الرئيسية
  • ضرائب
  • نائب وزير المالية المصري السابق: استقرار السياسة الضريبية ضرورة في الوقت الحالي

    نائب وزير المالية المصري السابق: استقرار السياسة الضريبية ضرورة في الوقت الحالي

    • نشر الخميس ،
    • 21 مايو 2020


    قال الدكتور عمرو المنير نائب وزير المالية السابق للسياسات الضريبية، أن الوقت الحالي غير مناسب لمناقشة قانون الضرائب الموحد، ومن الأفضل تأجيل مناقشة مثل تلك القوانين، حيث أنه من الأفضل طرح مشروعات تلك القوانين في أوقات الاستقرار، والوقت الحالي حرج بسبب أزمة «كورونا».

     

    وأضاف «المنير»، في تصريحات صحفية، أنه من الممكن إصدار بعض القوانين التي حان وقتها مثل القانون الخاص (برسم التنمية)، والذي يتضمن زيادة الرسوم على المحررات، وكذلك زيادة الرسوم على عقود لاعبي كرة القدم.

     

    وشدد «المنير» على ضرورة استقرار السياسة الضريبية، وتوحيد القوانين، وتوضيح ما هو رسوم، وما هو ضريبة، موضحًا أن التعديل الذي تم على قانون الضريبة العقارية هو تعديل بسيط لتحديد الأرض المستغلة أو غير ذلك وأيهما يستحق ضريبة عقارية .

     

    وأوضح أن الضريبة على الأرباح الرأسمالية هي جزء من سياسة ضريبة عادلة، حيث تجب الضرائب على كل من يحقق ربح نظير تلك الأرباح، مؤكد على أن تأجيل الضريبة على الأرباح الرأسمالية حتى عام 2021 يتفق مع إجراءات الحكومة لمواجهة الأزمة الحالية لتخفيف الأعباء على المواطن .

     

    وأشار «المنير» إلى أن الحكومة سوف تطرح على البرلمان خلال أيام بهذا الشأن أيضا مشروع قانون يسمح بالتجاوز عن مقابل التأخير والضرائب الإضافية والفوائد وما يماثلها بعد موافقة الحكومة عليه، وهذا القانون يسقط غرامات التأخير الناتجة عن عدم القدرة على السداد، لكن لن يستفيد من هذا المشروع الممول المتهرب لأن ذلك يعتبر جريمة جنائية.

     

    وأكد نائب وزير المالية السابق للسياسات الضريبية، بأن تلك الخطوة من الحكومة تأتي في إطار سياسة الدولة لتخفيف الأعباء على المواطن في ظل أزمة كورونا وكذلك تأجيل المستحقات على الخدمات مثل الكهرباء والغاز وغيرها وكل تلك الإجراءات تعتبر استثناء كجزء من إدارة أزمة كورونا التي تجتاح العالم.

     

    وفي ذات السياق يري عمرو المنير، أن أزمة كورونا تفرض علينا التوسع التكنولوجي، وخاصة في المجال الضريبي وأنه لابد من توفير بنية تحتية من أجل ذلك حيث يخدم التنمية المستدامة ويحد من عملية الفساد ويقلل من نسبة الخلافات بين العميل ومصلحة الضرائب، خاصة أن هناك وظائف كثيرة مرتبطة بالعمل الضريبي ولابد من تشجيع التعامل عن بعد وتقليل التعامل النقدي وتعميم تجربة تقديم الإقرار الضريبي بشكل إلكتروني على جميع الأفراد، مؤكد أن ذلك يحقق العدالة الضريبية التي تسعي إليها القيادة السياسة ويطور العمل الضريبي.


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    811 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : ضرائب

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية