الرئيسية
  • محاسبة و مراجعة
  • مدخل إلى علوم المحاسبة المالية : خصائص المعلومات المحاسبية

    مدخل إلى علوم المحاسبة المالية : خصائص المعلومات المحاسبية

    • نشر الخميس ،
    • 18 يونيو 2020


     

     

    الخصائص الأساسية Primary Qualities:-

    الملائمة والمصداقية : Relevance and Reliability
    أشار FASB إلى أن الملائمة والمصداقية هما الخاصيتان الأساسيتان اللتان تجعلان المعلومات المحاسبية مفيدة لإتخاذ القرار .
    فكما ورد في قائمة مفاهیم
    FASB رقم ۲ فإن الخواص التي تفرق المعلومات الأفضل ( الأكثر إفادة ) عن المعلومات الأدنى ( الأقل إفادة ) هما الملائمة والمصداقية مع بعض الخواص الأخرى المتفرعة منها.

     

    الملاءمة Relevance
     لكي تكون المعلومات المحاسبية ملائمة يلزم أن تكون مؤثرة في القرار . فإذا كانت معلومات معينة غير مؤثرة على القرار ، فإنها تكون غير ملاءمة لهذا القرار . وتساعد المعلومات الملاءمة المستخدمين لها على عمل تنبؤات عن ناتج الأحداث السابقة والحالية والمستقبلية (القيمة التنبؤية للمعلومات Predictive value ) ، وعلى تأكيد أو تصحیح توقعات سابقة (القيمة الاسترجاعية للمعلومات Feedback value  ) .

     

     على سبيل المثال ، عندما تقوم شركة IBM بإصدار تقرير مالي فترى interim ، فإن المعلومات التي يتضمنها تعتبر ملاءمة لأنها توفر أساس للتنبؤ بالدخل السنوي کا تقدم تغذية عكسية عن الأداء السابق ، وعلى ذلك ، فإنه لتكون المعلومات ملاءمة فإنها يجب أن تكون متاحة لمتخذي القرار قبل أن تفقد قدرتها على التأثير في قراراتهم (التوقيت المناسب Timeliness ) فإذا تأخر تقرير شركة IBM عن نتائجها الفترية لمدة ستة شهور بعد نهاية هذه الفترة ، فإن المعلومات ستكون أقل إفادة الأغراض إتخاذ القرار .فلكي تكون المعلومات ملاءمة يجب أن تكون لها قيمة تنبؤية وقيمة إسترجاعية وأن يتم تقديمها في الوقت المناسب.

     

    المصداقية   Reliability

    تتسم المعلومات المحاسبية بالمصداقية بقدر خلوها من الخطأ والتحيز وعرضها بصورة صادقة . وتمثل خاصية ضرورة لهؤلاء الأفراد الذين لا يتوافر لديهم الوقت أو الخبرة اللازمة لتقييم المحتوي الفعلي للمعلومات .

    ولكي تتسم المعلومات المحاسبية بالمصداقية يجب أن تتوافر بها ثلاثة خصائص فرعية أساسية هي : القابلية للتحقق ، الصدق في العرض ، الحياد .

     

    القابلية للتحقق Verifiability

     يتحقق هذا المفهوم عندما تحدث درجة عالية من الإتفاق بين عدد من الأفراد القائمين بالقياس والذين يستخدمون نفس طريقة القياس وذلك كان يصل عدد من المراجعين المستقلين إلى نفس النتيجة بخصوص عدد من القوائم المالية ، فإذا وصلت أطراف خارجية بإستخدام نفس طرق القياس إلى نتائج مختلفة ، فإن القوائم المالية تكون غير قابلة للتحقق منها ولا يمكن للمراجعين إبداء الرأي فيها .

     

    الصدق في العرض Representational Faithfulness

    يعني هذا المفهوم ضرورة وجود مطابقة أو إتفاق بين الأرقام والأوصاف descriptions المحاسبية من ناحية والموارد والأحداث التي تتجه هذه الأرقام والأوصاف لعرضها من ناحية أخرى .

     

    بمعنى آخر هل تمثل الأرقام ماحدث بالفعل ؟

    فعندما تبين القوائم المالية لشركة مبيعات قدرها بليون دولار في حين أن المبيعات الفعلية 800 مليون فقط ، فإن هذه القوائم تكون غير صادقة في العرض

     

    الحياد neutrality

    يعني هذا المفهوم أنه لا يمكن إنتقاء المعلومات بشكل يتضمن تفضيل إحدى الجماعات المستفيدة بها على الأخرى ، حيث أن المعلومات الحقيقية والصادقة يجب أن تمثل محل الإهتمام الأول .

     

    على سبيل المثال ، لا يمكن للمحاسبين السماح لشركة ( يونيون کاربید ) بأن تخفي المعلومات المتعلقة بالقضايا العديدة المرفوعة عليها بسبب حادث تسرب الغاز السام في مدينة ( بهوبال ) الهندية في مجرد ملاحظات مختصرة على القوائم المالية رغم أن مثل هذا الافصاح قد يكون شديد الضرر للشركة .

