملصقات في أماكن واضحة على واجهاتها لتكون معروفة لدى السياح.

    تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من شبكة المحاسبين العرب من خلال نشر رابط المحتوى على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشرها من على شبكات التواصل الاجتماعي، لكن لا يمكن نسخ نص المحتوى نفسه ونشر النص في مكاسن آخر لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية. إن الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رآي كاتبها وليس بالضرورة توافق رآي acc4arab جميع الحقوق محفوظة لموقع شبكة المحاسبين العرب 2020

    37 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : ضرائب

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية