الرئيسية
  • محاسبة و مراجعة
  • خطة إصلاح شهادة إدارة المحاسبة للتدقيق والمراجعة المُشتَرك والإستشارات لتقسيم الأربعة الكبار

    خطة إصلاح شهادة إدارة المحاسبة للتدقيق والمراجعة المُشتَرك والإستشارات لتقسيم الأربعة الكبار

    • نشر الأحد ،
    • 27 أكتوبر 2019


    تم إطلاق مشاورة مدتها خمسة أسابيع حول مُقتَرحات هيئة المنافسة والأسواق (CMA) لمعالجة عدم وجود المنافسة في سوق المراجعة من خلال الإصلاحات بما في ذلك إدخال عمليات مراجعة مُشتَركة للشركات المُدرجَة، مع وجود شركة واحدة على الأقل غير الأربعة الكبار، والمراجعة الدقيقة لتعيينات المراجع، وتقارير إيمي أوستن.

     

    نشرت هيئة سوق المال ورقة بحثية تُحدِد "شواغل المنافسة الخطيرة" مع سوق المراجعة في المملكة المتحدة وطرحت على الجمهور إستشارة التغييرات المُقترحَة على التشريعات لتحسين قطاع المراجعة.

     

    تتضمن التغييرات التشريعية المُقترحَة فصل المراجعة عن الخدمات الإستشارية؛ تطبيق تدابير لزيادة مساءلة أولئك الذين يرأسون لجان المراجعة وفرض نظام "مراجعة مُشتَرك" يمنح الشركات خارج الشركات الأربع الكبرى دوراً في مراجعة أكبر الشركات في المملكة المتحدة.

     

    وفقاً لمسح مُراجِع الحسابات FTSE 100 للمحاسبين، من حيث رسوم المراجعة، يُسيطِر الأربعة الكبار على السوق بإجمالي 668 مليون جنيه إسترليني من إجمالي 669 مليون جنيه إسترليني تدفعها شركات FTSE 100 عام 2018.

     

    للسماح لمزيد من الشركات غير الأربع الكبرى بالإستحواذ على حِصة من السوق، تقترح هيئة سوق المال أن يتم إجراء تدقيقات لشركات FTSE 350 من قِبَل شركتين على الأقل ، واحدة منها على الأقل ستكون من خارج الشركات الأربع الكبرى. سيتيح هذا للشركات المتوسطة الوصول إلى أكبر العملاء ، مما يسمح لهم بتطوير خبرتهم ومصداقيتهم ، مع ضمان التحقق من الجودة.

     

    البديل الآخر هو الحد الأقصى لحصة السوق لضمان أن بعض عقود المراجعة الرئيسية مُتاحة فقط للشركات غير الأربعة الكبرى.

     

    تقترح هيئة السوق المالية أيضاً أن يُركِز المدققون/المراجعون فقط على التدقيق وليس على بيع الخدمات الإستشارية. تتمثل إحدى طرق مُعالجة هذه المشكلة في تقسيم أعمال المراجعة وغير المُتعلِقة بالمراجعة إلى هيئات مراجعة مُنفصِلة مع إدارة منفصلة وحسابات ومكافآت. وبهذه الطريقة ، سيتم الدفع للمدققين و المراجعين فقط من أجل مراجعة في حسابات الشركة ولكنهم سيظلون قادرين على الحصول على الخبرة من أجزاء أخرى من الشركة.

     

     

     

    سيكون هناك عملية مراجعة أكثر دِقَة لأولئك الذين يقومون بتعيين المراجعين للتأكد من أنهم محاسبون ومستقلون بدرجة كافية لإختيار أفضل نموذج مراجعة، على عكس النموذج الأقل تكلفة، على سبيل المثال.

     

    بعد الموعد النهائي لتقديم التعليقات في 21 كانون الثاني (يناير) 2019، تأمل هيئة السوق المالية في إنهاء عملها في أقرب وقت مُمكِن في 2019 "لكن لم يتم الإعلان عن تواريخ مُحدَدة. نظراً لأن هذه المقترحات تتطلب إدخال تغييرات تشريعية حيز التنفيذ، سيتم تحديد توقيت فترات تنفيذ شركات المراجعة من قِبَل الحكومة.