     

     وقد تعرض مفهوم الحياد في عملية وضع المعايير المحاسبية لهجوم متزايد ، حيث أعلن البعض أنه لا يجب إصدار المعايير إذا كانت ستؤدي لأثار إقتصادية غير مرغوبة على صناعة أو شركة معينة ، ولكننا لا نوافق على هذا الرأي ، فالمعايير يجب أن تكون خالية من التحيز وإلا لن يكون لدينا قوائم مالية يمكن الاعتماد عليها ، وبدون الثقة في القوائم المالية لن يستخدم الأفراد المعلومات التي تتضمنها .

     

    ويمكن تشبيه النقطة السابقة بمباريات الملاكمة والمصارعة في الولايات المتحدة ، حيث يقوم العديد من الأفراد بالمراهنة على مباريات للملاكمة حيث يفترض أن نتائج مسابقاتها غير ثابتة ، في حين لا يقوم أي فرد بالمراهنة على مباريات المصارعة لأن الجمهور يفترض أن نتائج مبارياتها محددة مسبقا وربما متحيزة .

     

    فإذا كانت المعلومات المحاسبية متحيزة ، فسوف يفقد الجمهور الثقة في المعلومات ويتوقف عن إستخدامها .

     

     

    خصائص ثانوية : القابلية للمقارنة والثبات

    Secondary Qualities: Comparability and Consistency

     

     تكون المعلومات الخاصة بمنشأة معينة أكثر إفادة إذا أمكن مقارنتها بمعلومات مماثلة عن منشأة أخرى ( القابلية للمقارنة ) وبمعلومات مماثلة عن نفس المنشأة في فترات أخرى ( الثبات ) .

     

     القابلية للمقارنة Comparability

     

    تعتبر المعلومات التي تم قياسها والتقرير عنها بصورة متماثلة في المنشآت المختلفة قابلة للمقارنة ، حيث تمكن صفة القابلية للمقارنة المستخدمين من تحديد جوانب الإتفاق والإختلاف الأساسية في الظواهر الإقتصادية ، طالما أنه لم يتم إخفاء هذه الجوانب بإستخدام طرق محاسبية غير متماثلة .

     

    على سبيل المثال ، إذا قامت الشركة A بإعداد معلوماتها على أساس التكلفة التاريخية في حين تستخدم الشركة B التكلفة التاريخية المعدلة بالمستوى العام للأسعار ، فسوف يكون من الصعب جدا المقارنة بين الشركتين لتقييم كل منهما .

    إن قرارات تخصيص الموارد تتضمن عمليات تقييم للبدائل ، ولا يمكن إجراء تقييم دقيق للبدائل إلا إذا كانت هناك معلومات قابلة للمقارنة .

     

    الثبات : Consistency

     

    عندما تطبق وحدة محاسبية نفس المعالجة المحاسبية على نفس الحدث من فترة لأخرى ، فإنها تعتبر ثابتة في إستخدامها للمعايير المحاسبية ، ولا يعني ذلك أن الشركات لا يمكنها التحول من طريقة محاسبية معينة لأخرى ، حيث يمكن للشركات تغيير الطرق المحاسبية التي تستخدمها وذلك في الحالات التي يثبت فيها أن الطريقة الجديدة تعد أفضل من القديمة .

     

    وفي هذه الحالة فإنه يلزم الإفصاح عن طبيعة وأثر هذا التغير المحاسبي ومبرر إجرائه وذلك في القوائم المالية الخاصة بالفترة التي حدث فيها التغير . وعند حدوث تغير في المبادىء المحاسبية المستخدمة ، يجب أن يشير إليه المراجع في فقرة توضيحية بتقرير المراجعة .

     

    حيث تقوم هذه الفقرة بتحديد طبيعة التغير وإرشاد القاريء إلى الملاحظة الواردة على القوائم المالية التي قامت بمناقشة هذا التغير بالتفصيل . وبصفة عامة ، فإن التقارير المحاسبية لأية سنة تكون مفيدة في ذاتها ، ولكنها تكون أكثر إفادة إذا أمكن مقارنتها مع تقارير شركات أخرى ومع التقارير السابقة لنفس الشركة .

     

    على سبيل المثال ، إذا كانت شركة IBM هي الشركة الوحيدة التي تقوم بإعداد تقارير فترية ، فإن معلوماتها ستكون أقل فائدة لأن المستخدم لايمكنه ربطها بالتقارير الفترية لأية شركة أخرى ، بمعنى أنه لا توجد قابلية للمقارنة ، ونفس الشيء إذا تغيرت الطرق المحاسبية التي تستخدمها شركة IBM في إعداد تقاريرها الفترية من فترة لأخرى ، فإن المعلومات ستكون أقل فائدة لأن المستخدم لا يمكنه ربطها بالتقارير الفترية السابقة ؛ بمعنى إفتقاد خاصية الثبات.

     

     

     

     

     

    المصدر : المحاسبة المتوسطة كيسو الجزء الأول


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    692 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : محاسبة و مراجعة

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية