الرئيسية
  • معايير المراجعة
  • كورونا والمعيار الدولي للمراجعة 600 "اعتبارات خاصة – عمليات مراجعة القوائم المالية للمجموعة (بما في ذلك علم مراجعي مكونات المجموعة)"

    كورونا والمعيار الدولي للمراجعة 600 "اعتبارات خاصة – عمليات مراجعة القوائم المالية للمجموعة (بما في ذلك علم مراجعي مكونات المجموعة)"

    • نشر الأربعاء ،
    • 15 ابريل 2020


    ينص معيار المراجعة الدولي رقم 600 "اعتبارات خاصة – عمليات مراجعة القوائم المالية للمجموعة (بما في ذلك عمل مراجعي مكونات المجموعة)" على أهداف المراجع الذي يعمل كمراجع للقوائم المالية الخاصة بمجموعة تتمثل في التواصل بوضوح مع مراجعي المكونات بشان نطاق وتوقيت أعمالهم بشان المعلومات المالية المتعلقة بالمكونات والنتائج التي يتوصلون إليها؛ وفي الحصول على ما يكفي من أدلة المراجعة المناسبة بشان المعلومات المالية للمكونات وآلية توحيد القوائم المالية لإبداء رأي فيما إذ كان قد تم إعداد القوائم المالية للمجموعة من جميع الجوانب الجوهرية، وفقاً لإطار التقرير المالي المنطبق. ويشير المعيار إلى أن الشريك المسئول عن ارتباط المجموعة يعد مسؤولاً عن توجيه ارتباط مراجعة المجموعة وتنفيذه والإشراف عليه، ومسؤولاً عما إذا كان تقرير المراجع الذي يصدر مناسباً في ظل الظروف القائمة، ونتيجة لذلك، يجب ألا يشير تقرير المراجع عن القوائم المالية للمجموعة إلى مراجع أي مكون. وعندما ينفذ مراجعو المكونات أعمالاً على المعلومات المالية لهذه المكونات، فيجب على الشريك المسؤول عن ارتباط المجموعة تقويم ما إذا كان فريق ارتباط المجموعة قادراً على المشاركة في عمل مراجعي المكونات بالقدر المطلوب للحصول على ما يكفي من أدلة المراجعة المناسبة. ومما يطلبه المعيار أيضاً أنه إذا استنتج فريق ارتباط المجموعة أن يحدد الإجراءات الإضافية التي ستنفذ، وما إذا كانت ستنفذ من قبل مراجع المكون أو من قبل فريق ارتباط المجموعة. وأخيراً يطلب المعيار توثيق طبيعة وتوقيت ومدى مشاركة فريق ارتباط المجموعة في العمل المنفذ من قبل مراجعي المكونات على المكونات المهمة، بما في ذلك، عند الانطباق، فحص فريق ارتباط المجموعة للأجزاء ذات الصلة في توثيق مراجعي المكونات لأعمال المراجعة والاستنتاجات المتوصل إليها. ومع أن المعيار لم يتطلب بشكل صريح مشاركة فريق ارتباط المجموعة في مراجعة المكونات بشكل شخصي، إلا أن طبيعة العمل على المكونات ومدى خبرات مراجعي المكونات قد تجعل من اللازم على فريق مراجعة المجموعة المشاركة في مراجعة المكونات.

     

    ولكن قد لا يتيسر في ظروف انتشار فيروس كوفيد – 19 التي أدت إلى الحد من السفر والتنقلات. وفي مثل هذه الظروف قدمت بعض المعاهد الدولية مثل معهد المحاسبين المعتمدين في إنجلترا وويلز ومعهد المحاسبين الماليزيين عدداً من الإرشادات والاعتبارات في هذا السياق، فعلى سبيل المثال يقترح المعهد الماليزي مطالبة مراجع المكون بتوفير وصول آمن لملفاته الإلكترونية بما يسمح لمراجع المجموعة من استعراضها عن بعد. ويمكن أيضاً لمراجع المجموعة أن يطلب اجتماعات مرئية من خلال التقنية لمناقشة عمله. وقد يطلب مراجع المجموعة من مراجع المكون استكمال قوائم تحقق تفصيلية، كما يمكن لمراجع المجموعة مطالبة إدارة المجموعة بتقديم معلومات له مباشرة وخاصة عندما تكون أنظمة معلومات المجموعة متكاملة إلكترونياً.

     

    ونظراً للظروف الحالية المقيدة لأعمال المراجعين والإدارات، يقترح المعهد البريطاني تصنيف أعمال المراجعة للتركيز على المكونات المتأثرة أكثر بالظروف الحالية ومدى تأثر قدرة المكون على إعداد المعلومات الضرورية وتحديد مدى أهميتها النسبية للإبداء الرأي في المجموعة. وقد يكون من الضروري مناقشة تعديل الأطر الزمنية لإعداد التقارير المالية، حيث يمكن أن يؤدي تأجيل الجدول الزمني لإعداد التقرير، إن أمكن، إلى منح بعض الوقت حتى تباطؤ أو توقف انتشار الفيروس، وتخفيف الحظر على السفر أو رفعه. وسيحتاج مراجع المجموعة إلى فهم ما إذا كان الجدول الزمني لإعداد التقرير قد تم وضعه لمراعات تواريخ نهائية محددة بموجب اللوائح التنظيمية أو غير ذلك. فإذا كان الجدول الزمني انعكاساً لما تفضله الشركة فحسب، فيستحسن عندئذ التأجيل لمنح الإدارة والمراجعين الوقت اللازم لتدارك العطلة التي تسبب فيها الفيروس. ونظراً لإغلاق المكاتب، فمن المرجح أن يكون العمل متآخراً عن الوفاء بالمواعيد النهائية الأصلية المحددة لإعداد التقرير. وفي حال تعذر زيارة مراجع المجموعة لفريق مراجعة المكون، فقد يكون من المناسب النظر في نتائج أية زيارات سابقة، بما في ذلك الزيارات التي تمت أثناء التخطيط أو في أية مرحلة أولية، وتحديد ما إذا كانت هناك أخطاء أو قضايا مهمة، أم كان العمل رفيع المستوى، وما العمل الذي يمكن القيام به بشكل مركزي بواسطة فريق مراجعة المجموعة، وبخاصة إذا كان بالإمكان تقديم المعلومات بشكل مباشر إلى مراجع المجموعة للسماح له باختبارها. وأخيراً ينبغي تقييم نتائج الإجراءات البديلة المتخذة، والنظر فيما إذا كانت الإجراءات البديلة قد سمحت باستيفاء متطلبات المعيار الدولي للمراجعة رقم 600، وعلى وجه الخصوص، هل تم الحصول على ما يكفي من أدلة المراجعة المناسبة؟ وحتى بعد تنفيذ هذه الإجراءات البديل، هل يلزم تعديل الرأي بموجب المعيار الدولي للمراجعة رقم 705؟

     

    نقلاً عن نشرة هيئة المحاسبين السعودية لتوضيحية لآثار انتشار فيروس كورونا ( كوفيد-١٩) على إعداد القوائم المالية ومراجعتها.


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    408 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : معايير المراجعة

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية