الرئيسية
  • المقالات
  • مقالات .. مركز حوكمة الشركات بجامعة الملك خالد

    مقالات .. مركز حوكمة الشركات بجامعة الملك خالد

    • نشر الأحد ،
    • 17 نوفمبر 2019


    تٌعد حوكمة الشركات من العمليات الضرورية واللازمة لحسن إدارة الشركات المساهمة العامة و ذلك نتيجة للفصل بين الإدارة والمساهمين وتأكيد لنزاهة الإدارة فيها. حيث تسعى آليات حوكمة الشركات نحو منع التلاعب والتحريف والخداع وذلك من خلال آليات إحكام الرقابة وزيادة الإفصاح والشفافية خدمةً لجميع الأطراف ذات المصلحة . (stakeholders) إن مصطلح حوكمة الشركات انتشر بشكل واسع خلال العقدين الأخيرين وذلك بعد الانهيارات التي حدثت لكثير من الشركات الكبرى مثل  .WorldCom , Enron

     

     وقد عرفت الحوكمة بعدة تعريفات، منها ما تبنته منظمة التعاون الاقتصادي و التنمية OECD على انها: "مجموعة العالقات فيما بين القائمين على مجلس الإدارة، وإدارة الشركة، ، وحَملَة الأسهم وغيرهم من أصحاب المصالح".

     

    وعرفتها هيئة سوق المال السعودية بانها منهج لقيادة الشركة وتوجيهها يشتمل على آليات لتنظيم العالقات المختلفة بين مجلس الإدارة والمديرين التنفيذيين والمساهمين وأصحاب المصالح، وذلك بوضع قواعد وإجراءات خاصة لتسهيل عملية اتخاذ القرارات وإضفاء طابع الشفافية والمصداقية عليها بغرض حماية حقوق المساهمين وأصحاب المصالح وتحقيق العدالة والتنافسية والشفافية في السوق المالية.

     

     وايماناً بأهمية تطبيق الحوكمة و تفعيلها بالشكل الذي يتناسب مع وضع واهمية اقتصاد المملكة ، فقد بادرت جامعة الملك خالد إلى إنشاء مركزا لحوكمة الشركات، والذي تمت الموافقة الملكية ً الكريمة بإنشائه عام 1428هـ وذلك تفعيلأ لأهمية تطبيق الحوكمة في قطاع الأعمال و بما يتوافق مع توجه المملكة على رفع الكفاءة في قطاع الأعمال وزيادة الفاعلية والشفافية في تقارير الشركات.

     

    يقوم مركز حوكمة الشركات بجامعة الملك خالد منذ تأسيسه بعدد من المهام و الأعمال في ذات المجال ومن أهمها استحداث وتطوير المؤشرات المتعلقة بالحوكمة والتي تهدف إلى قياس مدى تطبيق الحوكمة في الشركات السعودية، حيث يستعد المركز خلال الفترة القريبة القادمة اطلاق مؤشر حوكمة الشركات الذي يقيس مدى التزام وتطبيق الشركات المساهمة لمتطلبات الحوكمة وكذلك قياس مستوى الإفصاح فيها، وخلال السنوات الماضية عقد المركز عدداً من المؤتمرات والندوات وورش العمل في مجال الحوكمة والتي تهدف الى تحفيز الباحثين والمهتمين لدراسة المشكلات والعوائق التي تواجه تطبيق الحوكمة في الشركات السعودية وزيادة نشر الوعي بين العاملين في مفاهيم الحوكمة واهميتها في بيئة الأعمال.

     

    كما يهدف المركز إلى تأسيس دار خبرة متخصصة في مجالات التدريب والتوعية للمستفيدين بكافة التخصصات لنشر ثقافة الحوكمة في القطاعات المختلفة. كما يسهم في نشر ما يستجد من معارف وتجارب في هذا المجال.

     

    ويطيب لي أن أشكر معالي مدير جامعة الملك خالد أ. د. فالح بن رجاء السلمي، على دعمه ومساندته الدائمه لنشاطات المركز، النابعة من الاهتمام الكبير لكل ما يحقق الفائدة والنفع للوطن.

     

     

    566 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : المقالات

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية

    هنالك العديد من الأنواع المتوفرة لنصوص لوريم إيبسوم، ولكن الغالبية تم تعديلها بشكل