الرئيسية
  • رسائل ماجستير ودكتوراه
  • دراسة ماجستير: أثر تطبيق معيار التقارير المالية الدولي رقم (15) على قائمة الدخل في شركات المقاولات

    دراسة ماجستير: أثر تطبيق معيار التقارير المالية الدولي رقم (15) على قائمة الدخل في شركات المقاولات

    • نشر الإثنين ،
    • 10 أغسطس 2020


    الهدف من هذا البحث هو دراسة لأثر تطبيق معيار التقارير المالية الدولية رقم (15) بعنوان "الإيرادات الناتجة عن إبرام العقود مع العملاء" على قائمة الدخل في شركات المقاولات المصرية المسجلة. ولقد اعتمد هذا البحث في تحقيق أهدافه على تجميع ودراسة وتحليل الإصدارات الصادرة عن المنظمات المهنية الدولية والمحلية؛ وكذا الدراسات الأكاديمية والأبحاث التي تمت في هذا الصدد. كما تم دراسة أثر تطبيق المعيار الدولي رقم IFRS 15 على البيانات والتقارير المالية على مجموعة من الشركات المسجلة التي اختارت التطبيق المبكر لهذا المعيار والذي يجب تطبيقه 1 يناير 2017 وذلك عن الفترة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2015م. 

    وقد أسفرت النتائج عن أن تطبيق المعيار الجديد سيترتب عليه إتباع الشركات لنموذج جديد غير معتاد للاعتراف بالإيراد يحتوي على مفاهيم جديدة لم تكن موجودة من قبل؛ والذي يتكون من خمس خطوات على الشركات اتباعها وسيؤثر بدرجة كبيرة على النتائج المالية لهذه الشركات وخصوصاً الإيرادات والتي تمثل أكبر وأهم بند بالقوائم المالية، كما سيترتب على تطبيقه من الآن بإجراء التعديلات الملائمة في نظم المعلومات المختلفة لديها سواء المعلومات المحاسبية أو القانونية أو الضريبية، بالإضافة إلى مراجعة النظم والسياسات والإفصاحات المتعلقة بالاعتراف بالإيراد وتعديلها. وكذا قد يتطلب الأم تعديلاً في نظم الحوافز والمكافآت المرتبطة بالإيراد. كما يجب على كل الأطراف سواء المحاسبين أو المراجعين أو الموظفين أن يكونوا على استعداد من الآن لفهم متطلبات الاعتراف بالإيراد والإفصاح وكيفية تطبيقها. ويتعين أيضاً على المقرضين والمستثمرين ومستخدمي القوائم المالية بشكل عام أن يكونوا على دراية أكبر بأثر القواعد الجديدة على القوائم المالية والنتائج التشغيلية حتى يتمكنوا من اتخاذ القرارات الصحيحة. ويجب الانتباه إلى أن تطبيق المعيار رقم (15) للاعتراف بالإيراد في مصر يتطلب درجة عالية من المرونة في ضوء بدائل عديدة للقياس والاعتراف تسمح للإدارة أن تعتمد بدرجة كبيرة على التقديرات والأحكام الشخصية يمكن أن ينتج عن تطبيقها أخطاء في بداية التطبيق وعلى البورصة المصرية والهيئة العامة للرقابة المالية وهيئة سوق المال ومعهد المديرين المصري دوراً جوهرياً في تقديم الدورات التدريبية والإصدارات والمطبوعات وعقد الندوات والمؤتمرات الخاصة بمتطلبات المعيار المستحدث وكيفية تطبيقه بطريقة صحيحة.

     

    دكتور

    طارق عبد العظيم يوسف الرشيدي

    المدرس بقسم المحاسبة

    كلية التجارة - جامعة دمياط  

    تحميل

    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    589 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : رسائل ماجستير ودكتوراه

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية