الرئيسية
  • رسائل ماجستير ودكتوراه
  • دراسة ماجستير: أثر تطبيق معيار المحاسبة رقم 32 والمعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 7 على عرض القوائم المالية في البنوك الإسلامية الأردنية

    دراسة ماجستير: أثر تطبيق معيار المحاسبة رقم 32 والمعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 7 على عرض القوائم المالية في البنوك الإسلامية الأردنية

    • نشر الأحد ،
    • 26 يوليو 2020


    هدفت هذه الدراسة إلى البحث فی أثر تطبیق معیار المحاسبة الدولی رقم (32) والمعیار الدولی لإعداد التقاریر المالیة رقم (7) على عرض القوائم المالیة فی البنوك الإسلامیة الأردنیة. ولتحقیق أهداف الدراسة، اعتمدت الدراسة على المنهج الوصفی التحلیلی، حیث تم تصمیم استبانه لجمع البیانات المتعلقة بمعیار المحاسبة الدولی رقم (32) والمعیار الدولی لإعداد التقاریر المالیة رقم (7). حیث تکون مجتمع الدراسة من جمیع معدی القوائم المالیة والمتمثلة بالمدراء الرئیسین ومدراء الدوائر والفروع, ومدققی الحسابات الداخلیین والبالغ عددهم (242) فی البنوك الإسلامیة الأردنیة والبالغ عددها (3) بنوك (البنك الإسلامی الأردنی، البنك الإسلامی العربی الدولی، وبنك دبی الإسلامی)، تم توزیع (242) استبانة على کل من معدی القوائم المالیة ومدققی الحسابات الداخلیین, وقد استردت (189) استبانة کان منها (177) استبانة صالحة للتحلیل وهذه تشکل ما نسبته (73.1%) من مجموع الاستبیانات الموزعة. توصلت الدراسة إلى عدد من النتائج أبرزها، وجود أثر ذو دلالة إحصائیة عند مستوى دلالة (0.05≥α) للأدوات المالیة (الإفصاح والعرض) على عرض القوائم المالیة فی البنوك الإسلامیة الأردنیة. أوصت الدراسة بعدد من التوصیات منها، ضرورة العمل على توحید الإفصاح والعرض للقوائم المالیة فی البنوك الإسلامیة الأردنیة من خلال تطبیق معیار المحاسبة الدولی رقم (32) والمعیار الدولی لإعداد التقاریر المالیة رقم (7)، لأنه یسهم فی ترشید قرارات مستخدمی القوائم المالیة على مختلف فئاتهم.

     

     

    إعداد

    الدكتور ليث أكرم مفلح القضاة

    أستاذ مساعد - قسم المحاسبة - كلية عمان الجامعية - جامعة البلقاء التطبيقية

    تحميل

    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    403 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : رسائل ماجستير ودكتوراه

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية