الرئيسية
  • رسائل ماجستير ودكتوراه
  • دراسة ماجستير: أثر تطبيق أنظمة تخطيط موارد المنشأة ERP على تفعيل الأدوات الحديثة لإدارة التكلفة وتقييم الأداء

    دراسة ماجستير: أثر تطبيق أنظمة تخطيط موارد المنشأة ERP على تفعيل الأدوات الحديثة لإدارة التكلفة وتقييم الأداء

    • نشر الخميس ،
    • 18 يونيو 2020


    دكتور / محمد السيد محمد الصغير
    أستاذ مساعد المحاسبة
    كلية التجارة
    جامعة سوهاج

     

    تناول هذا البحث دراسة ما إذا کان تطبیق المنشآت الصناعیة لأنظمة تخطیط موارد المنشأة Enterprise Resources Planning (ERP) سوف یدفعها نحو تبنی الأسالیب الحدیثة لإدارة التکلفة وتقییم الأداء مثل أسلوب التکلفة المستهدفة، أو نظام تکلفة النشاط ، أو نظام تکالیف دورة حیاة المنتج ، أو أسلوب القیاس المتوازن للأداء أم لا .

     

    حیث تعمل على تخفیض التکالیف ومراقبتها بصورة مستمرة بما یحقق رضاء العملاء ، ویدعم الموقف التنافسی للمنشأة، واستخدم الباحث المنهج الاستقرائی فی تحلیل محتوى الدراسات والجهود المبذولة والتی تناولت أی من جوانب البحث بهدف بناء الجوانب النظریة للبحث، كذلك المنهج الاستنباطی من خلال تصمیم قائمة الاستبیان هدفت إلى التعرف على مدى إدراك القائمین على المنشآت الصناعیة المصریة التی تطبق أنظمة ERP للإمکانیات التی توفرها هذه النظم لدعم تطبیق الآلیات الحدیثة لإدارة التکلفة وتقییم الأداء من ناحیة ، ومدى التوجه الفعلی لتلك المنشآت نحو تطبیق تلك الآلیات من عدمه، وتوصلت الدراسة إلى أن القائمین على المنشآت التی تطبق أنظم ERP یدرکون تماماً إمکانیات هذه النظم لدعم تلك الآلیات، کما توصلت الدراسة إلى أن هناک نقص واضح فی تطبیق الآلیات الحدیثة لإدارة التکالیف وتقییم الأداء فی المنشآت التی تطبق أنظمة ERP والتی خضعت للدراسة المیدانیة.

     

    حیث بلغت نسبة تطبیق نظام التکلفة المستهدفة بین عینة الدراسة 27.3%، ونظام تکالیف النشاط 36.6%، ونظام تکالیف دورة حیاة المنتج 19%، بینما کانت نسبة تطبیق أسلوب القیاس المتوازن للأداء بین عینة الدراسة 28.7%، وأن ذلك یرجع إلى أن الکثیر من تلك المنشآت لا زالت تطبق الأسالیب التقلیدیة لإدارة التکلفة، وتقییم الأداء، کما أنها تدرج نظام التکالیف فی إطار عمل نظام ERP.

     

     

    تحميل

    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    2034 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : رسائل ماجستير ودكتوراه

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية