الرئيسية
  • ضرائب
  • مزيد من التيسيرات الضريبية و تفان من رجال الضرائب المصرية

    مزيد من التيسيرات الضريبية و تفان من رجال الضرائب المصرية

    • نشر الأحد ،
    • 7 يونيو 2020


     

    إعتماد فوائد القروض و السلفيات كتكاليف واجبةالخصم

    لا تزال مصلحة الضرائب المصرية تقدم المزيد من التيسيرات الضريبية المختلفة تيسيراً على الممولين و دعماً للاقتصاد المصري للمرور بالازمة العالمية و التي تسبب بها الفيروس المستجد كوفيد-19 من تداعيات في كافة الإقتصاديات العالمية.

    أعلنت مصلحة الضرائب المصرية على موقعها الإلكتروني  قرار وزير المالية السيد الدكتور / محمد معيط بتقديم تيسيرات ضريبية جديدة لشركات التمويل الاستهلاكي و مقدمي خدمة التمويل الاستهلاكي خصم على كل فوائد القروض و السلفيات من صافي الأرباح قبل الضريبة ، بما يسهم في تنشيط أسواق المال غير المصرفية و توفير التمويل المخصص لشراء السلع و الخدمات لأغراض استهلاكية على النحو الذي يساعد في انعاش حركة البيع و الشراء و التيسير على المواطنين.

    و أوضح بيان لوزارة المالية أنه كان يتم إحتساب فوائد القروض و السلفيات لشركات التمويل الاستهلاكي و مقدمي خدمات التمويل الاستهلاكي بما لا يتجاوز أربعة أمثال (حقوق الملكية)  و التي تشمل رأس المال المدفوع و الاحتياطيات و الأرباح المرحلة مخصوماً منها الخسائر المرحلة ، إلا أنه بناء على هذا القرار الوزاري و المترتب عليه تلك التيسيرات الضريبية الجديدة لتلك الشركات ، سيتم إعتماد كل فوائد القروض و السلفيات من التكاليف واجبة الخصم من صافي الربح قبل حساب الضريبة.

    كم تم إضافة ستة شركات أخرى بخلاف شركات التمويل الاستهلاكي وشركات  مقدمي خدمة التمويل الاستهلاكي و هم : (شركات التأجير التمويلي و شركات التمويل العقاري و التخصيم و التوريق و البنوك و شركات التأمين) ، سيشملهم هذا القرار الوزاري من التيسيرات الضريبية و إعتماد فوائد القروض و السلفيات كتكاليف واجبة الخصم قبل حساب صافي الأرباح قبل حساب الضريبة دون التقيد بشرط عدم تجاوز أربعة أمثال ( حقوق الملكية ) و المقررة عنها وفقاً للقانون.

    رئيس مصلحة الضرائب المصرية يشيد بمجهودات رجالها

    و وجه رئيس مصلحة الضرائب المصرية السيد / رضا عبد القادر تحية لرجال مصلحة الضرائب المصرية بقطاعاتها و مأمورياتها بمختلف المحافظات ، حيث أوضح رئيس المصلحة أن المسؤولية في تلك الظروف الراهنة كبيرة و أن رجال الضرائب المصرية على القدر الكبير من تلك المسؤولية رغم مخاطر العدوى للفيروس المستجد و التي يتعرض لها رجال الضرائب يومياً أثناء أداء عملهم و واجبهم في سبيل تحصيل حقوق الخزانة العامة للدولة في تلك الظروف التي تشهدها البلاد في ظل مكافحة عدوى و انتشار الفايروس المستجد كوفيد-19.

    وأكد رئيس مصلحة الضرائب المصرية على إهتمام و دعم القيادة السياسية و وزارة المالية الدائمين و المتلازمين و على حرصمها على سلامة العاملين كما انهما يقدرون حجم المسؤولية الملقاه على رجال مصلحة الضرائب و مايتعرضون من مخاطر العدوى هم و أسرهم ، في سبيبل اداء واجبهم من تحصيل الإيرادات الضريبية و التي تشمل 75% من إيرادات الخزانة العامة للدولة ، مشيداً بإلتزامهم بأداء واجبهم سواء من قيادات المصلحة و التي دائما ماتعطى المثل للقدوة النموذج في التفاني و الإخلاص في العمل ، و كذلك العاملين في كافة القطاعات و المأموريات الضريبية في كافة محافظات الجمهورية.

    على الجانب الآخر من العمل و الإلتزام بالإجراءات الإحترازية ، أكد عبد القادر أن المصلحة لم و لن تتوان في اتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية و التدابير الوقائية اللازمة للحفاظ على صحة و سلامة العاملين و الممولين و كافة المواطنين على حد سواء من المترددين على مقار مصلحة الضرائب المصرية ، و كذلك الحفاظ على إنجاز كافة مصالحهم في أسرع وقت ممكن ، كما دعا و أكدت رئيس مصلحة الضرائب المصرية على العاملين الإلتزام التام و الحرص على تلك الإجراءات الإحترازية لتجنب الإصابة بالعدوى ، و أعرب عن ثقته القوية أنه بتكاتف جهود جميع أبناء الوطن ستتمكن الدولة بالعبور من تلك الأزمة متمنياً لجمهورية مصر العربية و لشعبها السلامة.


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    384 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : ضرائب

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية