الرئيسية
  • محاسبة و مراجعة
  • ‏مدخل إلى علوم المحاسبة المالية : أهمية و محددات قائمة الدخل

    ‏مدخل إلى علوم المحاسبة المالية : أهمية و محددات قائمة الدخل

    • نشر الثلاثاء ،
    • 14 يوليو 2020


     

     

    مقدمة

    إن قائمة الدخل - أو قائمة المكاسب earning كما يطلق عليها البعض أحيانا - هي التقرير الذي يقيس مدى نجاح عمليات المنشأة في فترة زمنية معينة . ويستخدم في دنيا الأعمال والاستثمار هذا التقرير في تحديد ربحية المنشأة وقيمة الاستثمار بها وقدرتها الائتمانية .

     

    وتعد قوة الثقة في قائمة الدخل من الأمور الظنية ، لأن الدخل المستخرج منها يعتبر في أحسن الحالات تقديراً تقريبياً ، وعلى قاریء قائمة الدخل ألا يعطيها أكثر مما تستحق من أهمية ، فإن قياس الدخل في المحاسبة هو إنعكاس للعديد من الافتراضات والمبادىء و المعايير التي وضعها المحاسبون على مدى العقود الماضية مثل إفتراض الدورية ومبدأ الإعتراف بالإيراد ، ومبدأ المقابلة .

     

    أهمية قائمة الدخل IMPORTANCE OF STATEMENT OF INCOME

    لماذا تكتسب قائمة الدخل هذه الأهمية ؟ إن السبب الرئيسي هو أنها توفر للمستثمرين والدائنين المعلومات التي تساعدهم على التنبؤ بمقدار وتوقيت ودرجة عدم  التأكد المصاحبة للتدفقات النقدية في المستقبل . وتساعد التنبؤات الدقيقة بالتدفقات النقدية في المستقبل المستثمرين على تقدير القيمة الاقتصادية للمنشأة ، كما تساعد الدائنين على تحديد إحتيال إسترداد حقوقهم بالمنشأة .

     

    وتساعد قائمة الدخل مستخدمي القوائم المالية على التنبؤ بالتدفقات النقدية في المستقبل بعدد من الطرق المختلفة . حيث يمكن للمستثمرين والدائنيين إستخدام معلومات قائمة الدخل في تقييم الأداء السابق للمنشأة . ورغم أن النجاح في الماضي  يعني بالضرورة النجاح في المستقبل ، فإنه يمكن تحديد بعض الإتجاهات الهامة منه .

     

     وعند إفتراض وجود علاقة إرتباط معقولة بين الأداء في الماضي والمستقبل ، فإنه يمكن عمل تنبؤات بالتدفقات النقدية في المستقبل بقدر مناسب من الثقة . ومن ناحية أخرى ، فإن قائمة الدخل تساعد المستخدمين على تحديد خطر ( درجة عدم التأكد ) عدم تحقيق تدفقات نقدية معينة ، فالمعلومات عن المكونات المختلفة للدخل - الايرادات ، المصروفات والمكاسب والخسائر - تبرز العلاقة بين هذه المكونات المختلفة . وتسمح هذه المكونات للمستخدم - على سبيل المثال - بتقدير أثر التغير في الطلب على منتج الشركة على الإيرادات والمصروفات ( ومن ثم الدخل ) .

     

    وبنفس الشكل ، فإن الفصل بين الأداء التشغيلي والجوانب الأخرى للأداء في المنشأة يمكن أن يقدم دلائل مفيدة . فلأن العمليات التشغيلية هي عادة الوسائل الأساسية لتوليد الايراد ومن ثم النقدية ، فإن نتائج العمليات التشغيلية المستمرة والمنتظمة يكون لها عادة أهمية أكبر من نتائج الأنشطة والأحداث غير المتكررة . وفي بعض الأحيان ، فإنه حتى العمليات التشغيلية المستمرة يمكن أن تضلل المستثمر .

     

    فقد قررت إحدى شركات العدسات اللاصقة ، عن دخل من عمليات التشغيل المستمرة قبل الضرائب قدره ۱۸ ٫ 6 مليون دولار ، ومع ذلك فإن الفحص الدقيق لهذا الرقم أوضح مايلي :

    1- أن هناك ۷ ٫ ۰ مليون دولار من الدخل في شكل مکسب رأسمالي من بيع أوراق مالية بأحد الفروع .

     

     

    2- هناك ۲ ٫ 4 ملیون دولار في شكل مکسب رأسمالي من مبادلة أوراق مالية .