     

    تتبع ورقة التحديث هذه دراسة السوق التي أجرتها هيئة سوق المال والتي تم إطلاقها في أكتوبر 2018، حيث حددت هيئة سوق المال عدداً من الأسباب التي تجعلها تعتقد أن جودة المراجعة تُقصِر. وتشمل هذه:

     

    • تختار الشركات مراجعي حساباتها ، ونتيجة لذلك ، يختارون أولئك الذين لديهم أفضل "ملاءمة ثقافية" أو "تناسب و تقارب" بدلاً من أولئك الذين يقدمون نتائج صعبة للمراجعة؛

     

    • يُعَد الإختيار محدوداً للغاية ، حيث تجري الشركات الأربعة الكبرى 97٪ من عمليات مراجعة أكبر للشركات ؛ و

     

    يبدو أن تركيز مُدققي الحسابات على الجودة يقلل من حقيقة أن 75٪ على الأقل من عائدات الشركات الأربعة الكبرى تأتي من خدمات أخرى مثل الإستشارات.

     

    قال رئيس هيئة السوق المالية أندرو تيري: ‘لقد تأخرت مُعالجة المُشكلات العميقة في سوق المراجعة. لن يقرأ مُعظَم الأشخاص رأي مُراجِع الحسابات على حسابات الشركة. لكن عشرات الملايين من الناس يعتمدون على عمليات مراجعة قوية وعالية الجودة. إذا لم يتم فحص وثائق وأوراق الشركة بشكل صحيح، فقد تتعرض وظائف الأشخاص أو معاشاتهم أو مدخراتهم للخطر.

     

    سوف تستشير هيئة السوق المالية الآن عدداً من المُقترحات لإصلاح قوي. قد تستغرق هذه المشاكل المُستعصية بعض السنوات للتغلب عليها. إذا إتضح أن المقترحات ليست بعيدة المدى بما فيه الكفاية، فستستمر هيئة السوق المالية حتى تتم مُعالجة المشكلات.

     

    علق الرئيس التنفيذي لهيئة السوق المالية، أندريا كوسشيلي، قائلاً: "لقد تحركنا سريعاً للتوصل إلى حزمة شاملة من المُقترحات للتشريع، والتي سنتشاور معها الآن. سيتطلب الإصلاح الناجح لسوق التدقيق تشريعات ، بالإضافة إلى التحسينات المُخطَط لها على التنظيم كما أوصى بذلك السير جون كينجمان.

     

     

     

    وقال David Sproul ، الشريك الرئيسي والرئيس التنفيذي لشركة Deloitte: 'نحتاج إلى قطاع مراجعة عالي الجودة تنافسي يعمل لصالح المُساهمين والمجتمع الأوسع والشركات ، ويُحافِظ على مكانة المملكة المتحدة كسوق رأسمال رائد. من الواضح أن الثقة في دور المهنة ليست هي المكان الذي ينبغي أن تكون عليه، ونحن ندعم التغيير الذي يُعزِز جودة المراجعة ويُحافِظ على الوضع التنافسي للمملكة المُتحِدة ونحن نستعد لمغادرة الإتحاد الأوروبي.

     

    هذه لحظة حَرجة للمهنة في المملكة المتحدة ودولياً. تُوفِر النتائج المُؤقَتة لهيئة السوق المالية ومراجعة Kingman  والإعلان عن مشروع Flora فرصة فريدة لتطوير سوق مراجعة وهيكل يُلبي إحتياجات أصحاب المصلحة في القرن الحادي والعشرين. سنقوم بتحليل التفاصيل بدقة ضمن مُقترحات CMA ونتطلع إلى العمل مع CMA بالإقتران مع نتائج المراجعات الأخرى لتطوير مهنة رائدة عالمياً في المملكة المُتحِدة. '

     

     

     

     


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    197 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : محاسبة و مراجعة

    التعليقات

    Coowlegonna September 15 , 2020 - 4:AM

    free casino games world class casino slots <a href="http://onlinecasinouse.com/# ">no deposit casino </a> real money casino http://onlinecasinouse.com/#


    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية