الرئيسية
  • معايير المحاسبة
  • بعد تفشي كورونا .. كيف تتم المحاسبة عن الخسائر الائتمانية المتوقعة عملاً بالمعيار الدولي للتقرير المالي 9 "الأدوات المالية"

    بعد تفشي كورونا .. كيف تتم المحاسبة عن الخسائر الائتمانية المتوقعة عملاً بالمعيار الدولي للتقرير المالي 9 "الأدوات المالية"

    • نشر الثلاثاء ،
    • 14 ابريل 2020


    أصدر مجلس معايير المحاسبة الدولية نشرة بشأن الاعتبارات التي يجب النظر فيها عند المحاسبة عن الخسائر الائتمانية المتوقعة وفقاً لمتطلبات المعيار الدولي للتقرير المالي رقم 9 "الأدوات المالية" في ظل ظروف عدم التأكد الناشئة بسبب انتشار فيروس كوفيد – 19. وأشار المجلس في نشرته إلى أنه على الرغم من أن المعيار الدولي للتقرير المالي 9 يتطلب أن يتم إثبات الخسائر الائتمانية المتوقعة على مدى العمر عندما تحدث زيادة كبيرة في المخاطر الائتمانية على الأداة المالية، إلا أنه لم يضع خطوطاً دقيقة، أو منهجاً آلياً. لتحديد مني يلزم إثبات الخسائر على مدى العمر. ولا ينص المعيار أيضاً على الأساس الذي ينبغي على المنشآت أن تحدد بناء عليه التصورات المستقبلية التي ستنظر فيها عند تقدير الخسائر الائتمانية المتوقعة. ويتطلب المعيار الدولي للتقرير المالي 9 ممارسة الاجتهاد، ويتطلب من المنشآت ويتيح لها أن تعدل منهجها، لتحديد الخسائر الائتمانية المتوقعة في ظل الظروف المختلفة، ولربما تعد بعض الافتراضات والعلاقات، التي استندت إليها طريقة تحديد الخسائر الائتمانية المتوقعة قائمة في ظل البيئة الراهنة، ولا ينبغي أن تستمر المنشآت. بشكل آلي في تطبيق منهجيتها الحالية فيما يخص الخسائر الائتمانية المتوقعة قائمة في ظل البيئة الراهنة. ولا ينبغي أن تستمر المنشآت، بشكل آلي في تطبيق منهجيتها الحالية فيما يخص الخسائر الائتمانية المتوقعة. فعلى سبيل المثال في حالة السماح لجميع المقترضين في فئات معينة من الأدوات المالية بتأجيل السداد، لا ينبغي أن يؤدي ذلك تلقائياً إلى اعتبار أن جميع تلك الأدوات قد حدثت فيها زيادة كبيرة في المخاطر الائتمانية.

     

    ولتقييم حدوث زيادة كبيرة في المخاطر الائتمانية، يتطلب المعيار الدولي للتقرير المالي 9 أن تقوم المنشآت بتقييم التغيرات في مخاطر حدوث تعثر في السداد على مدى العمر المتوقع للأداة المالية. ويلزم أن يستند كل من تقييم الزيادة الكبيرة في المخاطر الائتمانية وقياس الخسائر الائتمانية المتوقعة إلى المعلومات المعقولة والمؤيدة المتاحة للمنشأة بدون تكلفة أو جهد لا مبرر لهما. ويتعين على المنشآت أن تضع تقديراتها بناء على أفضل معلومات متاحة عن الأحداث السابقة والأوضاع الحالية والظروف الاقتصادية المتوقعة. وعند تقييم الظروف المتوقعة.

     

    ينبغي النظر في كل من آثار فيروس كوفيد – 19 والتدابير الداعمة المهمة التي تتخذها الحكومة.

    ومن المرجح أن يكون من الصعب في الوقت الحالي دمج الآثار الخاصة لفيروس كوفيد – 19 والتدابير الحكومية الداعمة على أساس معقول ومؤيد. ولكن التغيرات في الظروف الاقتصادية ينبغي إظهار أثرها في التصورات التي تطبقها المنشآت للاقتصاد الكلي، وفي ترجيحات هذه التصورات. وإذا لم يكن من الممكن إظهار آثار فيروس كوفيد – 19 في النماذج، فسيلزم عندئذ النظر في إدخال تعديلات أو تعديلات مركبة بعد تطبيق النموذج. وتشهد البيئة تغيرات متسارعة وينبغي الاستمرار في متابعة أحدث الحقائق والظروف كلما توفرت معلومات جديدة.

     

    وبالرغم من صعوبة الظروف الراهنة وتسببها في ارتفاع مستويات عدم التأكد، فإنه إذا استندت تقديرات الخسائر الائتمانية المتوقعة إلى معلومات معقولة ومؤيدة لوم يتم تطبيق المعيار الدولي للتقرير المالي 9 على نحو آلي، فسيكون من الممكن تقديم معلومات مفيدة عن الخسائر الائتمانية المتوقعة. وفي ظل البيئة الحالية المليئة بالتوترات، يستطيع المعيار الدولي للتقرير المالي 9 والإفصاحات المرتبطة به أن يقدم لمستخدمي القوائم المالية الشفافية التي تشتد الحاجة إليها في مثل هذه الظروف.

     

    ومما تجدر الإشارة إليه هنا أن مؤسسة النقد العربي السعودي قد أصدرت مجموعة من الإرشادات التطبيقية لتطبيق متطلبات المعيار الدولي للتقرير المالي رقم 9، وينصح المجلس الدولي المنشآت على مراعاة مثل تلك الإرشادات التي تؤدي إلى تطبيق متسق لمتطلبات المعيار.

     

    نقلاً عن نشرة هيئة المحاسبين السعودية لتوضيحية لآثار انتشار فيروس كورونا ( كوفيد-١٩) على إعداد القوائم المالية ومراجعتها.


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    739 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : معايير المحاسبة

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية