الرئيسية
  • تكنولوجيا
  • بالفيديو .. خبير الاقتصاد أبو غزالة : الانهيار الاقتصادي العالمي بدأ من الولايات المتحدة وليس بسبب "كورونا"

    بالفيديو .. خبير الاقتصاد أبو غزالة : الانهيار الاقتصادي العالمي بدأ من الولايات المتحدة وليس بسبب "كورونا"

    • نشر الإثنين ،
    • 1 يونيو 2020


    قال الدكتور طلال أبو غزالة ، الخبير في الاقتصاد والتنمية وتكنولوجيا المعلومات، حول التأثيرات الاقتصادية لفيروس كورونا :" إنه من حيث المبدأ ليس هنالك أزمة أو حرب ليس فيها من يستفيد.. وكارثة كورونا التي نعيشها الآن ، استفادت منها آلاف الشركات التي صنعت الأجهزة والأدوات وأخذت المليارات لتقوم بالأبحاث، لذا هذه الأزمة كونت فرص لمن أصبح منها مستفيد ولمن تضرر، والعديد من الشركات تحولت لانتاج المعدات الطبية لتستفيد من هذه الأزمة ".

     

    وأكد أبو غزالة ، في لقاء خاص عبر برنامج "ليالي الشبيبة" من تقديم الإعلامي عبدالله السعيدي :" الأزمات هي فرص أيضا، في المنطقة لنا فرص نستطيع أن نستغلها ونستفيد منها كثيرًا، وقد أصدر مقال حول ما يمكن عمله للاستفادة من هذه الأزمة أو لتخفيف الضرر".

     

    وبحسب ما صرح به أبو غزالة ، بالمقابل ما يشهده العالم من كارثة الـ"كورونا" ، هنالك نعمة التحول الرقمي ، أجبرتنا للتحول للتعلم عن بعد ، والتجارة عن بعد ، والعمل من منازلنا وإلخ آخره.

     

    وبذلك أجبر الوطن العربي وباقي العالم للتحول ليصبح مجتمع معرفي ، وهذه فائدة 100% .

     

    <iframe width="640" height="360" src="https://www.youtube.com/embed/nh76Fd416IE" frameborder="0" allow="accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture" allowfullscreen></iframe>

     

    وأضاف :" نحن في هذه المنطقة مع الأسف لم نفكر في يوم من الأيام أن نكون معتمدين على الذات فقط ، وفي اقتصادنا مع الأسف دخلنا في لعبة العولمة التي اُقنعنا بها بأنها هي لمصلحة الجميع .. لذا اذا اجبرتنا هذه الكارثة على أن نجبر أنفسنا ليصبح لنا اكتفاء ذاتي أساسي ، ستستطيع كل دول عربية بدون استنثناء أن تكتفي غذائيا داخليًا".

     

    وأكد :" نحن اذا استطعنا أن نكون مكتفيين اكتفاء ذاتي في الغذاء سيكون عمل عظيم جدًا".

     

    وقال الخبير المعروف في الاقتصاد والتنمية وتكنولوجيا المعلومات ، في حديث حول التأثيرات الاقتصادية لفيروس كورونا :" إن الوضع اليوم وما يتنامى من أزمات ، ليس سببه فيروس "كورونا" ، كورونا كانت عامل مساعد فقط ، وإنما الإنحدار والانهيار الاقتصادي العالمي بدأ من الولايات المتحدة بحكم أنها الاقتصاد الأكبر والأعظم".

     

    وأوضح أبو غزالة أن هذا الاقتصاد بصفته المحرك للترابط الاقتصادي وخصوصا بسبب أن الدولار هو العملة العالمية الوحيدة التي تتعامل بها كل دول العالم باستثناء الصين.. ونحن أمام ازمة اقتصادية بدأت منذ سنوات تتراكم وتزداد إلى أن أصبحت الآن واضحة".

     

    وأشار إلى أن الاقتصاد الأمريكي يتدحرج إلى درجة خطيرة جدا وبسرعة .

    ويتوقع أبو غزالة في الشهر القادم ستجد الولايات المتحدة في وضع حرج جدًا ، والبطالة فيها ستزيد عن 20% ، ويتوقع أيضا قبل نهاية العام قد تصل إلى 30% .

     

    وأكد : هذا لم يحصل في تاريخ أمريكا منذ أسست، ولا حتى في الدول المتقدمة إطلاقًا!.


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    326 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : تكنولوجيا

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية