الرئيسية
  • رسائل ماجستير ودكتوراه
  • دراسة ماجستير: نحو إطار مفاهيمي مقترح للإدارة المتكاملة للتكاليف (المفهوم ، الأهداف ، الأدوات)

    دراسة ماجستير: نحو إطار مفاهيمي مقترح للإدارة المتكاملة للتكاليف (المفهوم ، الأهداف ، الأدوات)

    • نشر الأحد ،
    • 26 يوليو 2020


    بعد مرور عقود من الزمن تمیزت بحدوث تغیرات طفیفة نسبیاً فی الممارسات الخاصة بمحاسبة التکالیف جعلتها لا تتماشی مع احتیاجات المستخدمین فی مجالات القیاس والرقابة واتخاذ القرارات، ونتیجة لذلک ظهرت العدید من الکتابات والأبحاث ومنها(Kaplan,1987,p.52) التی نادت بفقدان معلومات التکالیف لملائمتها لبیئة الاعمال.

    وتمیزت الفترات التالیة بوجود تیار من الابتکارات المتمثلة فی تقنیات حدیثة مثل مدخل قیاس التکالیف على أساس النشاط ، التکالیف المستهدفة ، والتحسین المستمر وغیرها من الاسالیب والأدوات الخاصة بإدارة التكلفة والتی تهدف إلى خفض التکالیف بالشکل الذی یؤدی الى تدعیم الموقف الاستراتیجی للشرکة.

    وقد اقتصرت نظم التکالیف التقلیدیة فی اهتمامها على حصر وتتبع وتحلیل التکالیف المرتبطة بالإنتاج والتشغیل واستخدامها فی تحدید تکلفة المنتجات المختلفة ، أما فیما یتعلق بالتکالیف الاخرى الناتجة من المعاملات التی تتم مع الاطراف الخارجیة المتمثلة فی الموردین والعملاء فیتم التعامل معها إما على أنها مصدر من مصادر التکالیف التی یتم تخصیصها وتوزیعها على المنتجات باستخدام مجموعة من الأسالیب الحكمية ، أو باعتبارها تکالیف تخص الفترة وتظهر مباشرة فی قائمة الدخل.

    وتتمثل مشکلة المنهج التقلیدی فی عدم قدرته على إدارة بنود التکالیف الصناعیة غیر المباشرة بشکل فعال ، وذلك نظراً لعدم قدرتها على تحدید محرکات حدوث هذه التکالیف، ولذلك فإن التحول من تطبیق النظام التقلیدی نحو مدخل قیاس التکالیف على أساس النشاط قد ساعد على تخصیص وتوزیع هذه التکالیف على نحو أفضل وذلك عن طریق استخدام أسس تعتمد بشکل أکبر على علاقة السببیة.

    ونظراً لأهمیة تحقیق الإدارة الفعالة للتکالیف فی الشرکات بصورة مستمرة ، فأن هذا الأمر استلزم حدوث تطویر فی الإطار المفاهیمی لعملیة إدارة التکلفة بحیث لا یظل تطبیقه أو استخدامه محصوراً فی الحدود الداخلیة للشرکة فقط (Narayanan and Michael Smith, 2013).

     وظهرت الحاجة الى أن یمتد الى منظور مفاهیمی أکثر تطوراً إكتسب المزید من الاهتمام فی دنیا الاعمال ، یعمل على تحقیق التکامل والاندماج بین أدوات إدارة التکلفة فی البیئة الداخلیة للشرکة ، بالإضافة الى مجموعة من أدوات إدارة التکالیف التفاعلیة فیما بین الشرکات التی یتم التعامل معها عبر سلسلة التورید.

    ومن المتوقع أن یؤدی الاستناد الى احتیاجات الشرکة فی ظل بیئة التشغیل الحالیة ، الى حدوث تغیر فی الإطار المفاهیمی لعملیة إدارة التكلفة یساعد على تغیر فی شکل الممارسات المحاسبیة الجاریة والتی ترتكز على الاهتمام بالتکالیف التی تنشأ داخل جدران الشرکة والمتعلقة بالإنتاج والتشغیل، الى ممارسة أکثر شمولاً تضیف الى اهتمامها نوعیة أخرى من التكاليف تنتج من مجموعة المعاملات التی تتم بین الشرکة وشبکة الموردین والعملاء المتعاملین معها (Abbeele, Roodhooft, and Warlop, 2009)

    وبهذا الشکل تساعد إدارة التکالیف المتکاملة بمفهومها الحدیث على تغطیة جانبین من الجوانب المتعلقة بنشاط المنشأة ، بحیث یرکز الجانب الأول على جمیع الأنشطة التی تهدف إلى تحسین الکفاءة الداخلیة للشرکة فیما یتعلق باستغلال الموارد ، بینما یرکز الجانب الاخر على إدارة التکالیف التفاعلیة التی تربط بین الشرکة وعناصر سلسلة التورید المشترکة معها.

    وبناء على ذلك فإن هذا التحول المفاهیمی سینعکس اثاره عن طریق الانتقال بالممارسة العملیة لجهود إدارة التکالیف فی الوضع الحالی (والذی ما یکون غالباً عبارة عن رد فعل مؤقت لحدوث تراجع فی أرباح الشرکة نتیجة ارتفاع تكلفة إحدى العملیات أو المکونات مقارنة بالتکالیف المستهدفة لهذه العملیة أو المكون ، ومحاولة اجراء مجموعة من التحسینات على المدى القصیر عن طریق أسلوب أو أکثر بطریقة منفردة دون اجراء تحلیل متعمق لمجموعة المشاکل والأسباب المؤدیة لحدوث هذا التراجع).

    الى ممارسة متغیرة تعتمد على منهج منتظم وإطار شامل من الادوات التی یتم تطبیقها بالتكامل فیما بینها لتحقیق التحسین المستمر لكافة أوجه المعاملات الخارجیة والداخلیة وتلبیة متطلبات الشرکة فی إدارة فعالة للتكلفة فی بیئة تتسم بشدة المنافسة (Cooper and Slagmulder, 2004).

     

    دكتور / محمد أحمد شاهين

    أستاذ مساعد بقسم المحاسبة والمراجعة

    كلية التجارة - جامعة عين شمس

    تحميل

    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    48 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : رسائل ماجستير ودكتوراه

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية