الرئيسية
  • رسائل ماجستير ودكتوراه
  • دراسة ماجستير: دراسة واختبار العلاقة بين الخصائص المالية للشركات المقيدة بالبورصة المصرية وحجم الفروق الدفترية

    دراسة ماجستير: دراسة واختبار العلاقة بين الخصائص المالية للشركات المقيدة بالبورصة المصرية وحجم الفروق الدفترية

    • نشر الأحد ،
    • 23 أغسطس 2020


     

    الدكتور
    عمرو السيد زكي محمود
    مدرس بقسم المحاسبة
    كلية التجارة
    جامعة الإسكندرية

     

    هدف البحث إلى دراسة واختبار العلاقة بین الخصائص المالیة للشرکات المقیدة بالبورصة المصریة وحجم الفروق الدفتریة - الضریبیة من منظور محاسبی. استخدم البحث المنهج الاستقرائی. تمثلت عینة البحث فی 64 قائمة مالیة تم الحصول علیها من عشرین شرکة مقیدة ببورصة الأوراق المالیة المصریة. وتناول البحث عدد من المحاور الرئیسیة وهی،

    المحور الأول: المصادر الأساسیة التی أدت لاختلاف الدخل الدفتری عن الدخل الضریبی.

    المحور الثانی: دوافع الإفصاح المالی التی أدت لنشأة الفروق الدفتریة الضریبیة.

    المحور الثالث: التکالیف الضریبیة الناتجة من ارتفاع حجم الفروق الدفتریة-الضریبیة.

    المحور الرابع: المتضمنات والدلالات المحاسبیة لتلك الفروق ومدی أهمیة المحتوی المعلوماتی لتلك الفروق. واختتم البحث بالإشارة إلی أهم النتائج التی توصل إلیها ومنها، تعتبر الدوافع المالیة او التکالیف المالیة أحد أهم الأسباب الأساسیة لنشأة الفروق الدفتریة - الضریبیة،

     

    حیث تدفع الشرکات لزیادة ربحها الدفتری المفصح عنه فی القوائم المالیة مما یؤدی لنشأة الفروق الدفتریة - الضریبیة، وأهم التکالیف المالیة تتمثل فی شکل الملکیة وشروط المدیونیة وخطط حوافز الإدارة ونمط اتجاه الأرباح الدفتریة المفصح عنها وكذلك هیکل ودرجة ترکز الملکیة. وأوصی البحث بضرورة الاهتمام بالمحتوی المعلوماتی لحجم الفروق الدفتریة - الضریبیة فارتفاع حجم تلك الفروق قد یعد مؤشراً علی قیام الشرکة باستخدام أسالیب إدارة الأرباح للحفاظ علی مستوی أرباحها الدفتریة الحالیة وتجنب انتهاك شروط المدیونیة ؛ مما یؤدی لارتفاع حجم أرباحها الدفتریة بصورة مبالغ فیها، مقارنة بربحها الضریبی مما ینعکس علی ارتفاع حجم الفروق الدفتریة - الضریبیة؛ ومن ثم سوف ینعکس علی أداء الشرکة المستقبلی.

     

     

    تحميل

    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    100 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : رسائل ماجستير ودكتوراه

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية