الرئيسية
  • تكنولوجيا
  • "مبادرة حوار" تنشر ورقة حول الشفافية والمساءلة لإعداد التقارير المالية في الشركات

    "مبادرة حوار" تنشر ورقة حول الشفافية والمساءلة لإعداد التقارير المالية في الشركات

    • نشر الأحد ،
    • 1 سبتمبر 2019


     

    نشر مقدمو الإطار المالي وغير المالي لإعداد التقارير المالية في الشركات على مستوى العالم ورقة توضح أن تلك الأطر تعتمد على أسس مشتركة وتستند بشكل أساسي على أهداف تحقيق الشفافية والمساءلة، وتحدد هذه الورقة المبادئ السبعة الرئيسية التي يتعين على معدي التقارير اتباعها لتحقيق الشفافية والمساءلة.

    وحدد المشاركون في هذه المبادرة – وهي مبادرة دعا إليها المجلس الدولي لإعداد التقارير المتكاملة، وجمعت بين الأطر الدولية الكبرى لإعداد التقارير – أن الشفافية والمساءلة هما الركنين الأساسين لتحقيق آليات حوكمة عالية الجودة وتمكين الجهات المعنية (أصحاب المصلحة) في المجتمعات والأسواق الحديثة.

    من ناحية أخرى، تُمكّن الشفافية والمساءلة الأطراف العاملة في السوق من صنع قرارات أفضل مما يخدم الصالح العام.

    وفي المقالة بعنوان "فهم قيمة الشفافية والمساءلة"، فإن كلاً من مجلس معايير الإفصاح عن المعلومات المتعلقة بالمناخ، والمبادرة العالمية لإعداد التقارير، ومجلس معايير المحاسبة الدولية، والمجلس الدولي لإعداد التقارير المتكاملة، والمنظمة الدولية للتوحيد القياسي، ومجلس معايير محاسبة الاستدامة، يوضحون المبادئ السبعة للشفافية والمساءلة والتي لديهم بشأنها رؤية مشتركة، حيث يرون أن المادية، والاكتمال، والدقة، والتوازن، والوضوح، وقابلية المقارنة، والموثوقية هي المبادئ الأساسية لإعداد تقارير الشركات.

    وتنص المقالة على ما يلي:

    تُذكّر هذه المبادئ المشتركة المشاركين في الحوار بأن لديهم نفس التوقعات فيما يتعلق بإعداد الشركات للمعلومات والإفصاح عنها، مما يفرض التوصل إلى مواءمات على المستوى الأساسي لتلك الأطر.

     وتقر ورقة الموقف بوجود حاجة مشتركة متفق عليها بأهمية تجاوز الشركات لحدود الإفصاح، فعليها أن تثبت مسؤوليتها أمام الجهات المعنية، حيث نصت المقالة على ما يلي: ".... تُبنى الشفافية على المساءلة وذلك لتوجيه السلوك أو الأداء الفعال: فالإفصاح ليس كافياً في حد ذاته إذا لم يكن لدى المساءلين صلاحية التأثير على السلوك أو الأداء".

    التزم المشاركون في الحوار بتعزيز تطبيق هذه المبادئ على المشهد الأوسع لإعداد التقارير وذلك في التفاعلات أو الشراكات المستقبلية، واعتبروا أن ذلك جزءاً من التزامهم بإضفاء مزيد من الوضوح على مشهد إعداد التقارير وعلى كيفية استخدام الأطر الفردية لكل مشارك من المشاركين في الحوار للوصول إلى عملية إعداد تقارير تتسم بالفعالية والشمول.


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    149 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : تكنولوجيا

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية