الرئيسية
  • تكنولوجيا
  • ثلاث تقنيات لاغنى عنها لتطبيق تقنيات البلوكتشين

    ثلاث تقنيات لاغنى عنها لتطبيق تقنيات البلوكتشين

    • نشر الجمعة ،
    • 27 سبتمبر 2019


     

    دبي – خاص

    كتب حسن عبدالرحمن 

    مجلة رواد الأعمال 

    • الحلول التي قدمتها بي دبليو سي تلقي الضوء على تحديات التنفيذ وتضع الحلول التي تمكن المؤسسات من تهيئة المناخ اللازم ووضع الاستراتيجيات التي يمكن تبنيها في مواجهة هذه التحديات

    د لا شك أن تكنولوجيا البلوك تشين أصبحت موضوع الساعة بين أوساط المبتكرين في السنوات الأخيرة؛ إذ يوحي مستوى الاهتمام بهذه التكنولوجيا والاستثمار فيها من جانب المهتمين بالتكنولوجيا وأصحاب رأس المال والشركات على حد سواء بأنها تكنولوجيا ولدت لتبقى.

    ومن هذا المنطلق، أصدرت بي دبليو سي اليوم أحدث تقاريرها تحت بعنوان “وضع سياسات البلوك تشين: استراتيجيات حوكمة الانظمة الرقمية الموزعة”‎. ويتناول التقرير الجديد التحديات المصاحبة لتكنولوجيا البلوك تشين تكنولوجيا الانظمة الرقمية الموزعة والتي من بينها الخصوصية، والأداء، وعدم القدرة على التنبؤ بالنتائج، والأمن، وآليات تطبيق القانون، واستخدام العملة المشفرة كنوع جديد من الأصول. وتهدف الحلول التي تناولها التقرير إلى وضع بعض الأسس التي تمكن المؤسسات من وضع هياكل حوكمة تساعدها على التنقل في عالم التكنولوجيا مع استيعاب بعض أهم عناصر المنهج الاستراتيجي اللازم اعتماده من أجل وضع سياسة مؤسسية تُنظم استخدام وتطبيق هذه التقنيات. وتجدر هنا الإشارة إلى أن الحلول المستعرضة في التقرير تستند إلى نتائج الدورة الثانية من برنامج تبادل القادة العالميين التي عقدتها مبادرة دبي الذكية وبي دبليو سي في وقت سابق من هذا العام على هامش قمة مستقبل البلوك تشين التي استضافتها مركز دبي التجاري العالمي.

    وقد عكف المشاركون في دورة هذا العام على تحليل التحديات التي تواجهها تكنولوجيا الانظمة الرقمية الموزعة والوقوف على أسبابها التقنية والمؤسسية والتنظيمية وذلك من خلال محورين أساسيين، وهما: وضع سياسات لتنفيذ تكنولوجيا البلوك تشين، وتحديد وضع الأصول المشفرة في وقت اضطراب الأسواق.

    وقدم التحليل الذي أجرته بي دبليو سي استراتيجيات رفيعة المستوى التالية والتي تناولها التقرير بالتفصيل ونلخصها فيما يلي:

    1. ضرورة تبني منهج يقوم على عدم الانحياز التقني عند تنفيذ تقنيات البلوك تشين بحيث تصبح الهويات وتنسيقات البيانات هي المكونات الأساسية للتشغيل البيني.
    2. أهمية تبني نماذج حوكمة مرنة، مع اعتماد المؤسسات لسياسات مرنة تُمكنها من مواكبة التغير المستمر والدائم في عالم التكنولوجيا.  
    3. تبني منهج يعتمد على الابتكار وليس على تجنب المخاطر مقوم أساسي من مقومات النجاح في مجال تكنولوجيا البلوك تشين

