بسبب الغش في امتحان الأخلاقيات غرامة تاريخية على ارنست آند يونغ

فرضت السلطات الأميركية غرامة تاريخية على شركة المحاسبة "إرنست آند يونغ" بقيمة 100 مليون دولار بعد اكتشف المنظمون الحكوميون أن الشركة كانت تعرف أن بعض مدققي حساباتها كانوا "يغشون في امتحانات" الأخلاقيات لعدة سنوات ولم يفعلوا شيئا لوقف هذا التصرف.

 

وقالت هيئة الأوراق المالية والبورصات، الثلاثاء، إن "عددا كبيرا" من مدققي حسابات الشركة، وهي واحدة من أكبر شركات المحاسبة، غشوا في القسم المتعلق بالأخلاقيات في اختبار المحاسب القانوني والدورات الأخرى اللازمة للحفاظ على تراخيص العمل، وفقا لشبكة "سي أن أن".

 

وقالت الشركة، من جانبها، في بيان إنه "لا شيء أكثر أهمية من نزاهتنا وأخلاقياتنا" وأعلنت امتثالها للقرار.

 

وتعد الغرامة البالغة 100 مليون دولار هي الأكبر على الإطلاق ضد شركة تدقيق، وفق الشبكة.

 

وقال غوربير جريوال، مدير قسم الإنفاذ في هيئة الأوراق المالية والبورصات، في بيان صحفي: "ينطوي هذا الإجراء على انتهاكات للثقة من قبل الأمناء الذين كلفوا بمراجعة العديد من الشركات العامة في أمتنا".

 

وأضاف أنه "لأمر شائن ببساطة أن المهنيين المسؤولين عن كشف غش العملاء غشوا في امتحانات الأخلاقيات".

 

وأضاف أنه "من الصادم بالقدر ذاته" أنهم عرقلوا التحقيق.

قراءة 446 مرات آخر تعديل في الأحد, 03 يوليو 2022 09:25

الموضوعات ذات الصلة

سجل الدخول لتتمكن من التعليق

في المحاسبين العرب، نتجاوز الأرقام لتقديم آخر الأخبار والتحليلات والمواد العلمية وفرص العمل للمحاسبين في الوطن العربي، وتعزيز مجتمع مستنير ومشارك في قطاع المحاسبة والمراجعة والضرائب.

النشرةالبريدية

إشترك في قوائمنا البريدية ليصلك كل جديد و لتكون على إطلاع بكل جديد في عالم المحاسبة

X

محظور

جميع النصوص و الصور محمية بحقوق الملكية الفكرية و لا نسمح بالنسخ الغير مرخص

We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…