    3- هناك مكسب رأسمالي قدره 3 ٫ 6 مليون دولار من بيع أوراق مالية من محفظة الاستثمار بالشركة .

    4- هناك ۳ ٫ ۲ مليون دولار نتجت عن تسوية قضايا متعلقة بالتعدي على براءات إختراع .

     

    وعلاوة على ذلك ، فإن أكبر مصدر للإيراد بالشركة وقدره ۹ ٫ ۹ ملیون دولار الناتج من حقوق إمتياز الشركة على عدساتها اللاصقة قد لا يستمر في المستقل ، حيث توجد ملاحظة على القوائم تشير إلى أن براءة اختراع الشركة في هذه العملية سوف تنقضي في السنة التالية . فالنقطة الهامة هنا هي أن الرقم النهائي للدخل the Bottom line لا يعطى الصورة الكاملة ، وأن أخذ قائمة الدخل بصورة متكاملة يوفر - بدون شك - معلومات عن طبيعة الدخل وإحتمالات إستمراره في المستقبل .

     

    وتستخدم قائمة الدخل بواسطة أطراف أخرى بخلاف المستثمرين والدائنيين . على سبيل المثال ، يمكن للعملاء إستخدام قائمة الدخل في تحديد قدرة المنشأة على تقديم السلع أو الخدمات المطلوبة ، كما تقوم إتحادات العمال بدراسة الدخل بصورة دقيقة كأساس للمفاوضات حول الأجور ، وتستخدم الحكومة قوائم دخل الشركات في صياغة السياسة الضريبية والاقتصادية .

     

    محددات قائمة الدخل LIMITATIONS OF INCOME STATEMENT

    ينتقد الاقتصاديون المحاسبين دائما على تعريفهم الدخل بدعوى أنهم لا يدرجون به العديد من البنود التي تساهم في نمو المنشأة وتطورها . وقد عرف الاقتصادي الشهير Hicks الدخل بأنه أقصى قيمة يمكن للمنشأة إستهلاكها خلال الفترة بحيث تظل في نهاية الفترة بنفس الحالة التي كانت عليها في بدايتها . ومع ذلك ، فإن أية محاولة لقياس حالة منشأة معينة عند أية نقطة زمنية ستكون بلا جدوى بدون وضع وتطبيق عدد من الافتراضات المحددة.

     

    فماذا كان عليه صافي دخلك خلال السنة الأخيرة ؟ بفرض أنك عملت خلال فترة الصيف وإكتسبت 4200 دولار ، ولأنك سددت ضرائب وتحملت بمصروفات دراسية للمدرسة ، فإن قائمة دخلك عن العام قد تظهر خسارة وبفرض ثبات قيمة الدولار . ولكن هل عانيت من خسارة ؟ وكيف يمكنك تقييم التعليم الذي حصلت عليه خلال العام ؟ إن أحد تفسيرات تعریف Hiks للدخل هو أنك يجب ألا تقيس الدخل النقدي فقط ولكن الدخل المعنوي أيضا ( الرفاهية ) .

     

     حيث يعرف الدخل المعنوي بأنه مقياس للزيادة في صافي الثروة نتيجة لعوامل وصفية ، مثل قيمة الخبرة التعليمة والدراسية في المثال السابق .

     

    ويدرك المحاسبون أن الاعتراف بمثل هذه العوامل الوصفية قد يكون مفيدا ، ولكن مشكلة قياسها لم تحل بعد . فالبنود التي يمكن قياسها کمي بأي درجة من الثقة تستبعد عند تحديد الدخل .

     

    لا يعني ذلك القول بأن إجماليات الدخل موحدة ودقيقة ، فأرقام الدخل تتأثر دائما بالطرق المحاسبية المستخدمة على سبيل المثال ، قد تختار إحدى الشركات إهلاك الاتها على أساس الإهلاك المعجل في حين تختار أخرى أساس القسط الثابت . وبإفتراض تساوي كل العوامل الأخرى ، فإن دخل الشركة الأولى سيكون أقل من دخل الشركة الثانية رغم تماثل الشركتين . ولذلك فإنه من الضروري التعرف على « نوعية دخل » -qual ity of earnings الشركة ، فالشركات التي تستخدم سياسات محاسبية متحررة liberal أو جريئة aggressive تقرر عن أرقام دخل أعلى على المدى القصير . وفي مثل هذه الحالات نقول أن نوعية الدخل منخفضة .