    وفي معرض تعليقه على الخبر، صرح أحمد ابوهنطش، شريك الاستشارات التكنولوجية في بي دبليو سي، قائلاً: “مجال تكنولوجيا الانظمة الرقمية الموزعة قد يكون هو المجال الأسرع نمواً بين مجالات الابتكار في القطاع التكنولوجي حالياً؛ حيث يبشر هذا المجال بقدرات هائلة قد تمكنه من إحداث ثورة شاملة في طريقة عمل الشركات والحكومات، إلا إنه في الوقت نفسه يحمل في طياته الكثير من التحديات. وكما هو الحال مع جميع التكنولوجيات الصاعدة، تقود الشركات الناشئة والشركات الكبرى على حد سواء الإبداع والتوسع في هذا المجال وتطويره وتتعاون فيما بينها ويتنافس بعضها مع البعض لتطوير تكنولوجيا مستدامة. وعلى الرغم من أن هذا التقرير لا يتسع للتنبؤ بكيفية تحقيق ذلك، إلا أنه يقدم حلولاً تستهدف وضع بعض الأسس اللازمة التي سوف تُمكن المؤسسات من وضع هياكل حوكمة تساعدها على التنقل في عالم التكنولوجيا سريع التغير مع فهم بعض أهم عناصر المنهج الاستراتيجي من أجل وضع سياسة مؤسسية تُنظم استخدام وتطبيق هذه التقنيات. وتشمل هذه العناصر الهوية وهي أساس الأمن، بالإضافة إلى نماذج تحفيزية مثل استراتيجيات التمويل والموازنة بين التقدم وتجنب المخاطر”.

    ومن جانبه، علق أوليفر سايكيز ، شريك الثقة الرقمية في بي دبليو سي الشرق الأوسط، قائلاً: “تحتاج المؤسسات إلى تبني سياسيات مرنة في التعامل مع البلوك تشين بحيث تكون جاهزة لمواكبة التغيرات المستمرة والسريعة في عالم التكنولوجيا، فالسياسات غير مرنة سرعان ما تفقد فاعليتها وقدرتها على مواكبة سباق التطور. ويتوقف منهج السياسات المؤسسية على مدى الانفتاح على الإبداع والابتكار، فقد تكون السياسات تقييدية أو متساهلة. والواقع أن الإفراط في كلاهما قد يؤدي إلى نتائج سلبية – الركود في حالة الإفراط في التقييد أو التنازلات الضارة في حالة الإفراط في التساهل. وبعد التمكن من وضع استراتيجية تضبط سياسة المؤسسة بحيث التوازن بين التقييد والتساهل يصبح التحدي هو التطوير من خلال التكرار. فالمرونة ضرورة أساسية للحفاظ على الريادة في مجال حديث كهذا”. 

    واختتم أحمد ابوهنطش حديثه قائلاً:  “نحن سعداء بالتعاون مع  دبي الذكية مرة أخرى لإطلاق ثاني التقارير التفصيلية التي تلخص طرق تنفيذ سياسات حوكمة تكنولوجيا البلوك تشين بنجاح للعمل على تطوير منظومة التكنولوجيا في المدينة.

    فقد نشطت الإمارات العربية المتحدة في هذا المجال واستطاعت ترسيخ مكانتها فيه، وتبنت توجهات مرنة تجاه تكنولوجيا البلوك تشين تركز على الإبداع وتستبشر بمستقبل هذه التكنولوجيا، وها هي تجني الثمار من خلال تدشينها لعدة برامج تشمل منصة البلوك تشين للهيئات الحكومية ومنظومة اختبار تشريعية للشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية مما يساعد هذه الشركات على استكشاف مدى عملية هذه التكنولوجيا وتحديد التغيرات التشريعية والاستعداد للتكيف معها عند الضرورة”.

    ومن المقرر أن يقدم جان جاربسكي، مدير الاستشارات التكنولوجية في بي دبليو سي الشرق الأوسط، عرضاً حول نتائج هذا التقرير في معرض جيتكس لنجوم لمستقبل الذي يعد أكبر حدث للشركات الناشئة في المنطقة والذي سيعقد في الفترة من 6 إلى 9 أكتوبر 2019 بمركز دبي التجاري العالمي.


    تنويه : جميع الحقوق محفوظة لموقع Acc4Arab.com ولايمكنكم نسخ نص المحتوي لأنه محمي بحقوق الملكية الفكرية، لكن يمكنكم مشاركته علي شبكات التواصل الاجتماعي.

    محمد شرقاوي شريك رئيسي كريستون العالمية في مصر. عمل سابقا كمراقب مالي في وزارة المالية الإماراتية. اكثر من 12 عام خبرة في تقديم الإستشارات المالية للشركات الناشئة ومتعددة الجنسيات. مؤسس المنصة الإلكترونية الشهيرة: شبكة المحاسبين العرب باحث متخصص في شؤون مهنة المحاسبة والمراجعة مؤسس لعدة شركات تعمل في نظم المعلومات المحاسبية و الإستشارات المالية والتدريب في مصر و دولة الإمارات العربية المتحدة.

    181 مشاهدة

    مواضيع ذات صلة بــ : تكنولوجيا

    التعليقات

    اترك تعليقا

    النشرة الاخبارية