     

     

    كما  تقوم شركات أخرى بتوليد الدخل على المدى القصير نتيجة لأحداث غير تشغيلية أو غير متكررة لا يمكن أن تتاح على مدى فترة زمنية طويلة . ففي إحدى السنوات قررت شركة Beatrice عن عوائد قدرها 4,۷۷ دولار للسهم ، بزيادة عن الفترة السابقة بنسبة ومع ذلك ، فقد كان منها ۲ ٫ ۲ دولار للسهم مكتسبة من مبيعات خطوط إنتاج معينة ، ۱۷ , دولار للسهم ناتجة عن إعفاءات ضريبية غير تشغيلية بغرض تشجيع الصادرات ، ۱۹ , دولار للسهم إضافية نتجت عن عملية تبادل غير متكررة للأسهم الممتازة للشركة . فما هي حقيقة الزيادة التي نسبتها ۲۰ ٪ ؟ وكيف يمكن الاعتماد على . المقرر عنه بمبلغ 4,۷۷ دولار للسهم ؟ لذلك لم تكن مفاجأة أن تقرر الشركة عن عائد قدره ۲ ٫ ۰۹ دولار للسهم في السنة التالية مباشرة ، بإنخفاض نسبته 56 ٪ .

     

     

    ‏مدخل الحفاظ على رأس المال ومدخل الصفقات CAPITAL MAINTENANCE APPROACH VERSUS TRANSACTION APPROACH

     

     يقوم تعریف Hicks للدخل على طرح صافي الأصول ( الأصول - الالتزامات ) في بداية الفترة من صافي الأصول في نهايتها وتعديل الناتج بأية إستثمارات إضافية وأية توزيعات خلال الفترة .

     

    ويعرف ذلك بمدخل الحفاظ على رأس المال أو مدخل التغير في حقوق الملكية وهويأخذ صافي الأصول أو (قيم رأس المال)، بناء على تقييم معين لها ( مثل التكلفة التاريخية أو التدفقات النقدية المخصومة أو التكلفة الجارية أو القيمة السوقية العادلة ) ويقيس الدخل بالفرق بين قيم رأس المال في نقطتين زمنيتين .

     

    فيفرض أن إحدى الشركات بدأت بصافي أصول قدره ۱۰۰۰۰ دولار وأنهت العام بصافي أصول قدره ۱۸۰۰۰ دولار ، وأنه خلال هذه الفترة بلغت الاستشارات الاضافية للملاك ۵۰۰۰ دولار والتوزيعات عليهم ۱۰۰۰ دولار ، فإن حساب صافي دخل الفترة بإستخدام مدخل الحفاظ على رأس المال يكون كايلي :

     صافي الأصول في 31 ديسمبر ۱۹۹۳   18.000

     صافي الأصول في 1 يناير ۱۹۹۳       100.000

    الزيادة في صافي الأصول                  8.000

    يضاف : التوزيعات المعلنة خلال العام    1.000

    يطرح : إستثمارات الملاك خلال العام     (5.000)

    صافي دخل السنة ۱۹۹۳                   4.000

     

    وهناك نقطة ضعف أساسية في مدخل الحفاظ على رأس المال ، وهي أن المعلومات التفصيلية المتعلقة بمكونات الدخل تكون غير متاحة لأن قيم الإيرادات والمصروفات تكون غير متاحة لقاريء القوائم المالية .

     

    ويقوم الإجراء البديل بقياس الصفقات الأساسية المتعلقة بالدخل التي حدثت خلال الفترة وتلخيصها في قائمة دخل ، ويطلق على هذه الطريقة عادة مدخل الصفقات ، وهي الطريقة المألوفة والشائعة ، ويركز هذا المدخل على الأنشطة التي حدثت خلال فترة زمنية معينة .

     

    فبدلا من عرض تغير صافي فقط ، فإنها تفصح عن مكونات هذا التغير ، كما يمكن من تصنيف الدخل على أساس العملاء ، خطوط الانتاج ، الوظائف أو تصنيفه إلى دخل تشغيلي وغير تشغيلي ، دخل مستمر وغير مستمر ، دخل منتظم وغير منتظم . ويتطلب مدخل الصفقات في قياس الدخل إستخدام حسابات الايرادات والمصروفات والمكاسب والخسائر والتي لا يمكن إعداد قائمة الدخل بدونها .

     

     

     

     

     

     

    المصدر...
    كاسيو : المحاسبة المتوسطة الجزء الأول.


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    757 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : محاسبة و مراجعة

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية